كيفية عمل فحص DNA

كيفية عمل فحص DNA
| بواسطة : عبد الحليم | بتاريخ 27 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الخميس 27 أغسطس 2015 - 3:28 مساءً

مشاهدينا ومتابعي موقع بالعربي انه ليبهج القلوب والصدور ويسعدنا ان نضع بين ايديكم كيفية عمل فحص DNA، كثيرون هُم من يتساءلون حول هذه القضية، وعن كيفية إثبات النسب، لقطع الشك باليقين، وكثيرون هُم من يتساءلون كيف يُمكن إجراء فحص إثبات النسب ألا وهو فحص الـ DNA، وكيف يتم تحديد الكثير من الجرائم عن طريق الـ DNA، ويُعتبر الـ DNA من إحدى خصائص الإنسان الحيوية والتي ينفرد بها كُل شخص بذاته وكُل إنسان عن الآخر، و DNA هو اختصار لِـ Deoxyribo Nucleic Acid وهي المادة وراثية الموجود في الإنسان والتي تميّزه عن غيرة ويحمل الصفات المورثة من الآباء.

وينقسم هذا الحمض إلى عدة وحدات تُسمى بالجينات وتُعتبر هذه الجينات هي التي تحمل خصائص وصفات تكوين جسم الإنسان الوراثية، فهُناك لكل إنسان صفاته الوراثية ك لون الشعر ولون العيون ولون البشرة وغيرها من هذه الأمور التي تكون في الإنسان، وكُل جين يُمثل بروتيناً مُعيناً في جسم الإنسان، وأيضاً جسم الإنسان هو عبارة عن بروتينات لذلك تُعتبر هذه الجينات تحدد صفات و خصائص هذا الإنسان.
يتواجد الـ DNA في الكائنات الحية بكافة أشكالها تتكون من خلايا، وهذه الخلايا تتكون من وحدات تُسمى بالنواة وهذه النواة تحتوي على كروموسومات والكروموسومات تحتوي على الـ DNA.
فيما يخص التوائم فلا تتطابق صفات الـ DNA، على الرغم من شدّة تشابههم إلّا أنّ صفاتهم الوراثية تختلف، وهذه من أعظم قدرات الله سبحانه وتعالى في خلقه، فلكل إنسان كان له صفاته الوراثية، وهُناك احتمالية ضئيلة لتقارب الصفات وليس تطابقها، ولكن الاحتمال ضئيل جداً جداً.

مكونات الـ DNA

يتكون الـ DNA من Double helix أوبالعربية هو الشريط المزدوج، والذي هو عبارة عن شريطين ملفوفتين حول بعضهما البعض، ويحتوي على أزواج من الجينات، بحيث يُعتبر كُل زوج مورث إما من الأب أوالأم، و يُحدد أي المورثات يحصل عليها الإنسان من أيٍ من الأبوين أثناء بناء البويضة أوبناء السائل المنوي.

تحليل الـ DNA

استخدامات تحليل الـ DNA كثيرة ولكن يتم بشكل كبير في التحقيق الجنائي لإدانة الجرائم وإثبات الجريمة على المجرم وتبرئة المُتهم، حينها يتم طلب تحليل الـ DNA لمعرفة الجاني، كما يُمكن أن تُستخدم في الأبحاث والدراسات المُتعلقة بصحة الإنسان وتشخيص الأمراض الوراثية، ويُستخدم للتعرف على الهوية عند الحاجة إلى ذلك في بعض الحالات، وكذلك يتم استخدامه في حالات إثبات النسب للحد من المشاكل وقطع الشك باليقين والحد من الخلافات.

كيفية عمل تحليل الـ DNA

في البداية يتم أخذ عينة من أي نسيج أوسائل من جسم الإنسان فمثلاً يمكن أخذ عينة من السائل المنوي أو الشعر أو اللعاب فجميعها تدلّ على الـDNA، ويتم بعد ذلك تكسير جزيئات الـ DNA، حيث أن هناك خمائر خاصة تعمل على تجزئة ال DNA في مواضع معينة، ويتم بعد ذلك تخزين قطع الـDNA وذلك حسب أحجامها ويتم بواسطة “الرحلان الكهربائي”، والرحلان الكهربائي: هو عبارة عن تعرض حمض الـ DNA إلى تيار كهربائي بحيث يكون على لوح من مادة هلامية، ومن المعروف أن حمض الـ DNA هو عبارة عن شحنة سالبة ولذلك عند وضع بعض منه في طرف من أطراف اللوح ثم تعريضها لتيار كهربائي بحيث يكون القطب السالب عند الطرف الذي وضع فيه الحمض النووي والقطب الموجب عند الطرف الآخر من اللوح فإنّ الـ DNA ينتقل تلقائيا باتجاه الطرف الذي فيه القطب الموجب وتتوقف حركة قطع الـ DNA على حسب أحجامها على طول اللوح، فالقطع الصغيرة تتحرك بشكل اكبر من القطع الكبيرة، ويتم بعد ذلك إضافة مواد مشعة ومسابر ملونة على اللوح وذلك يعطي نموذجا خاصا يعرف ببصمة الـ DNA.

خطوات إثبات النسب عن طريق الـ DNA

  • في بداية الأمر يتم جمع عينة من خلايا الطفل، أو يتم جمع عينة من خلايا الأب ليتم استخراج الـ DNA من هذه العينة الخاصة بكل منهما.
  • عند الفحص يتم النظر إلى ما يُقارب 13 موقعاً وذلك للحصول على الحمض النووي المُتفق عليه بشكل عالمي، ولكُلٍ منها نُسختين لدى الطفل، وبحيث إنّ نسخة تكون من الأب ونسخة تكون من الأم.
  • و بعد ذلك يتم التعرف على هذه المواقع من خلال طولها،فيُعتبر كُل موقع له نطاق مُعين من حيث الطول، وهُناك اختلاف في الأطوال من شخص إلى آخر.
  • وبعدما يتم إثبات أحد النسخ أو يتم إثبات أحد النسختين في كل موقع من هذه المواقع الـ13 لدى الطفل، فإنّ هذا يُعتبر كدليل على إثبات أحد النسخ، أو إثبات أحد النسختين لكل موقع من هذه المواقع الـ13 والتي تكون لدى الطفل، وهذا يُعتبر أن هُناك احتواء للحمض النووي لدى الطفل وذلك في نصف مادته الوراثية.
  • وتُعتبر هذه الطرق الخاصة المتخصصة باختبارات الأبوة، ولا يُمكننا أن ننسى أن هُناك الكثير الكثير من الطرق التقنية المتقدمة والتي تُعتبر خاصة بدراسات الحمض النووي، والتي تعمل كمُساعد لتحديد العلاقات بين جميع أفراد الأسرة، أو تعمل كمُساعد لتحديد العلاقات بين الشعوب والأمم المختلفة، ومدى اشتراكها في الأصول التي تنتسب إليها وذلك وفقاً للحمض النووي الخاص بكل شخص.

كم يبلغ طول الـ DNA

يبلغ طول الـ DNA بين 20 إلى 40 نانومتر، ويُعتبر هو أصغر كثيراً من الخلية البشرية والتي تصل مقاييسها نحو 8000 نانو متر مثل كرة الدم الحمراء، وتصل مقاييس الفيروسات بين 20 إلى 300 نانومتر، ومن ناحية أخرى يصل سمك شعرة واحدة تقريباً ما قدره 50.000 نانومتر وتطورت المناهج في الهندسة الوراثية لتنظف الحمض النووي من الكائنات الحية، على سبيل المثال عصارة حامض الكلوروفورم ” سائل عديم اللون يستخدم كمخدر” ووضعه في المعمل، ويُعتبر هذا من التطور الخطير في علم الأبحاث والأجنة.

احتياطات لتحديد النسب عن طريق الـ DNA

  • أن يتم إجراء الفحص أوالاختبار في معمل موثوق به.
  • أم يتم أخذ العينة بواسطة شخص مُختص بذلك، كي لا تفسد العينة عند أخذها، ويجب أخذها بعناية.
  • تستغرق النتائج عادةً فترة قدرها أسبوع في الغالب.
  • عليك الحرص على سؤال المُختص الذي سوف يقوم بأخذ العينة أوالفحص عن الآلية المُستخدمة للفحص ونسبة نجاح الاختبار.
  • تُعتبر هذه الإجراءات روتينية ويجب الأخذ بهذه الاحتياطات أيضاً لمنع حدوث أي خطأ، وبعد أن أصبحنا على معرفة تامة بالحمض النووي أوالـ DNA و عن كيفية إجراء فحصه، وطوله وتعرفنا على الكثير من صفاته، يتوجب عليك أخي أوأختي الفاضلة عند إجراء هذا الفحص أن تُجريه مرتين على الأقل للتأكد منه، و يُرجى أن يُجرى كُل مرة في مُختبر يختلف عن الأخر، وذلك لمنع حدوث أيٍ من الأخطاء التي قد يرتكبها المُختص الذي سيُجري الفحص للـ DNA.

بذلك نكون قد انتهينا من شرح كيفية فحص حمض الـDNA، ونتمنى أن نكون قد لخصنا لكم جميع ما تُريدون الإجابة عنه بخصوص هذه الموضوع، ودُمتم بـرعاية الله و حفظه.