ما هو خشب الصندل وماهي الفوائد الصحية لاستعماله

ما هو خشب الصندل وماهي الفوائد الصحية لاستعماله
| بواسطة : عبد الحليم | بتاريخ 31 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 10:03 صباحًا

يسرنا ويشرفنا متابعينا متابعي موقع بالعربي ان نقدم لكم خشب الصندل، شجرة الصّندل إحدى أشهر الأشجار الطفيليّة الهنديّة التي تنمو في جنوب شرق آسيا وبالأخص الهند، والصّين، وإندونيسيا، والفلبين أيضاً. وهي شجرة خضراء دائماً، قد يصل ارتفاعها إلى ثلاثين قدماً. زهورها قرنفليّة اللّون، وثمارها مستديرة قرنفليّة فيها بعض السّواد. يستخرج منها خشب الصّندل الذي يستخدم في العديد من الأغراض.

خشب الصّندل هو الخشب المستخرج من شجر الصّندل المعروف، له رائحة عطرة وجميلة، ويستخدم كنوع أوّل من أنواع التعطير وتلطيف الروائح. كما قلنا، خشب الصّندل هو أحد أهم الإنتاجات الهنديّة، ولذلك فإنّ له مكانة خاصّة عند الهندوسيين في إقامة طقوسهم وشعائرهم الدينيّة، فيصنعون منه البخور المستخدم في الطقوس، والخشب نفسه يستخدم في إعداد محرقات جثث الهندوس، الأغنياء منهم خاصّة. وقد عرف المصريّون خشب الصّندل أيضاً ولم يغفلوا عن استخدامه، حيث استخدموه منذ بداية القرن 17 قبل الميلاد كنوع من أنواع العطور.

أمّا خشب الصّندل فهو يتكوّن من مادّة كحوليّة تسمّى “السانتول”، وهي التي تشكّل المادّة الأساسيّة لزيت خشب الصّندل، وهي أيضاً المسؤولة عن الرائحة العطرة التي يتمتع بها هذا الخشب. هذا الخشب يتمّ تقطيره للحصول على زيت خشب الصندل، ويكون سميكاً لزجاً أصفر.

خشب الصندل هذا يستخدم في العديد من المنتوجات، منها إعداد أنواع مختلفة من الصّابون، وله أنواع عدّة كصابونة مايسور، كما يستخدم خشبه في إعداد الأثاث وتركيبه، ويعتبر الأثاث المصنوع منه الأغلى ثمناً في العالم والأفضل، كما أنّه يمدّ الأثاث برائحته العطريّة الجميلة. أمّا في بعض الدّول، فإنّ هذا النّوع من الخشب يستخدم في إعداد طقوسهم الدينيّة، كما في الهند وعند البوذييّن. أمّا مسحوق هذا الخشب فإنّه يعجن مع الماء، ويستخدم كعلاج لبعض الأمراض الجلديّة.

أمّا الزيت المستخرج منه له فوائد عديدة، فهو يستخدم في الطّب بشكل خاصّ لدواعٍ كثيرة. منها أنّه يستخدمكمطهّر قاتل للبكتيريا، وعلاج للقرح والجروح، وهو أيضاً مضاد للإلتهابات، خاصة التهابات الجهاز العصبيّ والدوريّ. كما أنّه يستخدم كمهدّئ، فيعطي الجسم شعوراً بالاسترخاء، ويهدّئ آلام الرأس والصّداع، ويزيل الاكتئاب والتوتر. ويستخدم زيت الصّندل أيضاً كعلاج لالتهابات الرئة والشعب الهوائيّة، والسّعال، والزّكام، وحساسية الجلد. وهو مفيد أيضاً في علاج مشاكل الجهاز البولي، حيث أنّه مدّرٍ للبول، ويخفّف من إلتهابات الجهاز البوليّ. كما أنّه يمكن الاستفادة منه في تقوية الذّاكرة، حيث أنّه يعمل على زيادة قوّة التركيز وتخفيف التّوتّر.

ولزيت الّصّندل نوعان: نوع أحمر اللون وهو المستخدم في العلاجات الطبيّة المذكورة آنفاً، ونوع بنيّ اللّون يستخدم بشكل خاص لأغراض تجميليّة. حيث أنّه يستخدم كواقٍ للشمس، وكعلاج لتخفيف آثار الشيخوخة والتّجاعيد، ولحلّ مشكلة حبّ الشّباب. كما يستخدم بخلطه مع الكركم وزيت السمسم وماء الورد والحليب للحصول على بشرة نضرة وبرّاقة؛ مع ملاحظة أنّه لا ينصح باستخدامه وحده مباشرة دون أي خليط على البشرة.