نبات لا يعرفه الكثيرين فلنتعرف عليه فما هو القلقاس وماهي فائدته

نبات لا يعرفه الكثيرين فلنتعرف عليه فما هو القلقاس وماهي فائدته
| بواسطة : عبد الحليم | بتاريخ 31 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 10:36 صباحًا

يسرنا ويشرفنا متابعينا متابعي موقع بالعربي ان نقدم لكم ما هو القلقاس، هو نبات كأسيّ البذور، يصنّف من النباتات أحاديّة الفلقة، من رتبة المزماريّات، يتبع للفصيلة القلقاسيّة من الأسرة اللّوفيّة. فما هو القلقاس؟ وما هي فوائدة الصحيّة؟

القلقاس هو نبات استوائيّ جذريّ يتكوّن من مجموعة من القرمات والدرنات، وهو عبارة عن أوراق كبيرة جداً تشبه التّبغ والذي يشبه شكل آذان الفيل، حيث ينتمي هذا النّوع من النباتات للفصيلة القلقاسيّة. أوراقه صالحة للأكل وهي غنيّة بالنّشويات، حيث أنه يستخدم كبديل عن البطاطا أحياناً لغناه بالمواد الهلاميّة والبروتينات والمعادن.

أمّا الموطن الأصلي للقلقاس فهو جنوب شرق آسيا، حيث يعتبر القلقاس أحد المكوّنات الغذائيّة الأساسيّة في إفريقيا وآسيا، وقد بدأت زراعته منذ قديم الزّمن. وهناك اعتقادات أخرى ترى أنّ القلقاس نشأ في المنطقة الواقعة بين الهند والملايو أو بنغلاديش، ثم انتشرت زراعته وانتقلت لجنوب شرق آسيا، وجزر المحيط الهادئ. واستمرّت بذلك حتى وصلت لمصر ودول البحر الأبيض المتوّسط، وأخيراً وصلت إلى إفريقيا غرباً وشرقاً، حتى أمريكا والبحر الكاريبي.

أمّا زراعة القلقاس فإنّ زراعته تتمّ في حقول الأرز أو في المرتفعات؛ لأنه يحتاج لكميّة كبيرة من الماء، حيث أنّ زراعته في المرتفعات تزوّده بمياه الأمطار، وحقول الأرز والتي تزوّده بالماء بطريقة الريّ التكميليّ. حتّى أنّه يمكن زراعته في الأماكن الأكثر عرضة للفيضانات، حيث أنّ فراغات الهواء في سيقان القلقاس تساعد في تبادل الغازات للحصول على الأكسجين المذاب بالماء البارد. على الرّغم من ذلك.

فإنّ زراعة القلقاس في أراضي جافّة أفضل؛ وذلك لأنّها زراعتها في تربة جافّة تحقّق عائدات اقتصاديّة أكبر، حيث أنّها تنضج بسرعة أكبر، ولا تحتاج لتجديد البنيّة التحتيّة، وتكافح الأعشاب الضارّة، ويتم إنتاج كميّة كبيرة من المحصول في غير موسمه. وتعتبر نيجيريا الدولة الأكثر تصديراً للقلقاس، وتليها الصّين، ثمّ الكاميرون، ثمّ غانا، ثمّ غينيا.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ هذا النوع من النبات غير صالح للأكل إلّا في حالة تمّ طهيه وطبخه، حيث أنّه في حالة عدم طهيه فإنّه يكون سامّاً لوجود بلّورات الكالسيوم السّميّة فيه. كما أنّه يفضّل نقعه بالماء البارد قبل أكله وطهيّه لمدّة يوم على الأقل.

للقلقاس فوائد صحيّة وغذائيّة حيث أنّه غنيّ بالعناصر الغذائيّة المتنّوعة. فالقلقاس غنيّ بالفيتامينات خاصّة فيتامين أ وفيتامين ج الذي يحمي من الإلتهابات الجلديّة، كما أنّه غنيّ بالمعادن كالحديد، والماغنيسيوم. وكذلك هو غنيّ بالماء والسيليولوز، حيث أنّ الأوراق الخضراء غنيّة بكميةّ كبيرة من الماء والسيليولوز؛ ولذلك يعتبر علاجاً للإمساك. كما أنّ هذا النبات غنيّ بالأملاح المعدنيّة كالبوتاسيوم والحديد.

يشتهر المسيحيّون بأكل القلقاس في عيد الغطاس خاصّة، حيث أنّه من رموز العيد عندهم وتمتلء بيوتهم منه. فالقلقاس هو “رمز المعموديّة” للمسيحييّن، وذلك لأنّه مادّة سامّة وضارّة، ولكن عندما تختلط بالماء تتحوّل لمادة مفيدة وصحيّة؛ وهو كذلك المفهوم بالنّسبة للمعموديّة، حيث يغسل الإنسان بالماء ليتطّهر من الخطايا.