ما هي نبتة الميرمية وماهي فوائدها

ما هي نبتة الميرمية وماهي فوائدها
| بواسطة : عبد الحليم | بتاريخ 6 سبتمبر, 2015
أخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2015 - 12:49 مساءً

احبابنا ومتابعينا الاعزاء يشرفنا ويسعدنا ان نقدم لكم ما هي نبتة الميرمية، سنتحدّث في مقالنا هذا عن أحد أهم الأعشاب العطريّة، والتي تستخدم في عدّة إستخدامات، فإمّا في توضع في الشاي كمنكه، أو تضاف لبعض الأطعمة، أو تستخدم كعلاج. سنتحدّث هنا عن “المريميّة” وما هي فوائدها ومضارها.

 
المريميّة هي أحد الأعشاب العطريّة وهي نبتة معمّرة، وتعرف بالكثير من الأسماء كالقصعين، أو السالميّة، أو العيزقان ، أو حشيشة مريم، أو لسان الأيل، أو الناعمة. أوراق المريميّة تكون خضراء اللون مائلة للرماديّ، وتحتوي على الأوراق على زيوت طيّارة ذات رائحة نفاذّة وقويّة. وقد سمّيت المريميّة بهذا الإسم نسبة إلى السيدة العذراء “مريم عليه السلام”.

 
تعتبر المريميّة من أقدم الأعشاب التي لجأ إليها للبشر للعلاج والإستشفاء، خاصّة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوّسط. تنمو المريميّة في فصل الربيع والصيف، وتكثر زراعتها في الأماكن الجلبيّة والسهليّة، وزراعتها سهلة تجدها في معظم البيوت، حيث يمكن زراعتها في قواوير ولا تحتاج إلى عناية وجهد كبيرين.

 
للمريميّة فوائد كثيرة، وذلك لغناها بالكثير من الأملاح المعدنيّة والفيتامينات والزيوت الطيّارة. وذلك يجعل منها عشبة فعّالة في علاج الإلتهابات والفطريات التي تصيب الجسم، حيث أنّها تقاوم الحساسية والإلتهابات. كما أنّ المريميّة تساعد في علاج أمراض الذاكرة “الزهايمر” وهي تقوّي الذاكرة، وهي تعتبر علاجاً فعّالاً لعلاج قرح الفم.

 
أضف إلى ما سبق، فإنّ المريميّة تساعد في علاج أمراض القلب، وتحافظ على معدل ضربات القلب وضغط الدم، وذلك لغناها بـ ” السالفجينين” ، والزنك، والبوتاسيوم. كما أنّ شرب مغلي المريميّة يساعد في تسكين آلام الدورة الشهريّة وأعراضها، وهي تساعد كذلم في علاج مشاكل الجهاز الهضميّ. كما أنّ المريميّة تساعد في تحسين المزاج وتساعد على الإسترخاء، والتخلّص من الأرق والتوتر والعصبيّة.

كما أنّ غنى المريمية بحمض الفوليك، والثيامين، وفيتامين “أ” يجعل منها عشبة مفيدة جدّاً في الحفاظ على قوة النظر وصحّة العين، كما ويحافظ على الأغشية المخاطيّة، والبشرة بشكل عام، وذلك لإحتوائها على مضادات الأكسدة وفيتامين “سي” والذي يساعد البشرة على إفراز الكولاجين. كما أنّ إحتوائها على فيتامين “أ” بشكل خاص يجهل منها عشبة فعّالة في الوقاية من سرطانات الرئة والفم.
إلّا أنّ هذه العشبة الرائعة لها آثار سلبية، حيث أنّ الإستخدام المسرف لها قد يكون سبباً في إلتهابات الأعصاب وحدوث بعض التشنجات التي تسبّب الوفاة. كما أنّ مرضى الصرع يمنعون من إستخدام هذه العشبة. بالإضافة إلى ما سبق، فإنّه لا ينصح بإستخدامها في الحمل والرضاعة، لإنّها تساعد في إنزال الطمث، كما أنّ مرضى السكري عليهم الحذر منها أكثر، لأنّ المريميّة تسبّب إنخفاضاً في نسبة السكر في الدم، وقد تسبّب إرتفاعاً مفاجئاً في الضغط.