أغذية تنمي ذكاء الطفل وتساعده على الدراسة

أغذية تنمي ذكاء الطفل وتساعده على الدراسة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 4 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 9:38 صباحًا

عزيزتي الأم الطفل يحتاج إلى قدر كبير من التركيز والتطور الذهني، ويحتاج إلى تهيئة من الناحية النفسية والجسدية حتى يتقبل تغير نمط الحياة،  الذي اعتاد عليها طوال فترة الإجازة المريحة بالنسبة إليه، لهذا يجب على الأم ان تهتم بغذاء الطفل من خلال اختيار الغذاء الصحي الذي يعزز من نشاطه وتركيزه، كما يجب عليها تنويع الطعام حتى يستفيد جسم طفلها من أكبر قدر من العناصر المتواجدة في الأطعمة المتنوعة .

لا شك بأن كل أم مثالية تحتار في غذاء طفلها في المدرسة، وتكون في شك كبير إن كانت وجبة الإفطار ستكون متكاملة وكافية بالنسبة إليه أم لا؟

وجبة الطفل الدراسية التي يتناولها في المدرسة يجب أن تحتوي على كافة العناصر كالفيتامينات والبروتينات  التي يحتاجها الطفل لتعزيز نشاطه وحيويته.

لا تقلقي عزيزتي الأم حيال اختيار وجبة الإفطار المدرسية لطفلك، فمقالنا هذا سيضع لك أطعمة غذائية متكاملة و منوعة فيها قدر كبير من الفوائد التي ستمكن طفلكِ من إكمال يومه الدراسي دون عناء.

أطعمة تنمي ذكاء الأطفال عند الدراسة وتساعدهم على التركيز :

البيض:

يجب على الطفل أن يتناول أكبر قدر من البروتينات، ويعد البيض من المصادر الغذائية الغنية بالبروتينات، كما أن لصفار البيض دور هام لنمو المخ حيث أنه يحتوي على مادة (الكولين) التي تعمل على تعزيز وتقوية اداء المخ. البيض يتميز بأنه يُطبخ بعدة طرق، ويقدم أيضاً بأشكال مختلفة لذلك من السهل إدماجه في النظام الغذائي المدرسي للطفل.

البروكلي:

يحتوي البروكلي على مواد مضادة للأكسدة، كما أنه غني بالألياف والفيتامينات والمعادن وبالتالي يحمي الجسم من الإصابة بسرطان الأمعاء، بالإضافة إلى إسهامه بتعزيز الجهاز المناعي وحمايته وتحسين تدفق الدورة الدموية إلى جميع أجزاء الجسم مما يحسن من أداء نبضات القلب وتقوية العظام، كما يعمل على تحسين المزاج.

التونة:

تعتبر التونة من الأغذية الغنية بالأحماض الدهنية ومن أهم تلك الأحماض حمض (أوميغا3) الذي يعد من الأحماض الذي يساعد على الحفاظ على سلامة الجسم والعقل على حد سواء، كما أن هذا الحمض يتواجد في الدماغ بشكل طبيعي.

الحليب ومشتقاته:

جميعنا نعلم مدى أهمية الحليب للطفل، فالحليب ومشتقاته يحتون على الكالسيوم والبروتينات وفيتامين D، وهذه العناصر تعد من اهم العناصر التي توفر للطفل الحماية لعضلاته، لأنسجته، لأعصابه وإنزيماته.

الخبز:

للخبز أنواع مختلفة، ومنها الخبز المحمص والخبز العادي، الذي يمد الطفل بالألياف، ويمكن الحصول على الألياف من البسكويت المالح ورقائق الذرة.

الفول:

الفول يعد من الوجبات المتكاملة، حيث انه يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم دائماً، ومن هذه العناصر الغذائية: فيتامين A، فيتامين B، فيتامين C، ألياف، بروتينات، حديد وكالسيوم، كما أنه يحتوي على مادة تسمى (الدوبامين) التي تعزز من نشاط الجسم وتزيد طاقته.

الموز:

ننصحكِ عزيزتي الأم بان تعطي طفلكِ كل صباح موزة ليتناولها قبل ذهابه إلى المدرسة، فالموز يحتوي على معادن مختلفة تعمل على منح الطاقة للجسم، كما أن الموز غني بالبوتاسيوم الذي يحد من الشعور بالالم العضلات ويعمل على خفض مستوى ضغط الدم ليكون طبيعياً، بالإضافة كون الموز يحتوي على كميات كبيرة من الألياف.

عسل النحل:

يعد عسل النجل من أهم مصادر الطاقة للجسم لأنه يحتوي على الماء والكربوهيدرات، ويعد أيضاً مضاداً للالتهابات والفيروسات وبالتالي فأنه يتخلص من نزلات البرد، إلى ذلك، نحن ننصحكِ عزيزتي الأم بان تطعمي طفلكِ ملعقة من العسل في كل صباح وذلك قبل الذهاب إلى المدرسة، أو قبل ذهابه إلى النادي ليمارس الرياضة البدنية والحركية.