ماهي جرثومة المعدة وما هي أعراضها .. طرق العلاج و الوقاية

ماهي جرثومة المعدة وما هي أعراضها .. طرق العلاج و الوقاية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 23 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 9:33 صباحًا
المصدر - متابعات

ماهي جرثومة المعدة وما هي أعراضها .. طرق العلاج و الوقاية، جرثومة المعدة أو ما يطلق عليها ملوية بوابية اسمها اللاتيني*Helicobacter pylori*و هي نوع من انواع البكتيريا من العصيات تستعمر المعدة و الإثناء عشر محدثة الالتهاب في المخاطية ، أو قد يتطور الأمر محدثًا القرح الهضمية في المعدة و الإثنى *عشر و قد يتطور الأمر بعد ذلك في مراحل معقدة لسرطان المعدة و لكن 80% من المصابين بتلك الجرثومة ليست تظهر اعراض عليهم .

تكون البكتيريا حلزونية الشكل و تتواجد في السائل الحمضي بالمعدة قد تعمل على زيادة حموضة المعدة مسببة ألام رهيبة ، تعد الأمراض التي تسببها جرثومة المعدة من أكثر الأمراض انتشارًا بين البشر و تختلف حسب العمر و البيئة التي يعيش الفرد بها ، تعد جرثومة المعدة من أكثر الأمراض التي يسهل انتقالها إلى الإنسان بسهولة فقد تنقل من شخص مريض إلى أخر سليم عن طريق استعمال ادواته الشخصية و احيانا يتم نقلها عبر الاتصال الجنسي مع المريض .

اكتشاف المرض و نسبه انتشاره :*هنالك نحو 50% من سكان الأرض مصابون بجرثومة المعدة و تنتشر بنسبه أكبر في الدول النامية و يرجح*بعض العلماء ان طريقة العدوى غير معلومة و بينما يرجح البعض الأخر الطرق السابقة لعدوى من استعمال ادوات المريض او الاتصال معه او الاطعمة الملوثة ..!! ، يرجع اكتشاف الجرثومة إلى عام 1982 على يد كلًا من الاسترالين**وورن ومارشال Robin Warren and Barry Marshall ، حيث قاموا بعمل ورقة بحثية قالوا فيها ان التهابات المعدة و القرح ليست من الأطعمة و البهار الحار فقط بل هناك علاقة بين جرثومة المعدة و القرح الهضمية و قاموا بإثبات صحة الفرضية العالم*Marshall الذي قام بعمل مجموعة من البكتيريا العصوية و شربها و سرعان من اصيب بالالتهاب في غضون اسابيع و كانت رائحة الفم هي اولي الأعراض و لكنه بعد ذلك تناول المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا ، و بعد ذلك فاز العالم وورن و مارشال بجائزة نوبل في الطب و الفيزياء لاكتشافهم جرثومة المعدة المسببة لحدوث القرح الهضمية و التهابات المعدة .

الأعراض المصاحبة لجرثومة المعدة :*تقوم تلك الجرثومة عند تخللها جدران المعدة بإفراز سائل حمضي يختلف في شدته و سمومه من مريض لأخر محدثًا التهابات حادة في جدار المعدة قد تتضاعف لحدوث الأورام السرطانية ، تقوم الجرثومة بإفراز سموها في غشاء المعدة الذي يؤثر على خلايا المعدة بالتبعية فتبدأ على اضعاف الشهية بالإضافة إلى الألأم و عدم القدرة على تناول الطعام و مضغه بشكل سليم و تكون الأعراض المصاحبة لها كالتالي :-

أولًا : وجود ألام حادة في منطقة المعدة العليا هي اكثر الأعراض حدوثًا و تكون مصاحبة لجرثومة المعدة بشكل دائم .

ثانيًا : الحرقة الشديدة القاتلة في منطقة الحنجرة او المريء نتيجة لارتفاع نسبة الحموضة لدى المريض .

ثالثًا : حدوث ارتجاع الطعام من الداخل إلى المريء مما يصاحبه الألأم الشديدة و الحرقة .

رابعًا : حدوث ما يسمى بالتجشو هو عرض مهم من اعراض جرثومة المعدة .

خامسًا : الغثيان و التقيؤ و الاسهال و وجود انتفاخات البطن و الغازات .

سادسًا : قد تتضاعف الاعراض مسببة انسداد احد صمامات القلب .

سابعًا : تعمل على خفض مستوى الحديد بالدم مسببة الأنيما (فقر الدم ) .

كيفية تشخيص جرثومة المعدة :*يتم تشخيص الاصابة بالجرثومة عن طريق ثلاثة فحوصات في تلك المجال يكون الفحص الأول عن طريق فحص الاجسام المضادة بالدم و الفحص الثاني يكون عن طريق البراز لبحث المباشر عن الجرثومة و الفحص الثالث هو فحص النفس يعرف باسم البوابة التنفسية .

كيفية العلاج و الوقاية من جرثومة المعدة :*يكون اول اجراء بعد الكشف على الجرثومة هو القضاء على البكتيريا اولًا لإعطاء المجال لشفاء المعدة من القرح خصوصًا و أن المريض يكون قد عانى من التهابات القناة الهضمية فتكون اولى خطوات العلاج هي العلاج الثلاثي لمدة اسبوع يتكون من عدد من الأدوية يحددها الطبيب و يحتاج المريض إذا فشلت الجرعة الأولى إلى تكرار استعمال المضادات الحيوية بعد ذلك يدخل في مرحلة العلاج الرباعي ، للوقاية من تلك الجرثومة هناك اللقاح واسع المفعول يتم اخذه قبيل السفر و تناول بعض الأطعمة مثل الشاي الاخضر و الزنجبيل و القرنبيط و الثوم ..

الأطعمة الممنوعة على المصابين بجرثومة المعدة :

الحبوب المكررة مثل الخبز الابيض و الأرز الأبيض و المعكرونة و الحبوب الفقيرة من حيث الألياف الغذائية يجب استبدالها بدقيق الشوفان و الشعير و الأرز البني و خبز القمح الكامل .

الكافيين لأنه مادة ذات خصائص منشطة و يحفز الحمض بالجهاز الهضمي مما يتسبب في تفاقم الألم .

الأطعمة التي تحتوي على التوابل مثل الفلفل الحار و الكاري الحار و الاطباق المكسيكية و الهندية و الاطعمة ذات التوابل العالية .

الأطعمة الحمضية *خاصة الليمون و البرتقال و العصائر الحمضية و الطماطم و منتجات المخلل و الخل يمكن استبدالها بالأطعمة التي تحتوي على ألياف عالية مثل المانجو و البابايا و الموز و الفول و الكوسا و القرنبيط و اللفت .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.