القلع اللارضحيّ تطور هام في طب الأسنان

القلع اللارضحيّ تطور هام في طب الأسنان
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 23 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 9:57 مساءً
المصدر - متابعات

تتعرض الأسنان للخلع ويعد هذا الاختيار هو الأصعب للكثيرين ، و يكون علاجها الوحيد هو هذا الاختيار بعد فشل العلاجات الأخرى ، وتتعدد أسباب خلع الأسنان في بعض الحالات المرضية مثل.


عندما يكون السن أو الضرس مطمورا .
تكسر الأسنان .
فشل العلاجات اللبية .
زيادة الأسنان عن عددها الطبيعي .
التهاب الأسنان المزمن والتي لا يمكن علاجها .
قلع أسنان بغرض التقويم .
وجود خلخلة في الأسنان لا يمكن علاجها .
تعرض المريض لحادث .
وجود التهابات في السنخ العظمي .
وجود تشوهات شاذة عن الفكين .
وجود أسنان كبيرة .
اعاقة بعض الأسنان للنطق أو الأكل .
أسباب أخرى يراه الطبيب .

الصعوبات التي تواجه قلع الأسنان :
يخضع المريض للكشف السريري ثم الكشف بالصور الإشعاعية ليقرر الطبيب قلع السن أو الضرس ، ولكن قد يواجه الطبيب صعوبة في قلع السن لعدة أسباب هي :

شكل الجذر أو جذور السن الغير طبيعية .
تكسر السن الشديد نتيجة التسوس ، أو تكسر السن أسفل خط اللثة .
خوف المريض .

ونتيجة لهذه الأسباب أو غيرها يصبح القلع صعبا على الطبيب والمريض ، وقد يستغرق وقتا طويلا لقلعه بالطرق التقليدية ، أو لجوء الطبيب لعمل شق جراحي ، أو تسليط قوة زائدة مما يؤدي لتضرر الأنسجة المحيطة بالسن وتلفها ، ولكن مع التقدم العلمي في الهندسة الحيوية والتي أدى لتصميم أدوات متقدمة لجراحة الفم والأسنان ، مما ساعد على تسهيل قلع الأسنان المتكسرة مقارنة بالماضي ، وذلك من خلال القلع اللارضحي .

القلع اللارضحي Atraumatic Extraction ، ويقصد به قلع جذور الأسنان ، أو الأسنان الميؤوس من علاجها لأي سبب من الأسباب حسب ما يحدد طبيب الأسنان ، والتي يرى أن لا فائدة من الاحتفاظ بها ، وهي طريقة حديثة مبتكرة تستخدم ادوات خاصة حديثة ، يعمل القلع اللارضحي على الخلع مع الحفاظ على الأنسجة المحيطة بالسن سليمة دون تضرر .

فوائد قلع الأسنان بطريقة اللارضحي الجديدة :
تساعد هذه الطريقة على الحفاظ على العظام ، والأنسجة الرخوة المحيطة بالسن دون أن تتضرر ، مما يحافظ على الشكل الجمالي والوظيفي والصحي للثة ، مما يساعد عن تعويض السن المخلوع .
في العلاجات المخطط لها لزراعة الأسنان ، يعد زرع الغرسة السنية بعد القلع بهذه الطريقة من عوامل نجاح واستمرار السن المزروع ، دون الحاجة لمزيد من اضافة أو زرع العظام ، أو الحاجة لعمليات اضافية أخرى معقدة لوضع تلك الغرسة .
عند وضع التاج فوق الغرسة السنية ، أو في الحالات المخطط لها لوضع جسر بعد قلع السن ، فإن القلع اللارضحي يسمح بهذه التركيبات اعطاء لمسة جمالية وصحية من خلال القضاء على التقعر في عظام الفكين ، والأنسجة الرخوة المحيطة بتركيبات الأسنان .

خطوات هامة قبل قلع الأسنان :
من أهم هذه الخطوات هو أخذ صورة أشعة للأسنان أو الضرس المراد قلعه ، والتي يفضل أن تكون أشعة بانوراما والتي تكشف للطبيب الخطة الصحيحة التي يسلكها في علاج الأسنان .
لا ينصح بقلع الأسنان الملتهبة أو المتورمة إلا في بعض الحالات التي تعد ضرورة قصوي يراها الطبيب .
يتم القلع تحت التخدير الموضعي للأسنان .
اخبار المريض لطبيب الأسنان بالأدوية التي يتناولها منعا للمضاعفات التي قد تحدث نتيجة للبنج أو الجراحة ، والتي على رأسها أدوية سيولة الدم ، والتي يجب ايقافها قبل القلع بثلاثة أيام .