أعراض الإصابة بجلطة دموية وتأثير معدل ضغط الدم على الإصابة بها

أعراض الإصابة بجلطة دموية وتأثير معدل ضغط الدم على الإصابة بها
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 1 أبريل, 2017
أخر تحديث : السبت 1 أبريل 2017 - 11:55 صباحًا

الجلطة الدموية أحد آليات الدفاع عن جسم الإنسان ، فعندما يصاب الجسم بجرح ما فإنه يبدء في النزيف مباشرة ، في هذه اللحظة يصبح الدم أكثر سمكا ، ويؤدي ذلك إلى تكوين قشرة ليمنع إستمرار النزيف ، وهناك عدة أعراض للجلطة الدموية يجب التعرف عليها من خلال هذا الموضوع .

قد تحدث الجلطة الدموية في بعض الأماكن من الجسم ، ولكن لا يكون الجسم في حاجة لحدوثها ، كما أنها قد تسبب عواقب صحية وخيمة تهدد حياة الأشخاص ، وإذا تكررت هذه الحالة دون أن نكتشفها ، فيمكنها أن تسبب أمراض مميتة ، فالسكتة الدماغية والنوبات القلبية قد تحدث نتيجة هذه الجلطات الدموية ، لذلك يصبح من الضروري ملاحظة أي علامات قد تظهر لوجود جلطات في الجسم وتقصي العلاج المناسب لها أيضا .

وإذا تحررت هذه الجلطات للتتحرك داخل الجسم ، فقد تصل إلى القلب والرئتين وتصبح خطيرة جدا ، كما يتحول الدم من صورته الطبيعية السائلة ليكون سميكا مثل الجل أو شبه صلب ، لذا يجب التعرف على الأعراض التي تشير لوجود جلطة دموية في الجسم ، لأنها قد تتشكل داخل أحد أوردة الجسم ، ولا تذوب داخلها ، ويصبح ذلك من الأمور الخطيرة على صحة الإنسان .

أكثر الأعراض الشائعة لوجود جلطة في الجسم :

1- الشعور بالألم والضغط : قد يصاحب وجود جلطة في الجسم الشعور بالتشنجات مثل الألم والضغط ، وهذه أعراض العلامات الدالة على الجلطة الدموية ، لذلك يجب توخي الحذر .

2- السعال بدون سبب واضح : يعتبر السعال غير المبرر أحد أعراض الإصابة بجلطة دموية ، بالإضافة إلى ذلك يجب مراقبة ضربات قلبك وطريقة التنفس ، لذلك يجب استشارة الطبيب في حال وجود أي اضطرابات خاصة بذلك .

3- ضيق التنفس : يعتبر ضيق التنفس أحد الأعراض الهامة لوجود جلطة دموية في الرئة ، يجب ملاحظة بعض الأعراض الأخرى مثل وجود ألم في الصدر ، الدوار و سرعة ضربات القلب .

4- ألم الصدر والتنفس العميق : يعتبر هذين العرضين من أخطر الأعراض التي تصيب مريض الجلطة ، لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة واستشارة الطبيب .

5- الخطوط الحمراء على الجلد : تظهر الجلطات الدموية أحيانا على شكل خطوط حمراء بطول الأوردة ، لذلا لا يجب تجاهل ظهورها أبدا ، بل يجب طلب المساعدة الطبية على الفور .

6- تورم الساقين : يعرف تورم القدمين أيضا بإسم تخثر الأوردة العميق ، وهي حالة ناتجة عن تأثر الدورة الدموية ، وهذه الحالة تمنع وصول الأكسجين لباقي الأعضاء الحيوية في الجسم ، لذا يجب علاجها على الفور .

أنواع الجلطات الدموية :

1- الجلطة أو السكتة الدماغية : وهي أكثر إنتشارا بين كبار السن ، وتحدث نتيجة عدم وصول الدم إلى الدماغ مما يسبب توقف العقل عن القيام بوظائفه الطبيعية ، وتختلف شدتها من شخص لآخر فقد تكون خفيفة أو قد تسبب آثار خطيرة ، ففي بعض الحالات تسبب شلل ومشكلات في النطق والقدرة على التفكير ، كما قد ينتج عنها تعرض المريض لغيبوبة .

2- الجلطة القلبية : تنتج هذه الجلطة عن انسداد الشرايين التاجية نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول ، مما يمنع وصول الدم والأكسجين اللازمين إلى القلب ، وترتبط هذه الحالة بشكل كبير بتعاطي المخدرات والتدخين .

3- الجلطة الوريدية : وهي الجلطات الدموية التي تتكون داخل الأوردة ، مما يسبب إنسداد كلي أو جزئي للوريد وبالتالي يعيق سريان الدم ، وتصيب هذه الحالة الساقين ، وهناك عوامل عديدة تؤثر في حدوث هذه الجلطة وهي الجلوس لفترات طويلة وعدم الحركة ، السمنة ، حبوب منع الحمل وإستعداد الشخص للإصابة بالتجلط .

بعض النصائح للوقاية من الإصابة بالجلطات الدموية :

1- الحفاظ على استقرار معدل ضغط الدم : يمكن الحفاظ على معدل ضغط دم طبيعي عن طريق تقليل تناول الملح ، ممارسة الرياضة ، المشي بهرولة وركوب الدراجات .

2- النظام الغذائي الصحي : يجب الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة ، تجنب تناول الحلويات والأطعمة السريعة ، حفاظا على وزن الجسم وعدم الإصابة بارتفاع نسبة الكوليسترول وهما عاملان هامان من عوامل زيادة خطر الإصابة بالجلطات .

3- تجب التدخين ومحاولة الإقلاع عنه : يلعب التدخين دورا هاما في الإصابة بالجلطات ، كما ينصح بأخذ فترات من الراحة خلال العمل حتى لا نجهد أنفسنا ونعرض أجسامنا للخطر .