مفاجأة كبرى الآن بخصوص الطفل شارلي بعد صدور قرار المحكمة البريطانية بقتله

مفاجأة كبرى الآن بخصوص الطفل شارلي بعد صدور قرار المحكمة البريطانية بقتله
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 13 نوفمبر, 2017
أخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 1:22 مساءً
المصدر - متابعات

قضية انسانية هزت العديد من الدول في العالم تتعلق بحياة طفل صغير أو رضيع يدعي ” شارلي جارد ” وهو طفل بريطانى يبلغ 11 شهر فقط لم يقترف أى خطأ في حياته البسيطة سوى انه ولد بمرض جينى نادر.

أدى ذلك الى تواجده الدائم بالمشفي وعيشه من خلال اجهزة تنفس صناعى واجهزة انعاش اذا فصل عنها يموت وظل هكذا 10 أشهر وأجمع الأطباء ان الطفل شارلي لن يعيش أكثر من ذلك ويجب إزالة الأجهزة عنه ولكن طبيب أمريكى ببريطانيا تعاطف مع حالته وأكد ان له علاج ولكن مكلف بطريقه كبيره نسبيا فقام أهله بنشر قصة شارلي عبر مواقع التواصل الأجتماعى.

قامت والدة الطفل شارلى بتدشين حملة عبر الأنترنت وجمعت له نحو 1.5 مليون دولار أمريكى استطاعت ان تدفع بهم تكاليف العلاج التجريبى لكن للأسف لم تكن نتائج ذلك العلاج في صالح تشارلى وعاد الأطباء البريطانيون مرة أخرى لرفع قضية لرفع اجهزة الأنعاش عن الطفل شارلى لان لا أمل في علاجه ولكن قام أهل الطفل وعائلته باللجوء للمحكمة الأوروبية محاولين اطالة المدة حتى ولو أمل بسيط لانقاذ حياة طفلهم وقضت المحكمة الأوروبية بان يظل الطفل اسبوع آخر على أجهزة الأنعاش .

كما تدخل بابا الفاتيكان وأعلن عن أن دولته مستعدة لأستقبال الطفل في مشفي خاص وأيضا تدخل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ليقول ” بلادي سعيدة بمساعدة شارلي” وأكد على انه مستعد لمناقشة قصته مع رئيس وزراء بريطانيا وعلى صعيد آخر قامت عائلة شارلي بجمع 350 ألف توقيع من بريطانيون لتقديم التماس للمحكمة البريطانية لالغاء حكم قتل تشارلى وأعطائه فرصه أكبر والى الآن لم تصدر المحكمة حكمها.