الآم الظهر اثناء الحمل , كيفية الوقاية من الآم الظهر اثناء الحمل , علاج الآم الظهر اثناء الحمل , تمارين لتخفيف الآم الظهر اثناء الحمل , اسباب الآم الظهر اثناء الحمل

الآم الظهر اثناء الحمل , كيفية الوقاية من الآم الظهر اثناء الحمل , علاج الآم الظهر اثناء الحمل , تمارين لتخفيف الآم الظهر اثناء الحمل , اسباب الآم الظهر اثناء الحمل
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 29 أبريل, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 29 أبريل 2015 - 11:46 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | مع ازدياد نمو الجنين وكبر حجمه وتاخر شهور الحمل يبدأ الحٍمل بالزيادة على الظهر مما يسبب ليونة وتمزق في اربطة الظهر ويسبب الام مبرحة للمرأة الحامل والامر يزداد خطورة لدى المرأه الحامل في تؤام فكيف يمكن للمرأة الحامل علاج الام الظهر او تجنبه ؟؟
الوقاية والعلاج من الآم الظهر اثناء الحمل
اسباب الآم الظهر اثناء الحمل :
النوع الأول: آلام ظهر حقيقة ترجع أسبابها إلى العوامل نفسها التي تحرك آلام الظهر لدى النساء غير الحوامل. قد تصاب كلّ من الأربطة، والعضلات، والمفاصل والديسك بالإرهاق جراء وضعيات الجسم السيئة، والأساليب الخاطئة في حمل الأشياء الثقيلة، والعضلات الضعيفة أو التعرض لإصابة ما. من المرجح أن تكون السيدة الحامل قد اختبرت هذا النوع من الألم قبل أن تصبح حاملاً.

يتمثل النوع الثاني من آلام الظهر بألم حزام الحوض. تعاني غالبية النساء اللاتي يطلبن مساعدة الطبيب بسبب آلام الظهر خلال الحمل من هذا النوع الثاني. ينكشف ألم حزام الحوض عادةً نتيجة الحمل ويحتاج علاجاً مختلفاً تماماً عن علاجات آلام الظهر الأخرى التي قد لا تجدي نفعاً ولا تكون فعّالة لهذا النوع بالذات، حتى أنها تزيد من حدة الآلام في بعض الحالات.

الوقاية من الآم الظهر اثناء الحمل :
تجنُّب حمل الأشياء الثقيلة.
عندَ حمل جسم من الأرض، ينبغي ثنيُ الركبتين وإبقاء الظهر مستقيماً.
تحريك القدمين عندَ الاستدارة لتجنُّب فتل العمود الفقري.
ارتداء أحذية مسطَّحة لتوزيع ثقل الجسم بشكلٍ متساوٍ.
العمل عندَ مستوى سطوح مناسب لتجنُّب الانحناء.
توزيع الحاجيات في كيسين عندَ التسوُّق.
الجلوس بوضعية يكون فيها الظهرُ مستقيماً ومدعوماً بصورة جيِّدة.
الحصول على قسطٍ وافر من الراحة، وخاصَّة في مراحل الحمل الأخيرة.
كما ينبغي أن يكونَ الفراشُ صُلباً بما فيه الكفايةُ ليحمي الظهرَ ويؤمِّن له الراحة. وفي حال كان الفراش طرياً جداً، فينبغي وضعُ لوح صُلب أسفل منه لمنحه مزيداً من الصلابة. كما أنَّ للمسَّاجات (التمسيد) أثراً إيجابياً أيضاً.

تمارين لتخفيف الآم الظهر اثناء الحمل :
ابدئي التمرينَ بأخذ وضعية الصندوق: تستندين على اليدين والركبتين، بحيث تكون الركبتان تحت الورك، واليدان تحت الكتفين، وأصابع اليدين متَّجهةً للأمام، والبطن مرفوعاً للحفاظ على الظهر بوضعية مستقيمة.
اسحبي عضلات معدتك وارفعي ظهرك إلى الأعلى باتجاه السقف، وقومي بثني جذعك كي يتدلَّى رأسُك برفق إلى الأمام، ويسترخي بهذه الوضعية. ولكن، تجنَّبي هنا ثنيَ المرفقين.
حاولي البقاءَ بهذه الوضعية لبضع ثوانٍ، ثمَّ عودي ببطء إلى وضعية الصندوق.
تجنَّبي ثنيَ ظهرك، وأعيديه دائماً إلى الوضعية المستقيمة المعتدلة.
قومي بإجراء ذلك بشكل إيقاعي عشرَ مرَّات، بحيث تعمل عضلاتُك بجد، ويتحرَّك ظهرُك بصورة لطيفة.
قومي بتحريك ظهرك بشكلٍ لطيف ما دمت تستطيعين القيامَ بذلك من دون أيِّ إجهاد.
يُنصَح بالقيام بتمارين في الماء أو بالمعالجة بالتمسيد وممارسة تمارين جماعية أو فردية للعناية بالظهر، وذلك بهدف التخفيف من آلام الظهرخلال فترة الحمل.

التخفيف من الآم الظهر اثناء الحمل :
الحرارة والماء. يساهمان في تخفيف آلام ظهرك، مثل الحمام الدافئ أو دفعة مياه ساخنة من دش الاستحمام.
استخدمي حزاماً مساعداً. قد ينصحك أخصائي العلاج الطبيعي بارتداء حزام مساعد ليرفع عن عضلات بطنك وظهرك قليلاً من وزن طفلك.
جربي استخدام وسادة مساعدة في النوم. يساهم النوم على أحد جانبي جسمك مع وضع وسادة خاصة بالحمل عند أسفل بطنك في التخلص من آلام الظهر.
حاولي القيام ببعض تمارين القوة والاتزان. إن تمارين أسفل البطن قد تساعد في التخفيف من ثقل الحمل على ظهرك. ولممارسة تمرين آمن وسهل عند منطقة أسفل البطن، اركعي على يديك وركبتيك بحيث يكون ظهرك مستقيماً تقريباً. خذي شهيقاً ثم عند الزفير، مارسي تمرين أسفل البطن، وفي الوقت نفسه، شدي بطنك إلى الداخل وإلى الأعلى. حافظي على هذه الوضعية لمدة تتراوح بين 5 إلى 10 ثوانٍ من دون أن تحبسي نفسك أو تحركي ظهرك. أرخي عضلاتك ببطء في نهاية التمرين.

دراسات في الآم الظهر اثناء الحمل :
اسباب الآم الظهر اثناء الحمل تفصيليا
أرجع الاختصاصيون هذا المرض الى أسباب عديدة تؤدي الى الاصابة بهذه الأنواع من الآلام منها:

· التغيرات الطبيعية التي تحدث أثناء فترة الحمل.
· زيادة الوزن اثناء الحمل.
· تغيرات وزيادة في افراز بعض الهرمونات، التي تسبب زيادة رخاوة الأربطة والعضلات.
· تغيرات في مركز ثقل الجسم.
· آلام ظهر ترجع الى العوامل نفسها، التي تحرك آلام الظهر لدى النساء غير الحوامل، اذ قد تصاب كل من الأربطة والعضلات والمفاصل والديسك بالارهاق، جراء وضع الجسم السيئة، والأساليب الخاطئة في حمل الأشياء الثقيلة، والعضلات الضعيفة أو التعرض لاصابة ما.
وتظهر آلام أسفل الظهر عند ممارسة بعض أنواع الأنشطة مثل المشي، والوقوف مدة طويلة، والجري، والانحناء الى الأمام، والتقلب على السرير وحمل الأشياء.
وكلما تقدم الحمل وازداد وزن الجنين ازداد التوتر والعبء الواقع على المفاصل والأربطة في منطقة أسفل الظهر، وإزداد ضعف عضلات البطن، وفي الوقت نفسه تزداد إفرازات بعض الهرمونات التي تعمل على رخاوة العضلات والأربطة بهدف زيادة مرونة وتمدد قناة الولادة.
ولا يقتصر تأثير هذه الهرمونات على حوض المرأة الحامل، فقط، وإنما يمتد ليشمل جميع المفاصل، بما فيها مفاصل العمود الفقري. ويؤدي هذا إلى أن يفقد العمود الفقري قدرته ومرونته الكاملة على مواجهة الضغوط والتوترات المتزايدة بسبب القوام الجديد للمرأة الحامل وزيادة وزن الجنين.
أما النوع الثاني المتعلق بألم المفصل الحرقوفي، فإنه يكون عادة ناتجاً عن إفراز أنواع من الهرمونات تسبب مرونة فى المفاصل وإرتخاء فى الأربطة المحيطة بها، ويزداد الألم أثناء الوقوف أو المشي أو قيادة السيارة مسافة طويلة، وعند الإستلقاء على السرير أو النهوض منه.
أما بالنسبة لآلام أسفل الظهر الليلية، فإن هذا النوع من الآلام يبدأ عند الإستلقاء على الفراش، ويسبب ذلك الألم أرقا للسيدة الحامل، ويرجع سببه إلى زيادة تدفق الدم داخل الأوعية في الحوض وأسفل الظهر.
وتعاني نسبة ضئيلة من النساء من ألم الورك خلال مرحلة الحمل. ومن أسبابه الالتهاب أو ضغط الظهر على عصب الورك، أو ما يعرف بـ «عرق النسا». ويتأثر أحياناً عمل العصب فيقود إلى الشعور بالوهن والضعف أو الإحساس بالوخز. وترتبط آلام عصب الورك، أحياناً، بوجود آلام الظهر أو من دونها، وربما يمتد حتى أسفل الرجل. وعلى عكس ما هو شائع شعبياً، فلا علاقة لضغط الطفل على عصب الورك، ويرجّح أن ألم هذا العصب (عرق النسا) سيظهر سواء كانت المرأة حاملاً أم لا.
وتطالب غالبية النساء مساعدة الطبيب بسبب آلام الظهر خلال الحمل المرتبط بحزام الحوض. وينكشف الألم هذا، عادةً، نتيجة الحمل، ويحتاج علاجاً مختلفاً تماماً عن علاجات آلام الظهر الأخرى، التي قد لا تجدي نفعاً، ولا تكون فعّالة لهذا النوع بالذات، حتى أنها تزيد من حدة الآلام في بعض الحالات.
ولو شعرت الحامل بالآلام في عظمة الحوض أو حولها من الجهة الأمامية، ربما كانت تعاني مما يسمى «الارتفاع العاني اللاوظيفي». وهنا من الضروري طلب مساعدة الطبيب، أو استشاري العلاج الطبيعي من أجل التمييز بين هذه الأنواع من آلام الظهر.

علاج الآم ظهر الحامل بطرق اكلنيكية :
قد تكون تقنية ألكسندر (وهي مجموعة من التمارين تساهم في التخلّص من الشدّ والتوتر في الجسم) مفيدة لأنّها تعلّمك كيفية استخدام جسمك بطريقة أكثر فعالية.
إذا كنت تواظبين على التمارين الرياضية، فاستمرّي في ذلك لكن انتبهي إلى ردّة فعل جسمك. كيّفي تقنياتك عند الضرورة، واشربي الكثير من الماء ولا تفرطي في التمارين كي لا ترتفع حرارة جسمك كثيراً.العلاج بواسطة التدليك الارتكاسي على يد اختصاصي مؤهّل لعلاج الحوامل قد يكون مفيداً.
كشفت دراسات عدّة أنّ الوخز بالإبر يخفّف آلام الظهر والحوض خلال الحمل، لكنّ يجب إجراء المزيد من الأبحاث في هذا الإطار.
أما جبر العظام أو المعالجة اليدويّة لتقويم العظام فيساهمان أيضاً في تخفيف آلام الظهر خلال الحمل إضافةً إلى آلام أخرى ذات صلة مثل الحرقة في المعدة أو أوجاع الرأس . وكشفت إحدى المجلات أنّ العلاج اليدوي لتقويم العظام يخفّف من أعراض آلام أسفل الظهر لدى الحوامل. (استشيري دائماً أخصائياً معتمداً وخبيراً في علاج الحوامل).
ترتبط آلام الظهر، وعرق النسا وآلام الساق بالاكتئاب والقلق خلال الحمل، لكنّ نجهل ما إذا كانت هذه الآلام تسبّب الإكتئاب أم العكس. لكنّ العلاجات المكمّلة التي تغذّي حاجاتك العاطفية، قد تشعرك بالتحسّن بطريقة غير مباشرة.

النوم على الظهر المتألم يسبب موت الجنين :
وفقا لدراسة استرالية استغرقت 5 سنوات، توصل الباحثون الى أن نوم الأم الحامل على ظهرها قد يضع جنينها في خطر الوفاة أو الاجهاض المتأخر.
الدراسة التي حملت عنوان، “موت الاجنة في سيدني”، تابع 295 إمرأة حامل في ثمان مستشفيات في اماكن متفرقة في أستراليا. ووجد بأن النساء اللاتي نمن على ظهورهن لفترات طويلة كن في خطر أكبر لولادة طفل ميت.
والجنين الميت عند الولادة، هو طفل رضيع يولد ميتا بعد 24 اسبوعا من الحمل. أما إذا مات الطفل الرضيع قبل إكمال 24 إسبوع، فيعرف ذلك بالاجهاض المتأخر.
وقال الباحث الرئيسي للدراسة الدكتور أدريان جوردن، من مشفى الأمير ألفريد الملكي في سيدني، في بحث سابق بأن النوم لفترات طويلة في هذه الوضعية (على الظهر) يعيق جريان الدم إلى الجنين.
ويعتقد بأن النوم على الجانب الأيمن أو على الظهر يقلل جريان الدم في العرق الرئيس من السيقان إلى القلب، الامر الذي يؤثر على توزيع الدم في الرحم.
على أية حال، قال الباحثون بأنه من الضروري أن تتجنب النساء الحوامل النوم على الظهر، ولكن هذا يجب أن لا يسبب لهن التوتر إذا ناموا أحيانا على الظهر.
وقال الخبراء بأن ثلاثة أرباع النساء الحبلى ينمن في الغالب على الجانب الايسر. وتقترح الدراسة بأن النساء يخترن هذه الوضعية بالغريزة.
ويموت عشر بالمائة من الاجنة لاسباب مختلفة، تتضمن المشاكل الصحية للأم أو الجنين أو مشاكل بالمشيمة، التي يمر من خلالها الدم والغذائ للجنين.