اغذية مفيدة للكبد – تنظيف الكبد من السموم – الاعشاب المفيدة للكبد

اغذية مفيدة للكبد – تنظيف الكبد من السموم – الاعشاب المفيدة للكبد
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 3 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 12:13 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | أصبحنا نعاني في هذا العصر من أمراض الكبد بسبب تغيرات حدثت في المجتمع. وأهمية الكبد ترجع لكونه حائط صد في جسم الإنسان ضد السموم حيث يتخلص منها, كما أنه يعمل على تخزين الطاقة, بجانب أنه يدخل بشكل فعال في عملية هضم الغذاء, هذا إلى جانب بعض المهام الأخرى المعني بها هذا الجهاز في أجسادنا.

ونحن حين نأكل فوق طاقتنا أو نأكل الكثير من المقليات أو نتعرض للملوثات البيئية, فإننا نعرضه بذلك لأن يعمل فوق طاقته, ويصبح غير قادر على التخلص من السموم والدهون الزائدة بالجسم. وتوجد ثمة أغذية تعمل على تنشيط الكبد ليعمل بشكل طبيعي من أجل تحفيزه على طرد السموم من الجسم, لكن هذه الأطعمة لا تغني عن التخلص من العادات السيئة التي تنقص عمر الكبد. وسنتعرف هنا على بعض هذه الاغذية المفيدة للكبد والتي تساعد في تنظيف الكبد من السموم وأيضاً من بينها الاعشاب المفيدة للكبد.

تقول طبيبة الكبد الأسترالية الشهيرة “ساندرا كابوت” مؤلفة كتاب “أغذية تطهير الكبد” الذي نشر عام 1997 وحقق مبيعات ضخمة, أنها قد وجدت أن أفضل الوسائل الفعالة من أجل تطهير الكبد, هو تناول بعض الأطعمة ومكملات الغذاء الطبيعية, وتشمل هذه القائمة, المواد المضادة للأكسدة والأحماض الدهنية الأساسية والأحماض الأمينية الأساسية والإنزيمات. وتنصح أيضاً بتناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين ك, والأرجنين الذي يساعد الكبد على التخلص من الأمونيا, والسيلينيوم والميثيونين والمركبات الكبريتيتة.

اغذية مفيدة للكبد – تنظيف الكبد من السموم

1- علاج الكبد بالثوم:

كمية صغيرة فقط من الثوم تكفي لتنشيط إنزيمات الكبد التي تساعد على طرد السموم من الجسم. ويحتوي الثوم على نسبة كبيرة من الأليسين والسيلينيوم, وهما من أهم المواد الطبيعية التي تعمل على تطهير الكبد. ويمكن تناول الثوم مع بعض من زيت الزيتون وعصير الليمون. ويعمل أيضاً الثوم على التخلص من عنصر الزئبق السام من الجسم.

2- الجريب فروت:

يحتوي الجريب فروت على نسبة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة وخاصة فيتامين ج, وهو مطهر طبيعي للكبد, وعصير الجريب فروت الطازج يساهم في زيادة إنتاج إنزيمات طرد السموم من الكبد وغيرها من السموم.

3- البنجر والجزر:

يحتوي البنجر والجزر على نسبة عالية من الفلافونويد والبيتا كاروتين, وتنصح كابوت بتناول سلطة البنجر والجزر للعمل على تنظيف الكبد من السموم, وذلك ببشر الجزر والبنجر ثم إضافة ملعقة من عصير الليمون وقليل من الملح والفلفل الأسود المطحون مع نصف ملعقة عسل.

4- الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على واحدة من أقوى مضادات الأكسدة وهو الكاتشينز, وهو أحد المكونات التي تعمل على تحسين وظائف الكبد بشكل عام. وتشير أكثر من 500 ورقة بحثية إلى دور الشاي الأخضر في تعزيز وظائف الكبد. فهو يقدم فائدتين للكبد, أولهما أنه يعمل على حماية خلايا الكبد, كما أنه يعمل في الوقت ذاته على تقوية جهاز المناعة. وأفاد أحد الأبحاث أنه قد يعمل على وقاية الكبد من نمو الخلايا السرطانية. أيضاً الكافيين الذي يوجد بالشاي الأخضر يعمل على إزالة السموم من الكبد, حيث يعتبر أفضل المنتجات المحتوية على الكافيين مقارنة بالقهوة أو المشروبات الغازية التي يرتبط استهلاكها بالمواد السكرية والألبان التي تعمل على خفض أداء الكبد.

5- زيت الزيتون:

بعض الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت الكتان تفيد الكبد بشكل كبير إذا ما تم تناولها باعتدال, حيث تعمل على توفير قاعدة دهنية تعمل على امتصاص السموم الضارة بالجسم.

6- علاج الكبد بالاعشاب – الاعشاب المفيدة للكبد:

يعتبر الكركم هو التابل المفضل للكبد, قد يكون جيداً إذا أضفته إلى الحساء أو طبق السلطة, ويعمل الكركم على تعزيز تخلص الكبد من السموم, عن طريق مساعدة الإنزيمات التي تعمل على طرد المواد المسرطنة.

7- علاج الكبد بالطحالب:

في كتابه “الشفاء بالأغذية الكاملة” الذي ترجم إلى 7 لغات, يشير “بول بيتشفورد” المتخصص في الطب الصيني التقليدي إلى أن الطحالب الخضراء المزرقَّة المعروفة باسم الكوريللا هي أقوى علاج لخمول الكبد. فهي أفضل مصدر للكلوروفيل وهو الذي يمنح الطحلب لونه الأخضر المميز, وترتبط الكوريللا بالتخلص من سموم الكبد, ويزيل نواتج التمثيل الغذائي مثل حمض اليوريك.

غلاف كتاب كابوت الواسع انتشاراً

وتضع ساندرا كابوت قائمة بالنصائح والمحاذير التي تعمل على الحفاظ على الكبد ليعمل بشكل جيد, حيث تنصح بالاهتمام بنظافة اليدين أثناء تناول الطعام وإعداده, وكذلك كل الأدوات التي يجهز بها الطعام. مع الاهتمام بشراء الأغذية الطازجة وتجنب الغير طازجة. كما تنصح أيضاً بالابتعاد عن اللحوم والأسماك المدخنة واللحوم المصنعة مثل الهامبرجر. وتشدد على تبريد الأغذية المطهوة بسرعة حيث أن التبريد التدريجي البطيء يسمح بنمو الميكروبات.

وهذه الأغذية ليست هي الاغذية المفيدة للكبد وحدها لكنها تعد أفضلها بناءً على التجارب والخبرات التي ساقتها ساندرا كابوت. وهي أغذية تساعد في تنظيف الكبد من السموم حيث تعرفنا عليها هنا إلى جانب الاعشاب المفيدة للكبد.