اغذية تخفض وتعالج ارتفاع الكولسترول في الدم

اغذية تخفض وتعالج ارتفاع الكولسترول في الدم
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 5 مايو, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 5 مايو 2015 - 10:56 صباحًا
المصدر - فوائد

بالعربي | يمكن أن تساعد وجبة خفيفة من المكسرات أو بضع قطرات من زيت الزيتون أو أن تتناول سمك السلمون أو قليلاً من الشوكولاتة منخفضة السكريات والدهون وأكثر من هذا في خفض الرغبة في تناول الأغذية العالية الكولسترول . ومن المعروف أن انخفاض الكولسترول يساعد على خفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وهنا سوف نستعرض بعض الخيارات الغذائية الصحية التي يمكن أن تساعدك في خفض مستوى الكولسترول وأن تبدأ في إضافتها فوراً إلى نظامك الغذائي.
1- الصويا:

هي بديل جيد للحد من استهلاك الدهون المشبعة الضارة وهو أحد أهم الأغذية التي يمكن أن تعمل على خفض الكولسترول في الدم. وستخدم كبديل للحم والجبن. وهنا تتساءل سؤالاً, لماذا الدهون المشبعة ضارة بالصحة؟ حسناً فإن الكبد يستخدمها لانتاج الكولسترول. لذلك فإن تناول الكثير من الأغذية عالية الدهون المشبعة ترفع من مستوى الكولسترول السيء بالجسم.
وتوجد الدهون المشبعة في اللبن كامل الدسم والقشدة والزبد والجبن عالي الدهون واللحوم. وهناك أيضاً بعض النباتات التي تحتوي على الدهون المشبعة التي يجب أن تتوقف عن تناولها أيضاً مثل زيت نواة النخيل والسمن النباتي وزيت جوز الهند. وتشير الدراسات إلى أن الأيزوفلافونات الموجودة في أغذية الصويا يمكن أن تعمل على خفض مستوى الكولسترول السيء بالدم.

يومكن الحصول على بروتينات الصويا من خلال تناول جبن الصويا (التوفو) أو دقيق الصويا أو حليب الصويا أو بدائل شرائح البرجر المصنعة من الصويا.

وفي نفس الوقت, تشير الدراسات إلى أن مكملات الصويا لا تعمل وحدها على خفض مستوى الكولسترول حيث أنك في حاجة إلى كل مكونات الصويا الأخرى الموجودة بها مثل البروتين. وتنصح منظمة الغذاء والدواء الأمريكية بتناول ما لا يقل عن 25 جراماً من بروتين الصويا يومياً لخفض كولسترول الدم.

2- الفاصوليا:

تعتبر الفاصوليا أغنى الأغذية بالألياف لاسيما الألياف الذائبة التي تعمل على خفض الكولسترول في الدم. وينصح بتناول كوب واحد في اليوم من أي نوع من أنواع الفاصوليا وعلى وجه الخصوص الفاصوليا الحمراء والبيضاء والسوداء والمرقطة وحمص الشام حيث أن تناول هذا الكوب يومياً لمدة 6 أسابيع يعمل على خفض الكولسترول بنسبة 10%.
وتعمل الألياف القابلة للذوبان على تشكيل مادة هلامية في الماء تساعد في ربط الأحماض والكولسترول داخل الأمعاء ومنع إعادة امتصاصها بواسطة الجسم. وهذا من شأنه يعمل أيضاً على خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
وثمة دراسة حديثة نشرت أواخر عام 2012 في مجلة أرشيف الطب الباطني أظهرت أن الفاصوليا تعمل على خفض مستويات السكر بالدم وتقليل مخاطر الإصابة بالقلب الناتجة عن مشاكل ارتفاع مستوى السكر. ويقول الدكتور “ديفيد جينكيز” مدير مستشفى سانت مايكل في أمريكا أن الفاصوليا أظهرت أنها من أقل الأغذية المنخفضة المؤشر الجليسيمي. وهذا المؤشر خاص بالأغذية ودرجة مساهمتها في رفع مستوى السكر بالدم, فمثلاً الخبز الأبيض لديه ارتفاع للمؤشر الجليسيمي, بينما بعض الأغذية مثل التفاح والبقوليات ومن بينها الفاصوليا منخفضة المؤشر الجيليسيمي.

3- سمك السلمون:

هو صديق رائع للقلب حيث أظهرت الدراسات أن هناك بعض الدهون تعمل في الواقع على خفض مستويات الكولسترول. وتوجد أحماض أوميجا-3 الدهنية في سمك السلمون بغزارة مما يؤهله بجدارة لأن يكون مساعداً هاماً في خفض مستويات الكولسترول السيء ورفع مستويات الكولسترول الجيد وانخفاض الدهون الثلاثية. ويعتبر أيضاً سمك السلمون مصدراً هاماً للبروتينات

. ويمكن تناول السمك بالعديد من الصور وبالعديد من الأنواع المماثلة مثل التونة والماكريل والرنجة والأنشوجة. وتوصي جمعية القلب الأمريكية بتناول هذا النوع من الأسماك على الأقل مرتين أسبوعياً حيث أنها أغنى مصادر الغذاء بالأحماض أوميجا-3.

4- الأفوكادو:

هو مصدر رائع للدهون الصحية للقلب حيث أنها دهون أحادية غير مشبعة والتي كما أظهرت العديد من الدراسات قدرتها على خفض مستويات الكولسترول السيء ورفع مستويات الكولسترول الجيد. ويحتوي الأفوكادو على دهون البيتا سيتوستيرول التي تعمل على امتصاص الكولسترول من الدم والتخلص منه.

والأفوكادو عال بعض الشيء في السعرات الحرارية, لذلك يمكن استخدامه كبديل للدهون في الغذاء. وتوصي جمعية القلب الأمريكية بأن يحصل الإنسان على حوالي 15% من سعراته الحرارية اليومية من الدهون الأحادية غير المشبعة مثل التي توجد في الأفوكادو.

5- الثوم:

يستخدم الثوم منذ قديم الأزل ويعرف تقريباً في كافة الأماكن حول العالم. وكان المصريون القدماء يأكلونه لزيادة القدرة على التحمل. وفي العصر الحديث, وجد العلم أن الثوم قادر على خفض مستويات الكولسترول بالدم ومنع جلطات الدم وخفض ضغط الدم والوقاية من الالتهابات. ووجدت الأبحاث أن الثوم يساعد في إيقاف انسداد الشرايين في مراحله الأولى حيث يمنع حبيبات الكولسترول من الالتصاق بجدران الشرايين.

ويمكن استخدامه بالعديد من الطرق سواء بوضعه على الحساء أو على السلطة أو أي طبق آخر. وينصح الأطباء بتناول 2-4 فصوص يومياً للحصول على أكبر فائدة منه.