انتاج مغذيات حيوية تساعد في تقليل الدهون وتخسيس الجسم

انتاج مغذيات حيوية تساعد في تقليل الدهون وتخسيس الجسم
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 6 مايو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 6 مايو 2015 - 12:23 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي | مغذيات حيوية تساعد في تقليل الدهون مع بداية عام 1980 وظهور أنماط غذائية غير صحية جديدة, تضاعفت السمنة حول العالم, ففي الولايات المتحدة وحدها يبلغ عدد المصابين بالسمنة حوالي 35%. وتسبب السمنة الكثير من المشاكل الصحية المتعلقة بها مثل أمراض القلب والسرطان والسكري وضغط الدم والاكتئاب وغيرها من الأمراض. والآن, قد يكون للسمنة علاج مستقبلاً كما يقول علماء من جامعة فاندربيلت في ناشفيل بالولايات المتحدة عن طريق المغذيات الحيوية (البروبيوتيك).

وقام الباحثون الذين يرأسهم الدكتور “شون ديفيس” والأستاذ المساعد في علوم الصيدلة بالجامعة باجراء اختبارات على الفئران عن طريق تغذيتهم بالمغذيات الحيوية. ووجد الباحثون أن المغذيات الحيوية قد ساعدت في توقف زيادة الوزن ومقاومة الإنسولين وغيرها من المضاعفات الصحية الناجمة عن اتباع نظام غذائي عالي الدهون.

وأظهرت أبحاث سابقة أن البكتريا الموجودة طبيعياً في الجهاز الهضمي تساهم في زيادة معدل البدانة والسكري وأمراض القلب. ففي دراسة نشرت عام 2012, وجد الباحثون أن البكتريا الموجودة في الأمعاء قد تبطيء من مستوى حرق الدهون ومن ثم زيادة الوزن.

وقام الباحثون بتطوير سلالة إيشيريشيا كولاي نيسل Escherichia coli Nissle والتي تم اكتشافها قبل 100 عام تقريباً وتستخدم كمغذي حيوي في علاج الاسهال. ونتيجة تطوير الباحثين الوراثي لهذه السلالة, قد أنتج مركباً يدعى N-acyl-phosphatidylethanolamine وهو دهن يتم انتاجه في الأمعاء الدقيقة أثناء الأكل يتم تحويله بسرعة إلى مركب آخر يدعى N-acylethanolamide, وهو مركب يساعد في تقليل تناول الطعام وخفض معدل السمنة.

وأجرى الباحثون اختباراتهم على الفئران التي تم تغذيتها على حمية غذائية عالية الدهن لمدة 8 أسابيع وتم إضافة البكتريا المعدلة وراثياً إلى مياه الشرب. فيم بقيت مجموعة أخرى من الفئران دون الحصول على البكتريا. ووجد العلماء أن الفئران التي حصلت على البكتريا المعدلة فد انخفض مستوى الدهون في جسمها وفي الكبد.

إضافة إلى ذلك, وجد الباحثون أن الفئران تمتعت بوزن ودهون أقل لمدة 12 اسبوعاً بعد عدم تلقيها البكتريا, بينما ظل نشاط هذه البكتريا بعد فترة الاختبار حوالي 6 أسابيع.

وقال ديفيز أنهم بصدد اختبار هذه البكتريا المعدلة على البشر لكن بعد موافقة هيئة الغذاء والدواء أولاً لتوافق على إجراء تجارب سريرية على البشر. وشدد ديفيز على أهمية مواصلة الأبحاث لمعرفة إذا كانت هناك أي آثار جانبية للمرضى أم لا.