عيش الغراب المعرض للشمس يحتوي على أعلى المستويات من فيتامين (د)

عيش الغراب المعرض للشمس يحتوي على أعلى المستويات من فيتامين (د)
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 9 مايو, 2015
أخر تحديث : السبت 9 مايو 2015 - 12:07 مساءً
المصدر - فوائد
بالعربي | أظهرت دراسة حديثة أن عيش الغراب قد يوفر قدراً من فيتامين (د) أكبر من المكملات الدوائية إذا وضعته في الشمس قبل أكله. وأوصى الباحثون بتعريض الفطر للشمس حوالي نصف ساعة قبل طهيه للحصول على أكبر قدر ممكن من فيتامين (د) وهو فيتامين ضروري لتعزيز مناعة الجسم وصحة العظام والأسنان ويعمل على امتصاص الكالسيوم.
ويستطيع الفطر القيام بنفس العمل الذي يقوم به جلدنا من خلال تحويل أشعة الشمس إلى فيتامين (د). وذكرت صحفية الديلي ميل البريطانية التي نشرت نتائج هذه الدراسة أن المشاركين في الدراسة إما حصلوا على مكملات لفيتامين (د) يومياً بجرعات تصل إلى 2.000 وحدة أو مسحوق فطر عيش الغريب المعرض للشمس.
ووجد الباحثون الفارق ليس كبيراً في مستويات فيتامين (د) بين كلا المجموعتين. وأشار الدكتور “مايكل هوليك” أستاذ علم الطب بجامعة بوسطن الأمريكية والذي قاد هذه الدراسة إلى أن هذه النتائج تقدم دليلاً على أن تناول الفطر المعرض لأشعة الشمس يمد الجسم بفيتامين (د2) وهو مصدر جيد من مصادر فيتامين (د).
وأكد هوليك أن مستويات فيتامين (د2) الذي وجد في المشروم المعرض للشمس قد ساهم في الحفاظ على مستويات فيتامين (د) عند البالغين ومن ثم فإن هذا يعود بعائد صحي جيد على الإنسان.
عرضت نتائج هذه الدراسة في الجمعية الأمريكية للكيمياء الحيوية وعلم الأحياء الدقيقة ونشرت في مجلة الغدد الصماء. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن هذا الأمر مشهور بين المزارعين في أمريكا وأستراليا بينما يفتقده نظائرهم البريطانيون.
 وينصح هوليك المستهلكين بتعريض الفطر قبل طهيه إلى الشمس في الفترة بين الساعة العاشرة صباحاً حتى الثالثة عصراً لمدة قد تصل إلى ساعة خاصة في أشهر الصيف والربيع. وتحتوي القطعة الواحدة من عيش الغراب المعرض للشمس على حوالي 400 وحدة من فيتامين (د) وتشير التوجيهات الغذائية إلى أن يحصل الإنسان على نحو 2000 وحدة يومياً من فيتامين (د).
ينصح هوليك الناس بتعريض الفطر للشمس للحصول على أكبر فائدة
ويشير هوليك إلى أن البعض يعتقد أن الطبخ يؤثر على فاعلية فيتامين (د) ولكن هذا الأمر غير صحيح وأنه لن يلحق أي ضرر بالفيتامين إذا تم طهيه.