السلطة المعبأة الجاهزة أخطر من شرائح البرجر على حياة الإنسان

السلطة المعبأة الجاهزة أخطر من شرائح البرجر على حياة الإنسان
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 10 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 10 مايو 2015 - 1:11 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي | تنتشر في الكثير من المطاعم والمقاهي السلطات الجاهزة المعبأة ويفضلها بعض الناس لسهولة استخدامها, إلا أن أحد أساتذة الكائنات الحية الدقيقة في بريطانيا قد أشار إلى خطوة هذا النوع من السلطة حيث يستحيل قتل بعض أنواع البكتريا الموجودة في السلطة الجاهزة إلا إذا عرضت للتعقيم وهو بالطبع الأمر الذي لن يلاقي ترحيباً الناس, فمن سيقبل تناول سلطة ساخنة؟

ويعزز “هيو بينجنتون” وهو أستاذ في الكائنات الحية الدقيقة في جامعة أبردين في أسكتلندا رأيه هذا بحدوث عدوى أصابت أكثر من 300 شخص في انجلترا واسكتلندا عن طريق أحد أنواع الكائنات الحية الذي ينسب إلى الـ “كريبتوسبوريديوم”. وبتحليل جميع أنواع السلطة التي تسببت في هذه العدوى, وجد ثمة رابط قوي يربط بين هذه العدوى وبين السلطة الجاهزة.

وقال بينتجتون أن هذا الأمر تلاه بعض العدوى التي حدثت في أمريكا وسببت قلقاً بشأن السلطة المعبأة في عبوات. ووجدت بكتريا اللسيتريا في عبوات سلطة من إنتاج إحدى شركات الغذاء العملاقة في العالم وهي شركة Dole.

ويدعي بينتجتون أن تناول السلطة الجاهزة هو أشد خطراً من البرجر حيث أن الأخير يتعرض لمعاملة حرارية تكفي للقضاء على أي نوع من أنواع البكتريا المعدية. ويقول بينجتون في تصريحات له لصحيفة التليجراف البريطانية أنه على الرغم من فضيحة لحم الخيول, إلا أن اللحم يمكن تتبعه وفحصه بعدة طرق. لكن السلطة لا تخضع لمثل هذه الرقابة.

وينصح بينجتون بغسل السلطة الجاهزة قبل الأكل بالماء لضمان خلوها من البكتريا التي قد تسبب العدوى. ويقول بينجتون أن هناك العديد من حالات العدوى التي حدثت في العالم بسبب الخضروات. ففي عام 2011 توفي 22 شخصاً في ألمانيا نتيجة الإصابة ببكتريا الإي كولاي الذي كان موجوداً في الخيار. وحدثت أكبر عدوى قولونية في اليابان عام 1996 نتيجة تناول جذور الفجل.