دراسة حديثة تؤكد أن نقص الماغيسيوم هو المتهم الرئيسي في الإصابة بأمراض القلب

دراسة حديثة تؤكد أن نقص الماغيسيوم هو المتهم الرئيسي في الإصابة بأمراض القلب
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 11 مايو, 2015
أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2015 - 9:18 صباحًا
المصدر - فوائد

بالعربي | على عكس الاعتقاد السائد بأن ارتفاع الكولسترول أو الدهون المشبعة هي التي تلعب أهم الأدوار في مرض القلب , فإن دراسة جديدة تؤكد على أن نقص الماغنيسيوم هو الذي يلعب هذا الدور الأكبر. كانت الدكتورة “أندريا روزانوف” وفريق بحثها قد قاموا بتحليل نتائج دراسات سابقة على أمراض القلب والشرايين تعود إلى عام 1937. حيث تعتبر هذه الدراسة استكمالاً لأبحاث الدكتورة “ميلدارد سيلنج” التي درست العلاقة بين نقص الماغنيسيوم وأمراض القلب لأكثر من 40 عاماً.

كانت قد كشفت دراسات سابقة عن دور انخفاض الماغنيسيوم في الدم بجميع عوامل الخطر لأمراض القلب المعروفة مثل ارتفاع ضغط الدم وتراكم المواد الدهنية على الشرايين وارتفاع الكولسترول وتصلب الشرايين. وهذه النتائج تأتي عكس ما كان يعرف سابقاً حيث كانت أصابع الاتهام تشير دائماً إلى اتباع أنظمة غذائية عالية الدهون المشبعة والكولسترول. حيث أصبح الآن الماغنيسيوم هو المتهم الرئيسي في أمراض القلب والأوعية الدموية.

ونقل خلاصة البحث موقع Medical News Today حيث ذكرت رانسوف أنه بحلول عام 1957 كان قد بدأ الخبراء في الاقتناع في أن الماغنيسيوم سبب رئيسي في تصلب الشرايين والأنسجة الرخوة. ولكن هذا الأمر تم تجاهله واستمر اتهام الكولسترول والدهون المشبعة كجاني حقيقي في الإصابة بأمراض القلب. وتشير إلى أنه بعد ذلك مع المزيد من الأبحاث وجد أن انخفاض الماغنيسيوم يعد أحد عوامل الخطورة في الإصابة بأمراض القلب الوعائية جنباً إلى جنب مع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم.

وتشير الدراسات إلى أن معظم الناس خاصة في الدول المتقدمة الأكثر إصابة بأمراض القلب لا يوفون احتياجاتهم اليومية من الماغنيسيوم. حيث تعاني معظم الأمهات الشابات والأطفال الصغار في أمريكا من نقص الماغنيسيوم بشكل كبير.

ويلقي الخبراء باللوم على النظام الغذائي الحديث الذي لا يوفر كمية متوازنة من حاجة الإنسان للماغنيسيوم ولذلك, فإنهم يتوقعون أن الإنسان سوف يواجه مشاكل كبيرة مستقبلاً في أمراض القلب بصورة متفاقمة.–>

ويعلق الدكتور “محمد أوز” أستاذ الجراحة بجامعة كولومبيا على هذه المسألة قائلاً أن الماغنيسيوم ضروري جداً للمساعدة في عملية التمثيل الغذائي حيث أنه يساعد على خفض الدم وتمدد الشرايين. ويشير أوز إلى أن ثلاثة من بين كل أربعة أمريكيين لا يحصلون على حاجتهم من الماغنيسيوم.

وتعد البقوليات والمكسرات أغنى الأطعمة بالماغنيسيوم. أيضاً, فإن الأرز والقمح والشوفان من أعلى الأغذية احتواءً على الماغنيسيوم. كذلك الأعشاب المجففة مثل النعناع والشبت والريحان والمريمية. أيضاً فإن لب القرع والكوسة والبطيخ من أغنى الأغذية احتواءً على الماغنيسيوم.