تناول الطفل للفاكهة والخضروات يرتبط بتناوله الطعام مع أبويه

تناول الطفل للفاكهة والخضروات يرتبط بتناوله الطعام مع أبويه
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 12 مايو, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2015 - 12:53 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي | أكد باحثون من جامعة ليدز البريطانية أن الأسر التي تتناول الطعام على مائدة واحدة حتى ولو لمرة أو مرتين فقط في الأسبوع, يتناولون الفاكهة والخضروات بشكل أكبر من نظرائهم الذين لا يتناولون الطعام مع أسرهم. حيث أن الفريق الأول يتعلم من الآباء والأمهات أو الأشقاء الأكبر عمراً العادات الغذائية الجيدة حيث أنهم ربما في هذه الحالة يتناولون ما يقرب من 5 ثمرات من الفاكهة أو الخضروات يومياً وهو الحد الأدنى الموصى به من قبل خبراء الغذاء.

ونشر البحث الذي أجراه الباحثون لفحص مدى تأثير البيئة الغذائية المحيطة بالطفل على تناوله الجيد للغذاء في مجلة BMJ الطبية وتناوله موقع Medical News Today في تقرير مفصل. كان البحث قد ركز على تلاميذ المرحلة الإبتدائية وتناولهم للفاكهة والخضروات ارتباطاً بسلوك الأسرة الغذائي.

ووجد الباحثون أن تناول الوالدين للفاكهة والخضروات يشجع الأطفال على تناولها أيضاً, كذلك فإن تقطيع هذه الأغذية إلى قطع يمكن أن يساهم في زيادة تناولها. وأوضحت “جانيت كيد” أستاذ علوم الغذاء والتغذية بجامعة ليدز أنه حتى إذا جلس الأطفال مع والديهم وأشقائهم الأكبر لتناول الطعام ولو لمرة واحدة أسبوعياً, فإن هذا يعلمهم التناول الصحي للطعام.

تنصح الدكتورة جانيت كيد بضرورة تناول الطفل الطعام مع أسرته

وتنصح منظمة الصحة العالمية WHO الأطفال بتناول نحو 400 جرام من الفاكهة والخضروات, بما يعادل نحو 5 قطع يومياً. ووجدت كيد وزملاءها في فريق البحث أن 65% من تلاميذ المدارس الإبتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 سنة لم يصلوا إلى الحد الأدنى الموصى به من قبل منظمة الغذاء.

وأوضح الباحثون أنهم لاحظوا أن الأطفال الذين يتناولون الطعام مع أسرهم قد زاد معدل تناولهم للفاكهة والخضروات بمعدل 1.5 قطعة, أي نحو 125 جرام عن هؤلاء الأطفال الذين لا يتناولون الطعام مع أسرهم. كذلك, فإن تناول الأبوان للفاكهة والخضروات دائماً قد جعلت الأطفال يتناولون قطعة أكثر عن الأطفال الذين لا يتناولون أبويهم الفاكهة والخضروات إلا نادراً.

وقامت كيد وفريق البحث معها بتجميع بيانات من نحو 2.389 تلميذاً في نحو 52 مدرسة في كافة أنحاء لندن. حيث تم تجميع البيانات عن طريق ملأ الأباء لاستبيانات فيها أسئلة نحو “ما متوسط الأيام التي تتناول الأسرة فيها طعامها معاً في الأسبوع” أو “هل تقطعوا الفاكهة والخضروات لأطفالكم؟”

وتشير “كريستيان ميجان” الباحثة المشاركة في هذه الدراسة إلى أن الحياة الحديثة تمنع كثيراً أفراد الأسرة من الجلوس معاً لتناول الطعام, إلا أن هذا البحث قد أكد أن جلوس الأسرة على مائدة واحدة يوم العطلة قد تساعد في تحسين عادات الأطفال الغذائية.

وتشير الإحصائيات إلى أن طفلاً بريطانياً من بين كل 10 أطفال دون العاشرة يعاني من السمنة المفرطة. وأنفقت وزارة الصحة البريطانية فقط في الأعوام الأربع الأخيرة نحو 80 مليون جنيه استرليني لوضع برامج تشجع البريطانيين على تناول 5 قطع من الفاكهة والخضروات على الأقل يومياً. وحثت ميجان على التركيز أكثر على الآباء لنشر الثقافة الغذائية الصحية لأطفالهم حيث أنها كما ترى أن الوعي الغذائي يبدأ عادة في مرحلة الطفولة المبكرة.