الأشعة رباعية الأبعاد للجنين تظهر تثاؤبه

الأشعة رباعية الأبعاد للجنين تظهر تثاؤبه
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 12 مايو, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2015 - 2:29 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي | أكد علماء بريطانيون على أن استخدام الموجات الصوتية رباعية الأبعاد يمكن أن تميز بين تثاؤب الجنين وبين أي حركة أخرى عادية للفم, وفي رأيهم أن هذا يمكن أن يكون وسيلة جيدة لرصد النمو الصحي لديهم. جاء هذا في الدراسة التي قِيدَت بواسطة الباحثة “ناديا ريسلاند” من قسم علم النفس في جامعة دورهام مع لفيف من زملائها الآخرين والتي نشرت يوم الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري في مجلة بلوس وان الطبية.

وتعد أجهزة المسح بالموجات الصوتية رباعية الأبعاد هي عبارة عن صور ملتقطة ثلاثية الأبعاد إلا أن البعد الرابع هنا هو البعد الزمني الذي يسمح للباحثين قياس المدى الزمني لسلوك الجنين داخل رحم أمه.

وسجل العلماء لقطات فيديو رباعية الأبعاد لخمسة عشر جنيناً داخل رحم الأم للجذع العلوي والوجه منهم 8 إناث و7 ذكور في خلال 24 و32 و28 و36 أسبوعاً من بدء الحمل. حيث قال الباحثون أنهم كانوا لا يستطيعون التمييز بين حركة الفم العادية وبين التثاؤب في الأشعة ثلاثية الأبعاد لتشابه الحركة تماماً, إلا أن البعد الزمني في المسح رباعي الأبعاد قد أكد على أن هناك فارقاً ملحوظاً.

وأظهرت النتائج أن معدل التثاؤب قد انخفض بعد 28 أسبوعاً من بداية الحمل في الذكور والإناث على السواء. وبالرغم من عدم معرفة الغرض من معرفة إذا كان الجنين يتثاءب أم لا, فإن العلماء قد أكدوا على أنه قد يكون بمثابة مؤشر لصحة الأجنة.