تعاطي التبغ عادة مترسخة بالدول النامية

تعاطي التبغ عادة مترسخة بالدول النامية
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 13 مايو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 3:42 مساءً
المصدر - متابعات

بالعربي | أظهرت دراسة نُشرت اليوم الجمعة في مجلة “لانسيت” الأميركية أن تعاطي التبغ عادة مترسخة في الدول النامية، وبات ارتفاع أعداد النساء المدخنات يشكل أحد أكبر بواعث القلق هناك.

ووجدت الدراسة -التي أُجريت في 16 دولة يبلغ مجموع تعداد سكانها ثلاثة مليارات نسمة- أن 48.6% من جميع الرجال و11.3% من النساء هم من متعاطي التبغ، لا سيما في الدول الأفقر اقتصاديا حيث بدأت أعداد متزايدة من الفتيات بالتدخين في سن مبكرة مثل نظرائهم من الصبيان.

وشملت الدراسة المدخنين ممن تجاوز عمرهم 15 عاما في بنغلاديش والبرازيل والصين ومصر والهند والمكسيك والفلبين وتايلاند وتركيا وأوكرانيا وأورغواي وفيتنام وبريطانيا وبولندا وروسيا والولايات المتحدة .

وامتدت فترة الدراسة من عام 2008 حتى 2010 حيث رصدت عادة تدخين ومضغ التبغ وشم وتعاطي السعوط أو النشوق.

واحتلت روسيا المركز الأول إذ بلغت نسبة متعاطي التبغ 39.1%، تلتها تركيا بنسبة 31.2%، ثم بولندا (30.3%)، فالفلبين (28.2%) ثم الصين بنسبة 28.1%، بينما وصلت نسبتهم في بريطانيا 21.7% وفي الولايات المتحدة 19.9%.

وأشارت الدراسة -التي أعدها فريق برئاسة غاري جيوفينو من جامعة بفالو بولاية نيويورك- إلى أن السياسات التي انتهجتها العديد من تلك الدول لحمل الناس على الإقلاع عن تلك العادة أو وضع قيود للحد منها لم تكن كافية وشابها القصور.

وتعتبر معدلات الوفيات من جراء تعاطي التبغ هي الأعلى في الدول الغنية إذ يصل معدل الوفيات الناجمة عن التبغ 18%، في مقابل 11% في الدول المتوسطة اقتصاديا و4% في الدول ذات المداخيل المتدنية

ومع ذلك، فإن معدلات التدخين تشهد تصاعدا مطردا في الدول الفقيرة بينما تتدنى في الدول الغنية مما قد يغيِّر على الأرجح في النسب ومراكز الدول المشمولة بالدراسة   .