دراسة تشير إلى وجود علاقة بين الدجاج الداكن وانخفاض الإصابة بأمراض القلب

دراسة تشير إلى وجود علاقة بين الدجاج الداكن وانخفاض الإصابة بأمراض القلب
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 17 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 3:13 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي |أظهرت دراسة على إمكانية مقاومة لحوم الطيور الداكنة لأمراض القلب التاجية عند السيدات اللاتي يعانين من ارتفاع نسبة الكولسترول لديهن.

أجريت هذه الدراسة في مركز لانجن الطبي بجامعة نيويورك, ونشرت في المجلة الأوروبية للتغذية, حيث تلقي الضوء على دور “التورين” وهو حامض عضوي يدخل في تكوين بعض أنسجة الجسم, حيث وجد هذا الحمض في اللحوم الداكنة في الدجاج والدجاج الرومي, بجانب وجوده أيضاً في بعض الأسماك والمحاريات. وكشف البحث عن علاقة وثيقة بين ارتفاع التورين وبين انخفاض معدل الخطر للإصابة بأمراض القلب التاجية لدى السيدات اللاتي يعانين من ارتفاع في الكولسترول في الدم. فيما لم تكتشف أي علاقة بينه وبين المعدل المنخفض من الكولسترول.

وتقول دكتور “يو تشين” الباحثة المشاركة في الدراسة, وهي أستاذ في علم الأوبئة في كلية الطب بجامعة نيويورك, أن هناك معلومات ضئيلة جداً بشأن التورين. وأوضحت أن هناك بعض الدراسات التي أجريت على الحيوان التي تؤكد ثمة علاقة بين التورين وفائدته في الوقاية من الأمراض التاجية. وتؤكد “تشين” على أن هذا البحث يعد أول دراسة من نوعها على الإنسان, حيث يفصح عن إيجابية النتائج حيث أن لدى التورين تأثير جيد على الأقل في حالته الطبيعية على حماية المرأة من الأمراض التاجية عند ارتفاع مستوى الكولسترول لديها.

وتعد أمراض القلب والشرايين هي المتسبب الأول في وفاة الرجال والنساء في أمريكا, حيث أن هناك حالة وفاة بسببها بين كل خمس حالات وفاة. وهي تعرف أيضاً باسم مرض الشريان التاجي, الذي يحدث نتيجة ترسب المواد الدهنية على جدران الشرايين.

كانت دكتور تشين وزملاءها قد استعانوا ببيانات وعينات من مركز دراسات صحة المرأة التابع لكلية الطب بجامعة نيويورك. وكانت الدراسة الأصلية قد شملت أكثر من 14.000 سيدة, تتراوح أعمارهن بين 34 و 65 عاماً. في الفترة ما بين عامي 1985 إلى عام 1991قي مركز فحص سرطان الثدي بالجامعة, حيث سجلت العديد من المعلومات الطبية والشخصية وأسلوب الحياة وبعض البيانات والعينات على نطاق واسع لا تزال مستخدمة في الأغراض البحثية.

قام الباحثون بقياس مستوى التورين في عينات مصل الدم التي جمعت في فترتين سابقتين, وتمت مقارنة التورين بين هاتين الفترتين, حيث وجد أن التورين لم يكن واقياً من أمراض الشرايين التاجية بشكل عام, ومع ذلك, فإنه مع النساء اللاتي لديهن نسب من الكولسترول مرتفعة, كانوا أقل عرضة للموت أو لتطور المرض بنسبة 60% مقارنة بالنساء اللاتي لديهن نسب تورين منخفضة.

وتقول دكتور “تشين” إنها احتمالية مثيرة, حيث أكدت على أنه إذا تم تأكيد هذه النتائج, فإنه من المحتمل أن يأتي اليوم الذي يكونون فيه قادرين على نصح الشخص المصاب بارتفاع الكولسترول في الدم, بتناول المزيد من لحوم الدجاج الداكنة.

وأوضحت “تشين” أن نحو 80% من النساء اللاتي شاركن في الدراسة هن نساء قوقازيات, لذلك فإنه لا يمكن تعميم هذه النتائج حتى هذه اللحظة على الرجال أو على الأجناس الأخرى, ولكنها تقترح إجراء المزيد من الدراسات على بعض الأجناس الأخرى. وبالإضافة إلى ذلك, أوضحت أنه من غير الواضح تماماً الفائدة ما إذا أضيف التورين الصناعي إلى بعض المنتجات أو المشروبات الغذائية, وأنه ينبغي التحقق من الآثار الصحية لهذه المنتجات التي يوجد بها التورين.

وتشير “تشين” إلى أن مشروبات الطاقة على سبيل المثال لا تحتوي على كميات عالية من التورين فحسب, ولكنها تحتوي بجانب ذلك على مكونات أخرى مثل الجنسنج والكافيين والتي من الممكن أن تؤثر على صحة القلب.