اخر اخبار صحة الانجاب اليوم، مفاهيم خاطئة عن الخصوبة والعقم تتسبب فى تأخر الحمل

اخر اخبار صحة الانجاب اليوم، مفاهيم خاطئة عن الخصوبة والعقم تتسبب فى تأخر الحمل
| بواسطة : علي الخطيب | بتاريخ 19 مايو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 12:40 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | اخر اخبار صحة الانجاب اليوم الثلاثاء 19/5/2015، الخصوبة عند الرجال والنساء هى اساس الصحة الانجابية فكلما كنت مؤشرات الخصوبة جيدة عند الرجل من حيث عدد الحيوانات المنوية وجودتها وكذلك كانت الخصوبة عند المراة جيدة من حيث انتظام الهرمونات فأن هذا ما يساعد فى حدوث الحمل وغير ذلك سزف يكون من أسبابتأخر الحمل والعقم وهنا من المهم ان ندرك ان اول خطوة فى علاج العقم او تأخر الحمل تبدأ بعلاج وزيادة الخصوبة عند الرجل والمراة ولكن ماذا لو كان مفهوم الخصوبة خاطئ لديهم وماذا لو كانت هناك الكثير من الاساطير والاشاعات التى تدور حول مفهوم الحصوبة و العقموتاخر الحمل وقتها سوف يكون من الصعب الوصول الى العلاج ومن اهم المفاهيم الخاطئة عن الخصوبة :

1- فترة الخصوبة لدى النساء تختلف من امراة لاخرى ولذلك لايجب الجزم بان ايام الخصوبة عند المرأة تكون بعد 14 يوم من الدورة الشهرية فهذا من ابرز المفاهيم الخاطئة عن الخصوبة والتى تتسبب فى تأخر الحمل او عرقلة حدوثه فالمراة التى تكون دورتها الشهرية كاملة او طويلة اى تأتى كل 28 يوم تكون ايام الخصوبة لديها بعد اكثر من 14 يوم ولذلك من المهم استخدام احد وسائل معرفة ايام التوبيض فهذا افضل وسيلة لمعرفة فترة الخصوبة وبناء عليها البدء فى التخطيط للحمل .

2- يعتمد الكثير من الازواج على ممارسة العلاقة الحميمة اثناء فترة التبويض لدى المراة وذلك لزيادة فرص حدوث الحمل كما انها بالفعل طريقة فعالة فى علاج تأخر الحمل ولكن من اشهر المفاهيم الخاطئة عن الخصوبة ان فترة التبويض لدى المرأة تتمتد من 24 الى 72 ساعة وهذا غير صحيح فان البويضة تظل على قيد الحياة من 12 الى 24 ساعة ولكن الحيوانات المنوية هى القادرة على العيش فى عنق الرحم والرحم لفترة اكثر من 72 ساعة ولذلك يفضل ان يتم ممارسة العلاقة الحميمة قبل ايام التبويض بيوم واحد فهذا سوف يزيد من فرص الحمل كما انه يفضل ممارسة العلاقة الحممية 3 مرات فى الاسبوع فهذه اضمن وسيلة لضمان حدوث الحمل فى فترة التبويض والخصوبة عند المراة .

3- يخلط الكثير من الازواج بين مفهوم تأخر الحمل والعقم وفى الحقيقة ان أسباب تأخر الحمل مختلفة عن أسباب العقم وفى كلا الحالتين فانه العديد من طرق العلاج ويجب تصحيح المفاهيم الخاطئة الخاصة بمعنى العقم وتأخر الحمل ففى الحقيقة من الممكن ان يكون سبب العقم او تأخر الحمل بسيط ويسهل علاجه ولكن يصعب اكتشافه كما انه من الممكن ان يكون سبب تأخر الحمل هى ممارسة بعض الاخطاء البسيطة التى بتجنبها يحدث الحمل كما ان هناك مفهوم اخر خاطئ وهى عدم علاج العقم او تأخر الحمل الا بعد سنة من الزواج هذا غير صحيح حيث انه يجب استشارة الطبيب قبل مرور سنة من الزواج لاكتشاف اذا كان يوجد اى مشكلة صحية تعيق عملية الحمل  .

4- العقم ليس مقصور علىا النساء فقط فهذا مفهوم خاطئ وليس له اى اساس من الصحة ففى الحقيقة ان 40% من حالات العقم يكون فيها الرجل هو سببب العقم و40% تكون المراة و20% يكون الرجل والمرأة لديهم احد اسباب العقم ولذلك لايجب القول ان النساء اكثر عرضة للعقم من الرجال .