اكتشاف أكبر نظام كوني في المجموعة الشمسية

اكتشاف أكبر نظام كوني في المجموعة الشمسية
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 28 يناير, 2016
أخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 1:11 صباحًا

وقد اكتشف العلماء أكبر نظام شمسي واحد -made عن كوكب ومفصولة مليون مليون كيلو متر بعيدا-نجم الكون المعروف، ذكرت مصادر الأكاديمية اليوم.

“وقد فوجئنا العثور على كائن من كتلة منخفضة (الكوكب) حتى الآن من نجمه الأم”، وقال سايمون مورفي مدرسة لعلم الفلك والفيزياء الفلكية في الجامعة الوطنية الاسترالية.

أن المركز الأكاديمي لديه فريق دولي من الباحثين بدراسة الكوكب المعروف باسم 2MASS J2126-8140.

في عمله، اكتشف الفريق أن هذا الكوكب، الذي لديه كتلة من أكثر من اثني عشر مرات من كوكب المشتري، تدور حول نجم قزم يدعى مؤتمر شباب التبت 9486-927-1.

يتم فصل كل من الجثث على مسافة تعادل 6900 وحدة فلكية، أي 0،1 سنة ضوئية أو كم 1،000،000،000،000، وفقا لبيان صادر عن الجامعة الوطنية الاسترالية.

تلك المسافة هي “حوالي ثلاثة أضعاف” من حتى الآن تعتبر أكبر نظام للطاقة الشمسية.

إذا كان هذا الكوكب يدور حول النظام الشمسي سوف يكون موجودا وراء بلوتو، في وسط سحابة أورت، في حدود النظام الشمسي.

المسافة بين الثنائي من 2MASS يجعل TYC 9486-927-1 J2126-8140 تبدو وكأنها نجمة مع سطوع معتدل في السماء والضوء من شأنه أن يستغرق شهرا للوصول إلى الكوكب.

ويرى ميرفي أن الكوكب العملاق لم يتم تشكيلها بالطريقة نفسها أن النظام الشمسي، وهذا هو، من قرص كبير من الغبار والغاز.

واضاف “يمكننا التكهن بأن (…) خيوط الغاز دفعت اثنين معا في نفس الاتجاه”، وقال ميرفي.

ووجد العلماء أن هذا الكوكب والنجم “لم عاش معا في بيئة كثيفة جدا. وذلك مرتبط خيط رفيع عليهم أي نجم قريب قد بالانزعاج مداره تماما”، وأضاف الخبير الاسترالي.

بحث النظام الشمسي الجديد، التي ستنشر في دورية الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية، وكان يقودها نيال الشماس من بريطانيا في جامعة هيرتفوردشاير وشملت مركز جوشوا Schlieder ابحاث اميس التابع لناسا.