مايكروسوفت تواجه “المحتوى الارهابي” على بعض خدماتها

مايكروسوفت تواجه “المحتوى الارهابي” على بعض خدماتها
| بواسطة : Anas.Qumssan | بتاريخ 22 مايو, 2016
أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 10:47 صباحًا

مايكروسوفت تواجه “المحتوى الارهابي” على بعض خدماتها

وضعت شركة “مايكروسوفت” سياسات جديدة، لمواجهة ما وصفته بـ”المحتوى الإرهابي” على بعض خدماتها.
وقالت الشركة في تدوينة على موقع “تويتر”، الجمعة، إنها ستحظر هذا المحتوى على بعض الخدمات، مثل جهاز “إكس بوكس” وخدمته “لايف”، وخدمة بريدها الإلكتروني “أوت لوك”، وخدمة نشر الوثائق، لكن فيما يتعلق بمحرك البحث “بينغ” التابع لها، أشارت الشركة إلى حرية التعبير، قائلة إنها “لن تحذف الروابط إلا عندما يطلب ذلك مقدمو الخدمة بموجب القوانين المحلية”.

وأشارت الشركة إلى أنها ستعتمد على العملاء في الإبلاغ عن محتوى غير المرغوب فيه، في المراحل الأولى من خطتها، وقالت أيضا إنها ستمول البحث لابتكار أداة تقوم بفحص المحتوى، ووضع علامات على الصور وملفات الصوت والفيديو.

وقالت تدوينة الشركة: “سنعتبر المواد التي تنشرها منظمات مدرجة على قائمة عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أو دعما لتلك المنظمات، وتصور العنف وتشجع على أعمال العنف، وتؤيد منظمة إرهابية أو أعمالها، أو تشجع الناس على الانضمام لمثل هذه الجماعات، محتوى إرهابيا”.

وقالت “مايكروسوفت”: “الأحداث التي وقعت في الأشهر القليلة الماضية تذكرة قوية بأن الإنترنت يمكن استخدامه لأسوأ الأسباب التي يمكن تصورها”، موضحة أن المستخدمين بإمكانهم استخدام استمارة على الإنترنت للتوصية بإزالة المحتوى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.