بالصور أغبي 7 اسأله سألها العرب لجوجل ستبكي من الضحك

بالصور أغبي 7 اسأله سألها العرب لجوجل ستبكي من الضحك
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 5 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 8:44 مساءً
المصدر - متابعات

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أغبى 7 أسئلة طرحها العرب على خدمة جوجل إجابات، وأرجع النشطاء، توقف الخدمة التي طرحها جوجل بسبب نوعية هذه الأسئلة.

حيث تقتصر الخدمة على البحث فيها والتصفح فقط، وأرجع آخرون أن السبب الرئيسي لإغلاق الخدمة، هو تحولها إلى ساحة للتشهير والصراعات الطائفية والسياسية والعرقية بين الأعضاء، بدلًا من أن تكون منصة لتبادل المعلومات والخبرات.

وتشير الإحصائيات، إلى أنه خلال السنوات الخمسة الماضية، سأل المستخدمون العرب حوالي 3 ملايين سؤال، بعضها كان مفيدًا، أضاف قيمة للمنصة وللمحتوى العربي بشكل عام، والبعض الآخر كان عديمًا للفائدة لا يستحق عناء استضافتها؛ ولعل أبرزها عدد من الأسئلة التي يمكن وصفها بالغبية.

وكان وائل غنيم المدير الإقليمي للتسويق والمنتجات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في جوجل، قد قال حين إطلاق الخدمة أنه نتيجة طرح المستخدمين العرب كم كبير من الأسئلة على محرك البحث، ولم يحصل الكثير منهم على إجابات عن أسئلته بسبب ضعف المحتوى العربي، لذا جاءت قوقل اجابات ليكون المستخدمين أفضل من يجيب عن الأسئلة من خلال إنشائهم للإجابات.


وكانت قد اعتمدت منصة جوجل اجابات، أي ما يعرف بنظام السمعة بحيث يتم التصويت على الإجابات لتعيين أفضلها، وكذلك تمييز المستخدمين عبر نقاط ومستويات خبرة في مجالات معينة لإعطائهم الثقة الأكبر في إجاباتهم، يذكر أن خدمة جوجل إجابات انجليزية أيضاً أطلقتها الشركة في أبريل 2002، وأغلقتها في ديسمبر 2006، ثم ظهرت بعدها عدة خدمات مشابهة مثل إجابات ياهوو و  Quora.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.