فتاة مصرية تعود للحياة بعد قضائها ليلة كاملة في القبر

فتاة مصرية تعود للحياة بعد قضائها ليلة كاملة في القبر
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 2 أبريل, 2015
أخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2015 - 9:35 مساءً
المصدر - وكالات

نشرت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء على موقعها الرسمي، قصّة غريبة لفتاة مصريّة عادت للحياة بعد دفنها في محافظة المنية وسط مصر.

الفتاة التي تدعى “حمدية عبد الكريم” تبلغ من العمر 25 عامًا، كانت تتعرض للاعتداء بالضرب من جانب أسرتها، بسبب رفضها الزواج من أحد الأشخاص الذين قدموا لخطبتها.

و كان بلاغ قد قدّم للشرطة حول فتاة تتعرض للضرب المبرح من قبل أهلها بعد أن قاموا بدفنها معتقدين أنها فارقت الحياة بفعل ضربهم الشديد لها قبل أيام.

ضابط الشرطة أحال القضيّة إلى مباحث مدينة “سمالوط” في محافظة المنية بعد أن تحرى صدقها، و استطاعت المباحث الكشف عن تفاصيل الحادثة الغريبة.

و قال مصدر أمني مصري معقّبا على الحادثة:” إنّ الفتاة تم الاعتداء عليها من عمها و شقيقها بسبب رفضها الزواج من أحد الأشخاص، و بعد أن غابت عن الوعي بفعل الضرب، اعتقدوا بوفاتها، فقاموا بدفنها و هي ما تزال على قيد الحياة”.

و قالت المجني عليها للمباحث:” أفقت من الإغماء لأكتشف وجودي داخل قبر يحوي جسد قد دفن حديثًا”.

و أضافت:” شعرت بخوف كبير و شعرت بالشلل في يدي اليمنى، و كنت أسمع بوضوح عواء الذئاب،إلى أن سمعت صوت العصافير فأدركت أن الصباح قد حلّ، و كان ضوء ينفذ إلي و كأنه يمر من خرم إبرة، فبدأت أزيح الحجارة المتراكمة فوق القبر بيد واحدة، إلى أن استطعت بعد وقت طويل من الجهد أن أصبح خارج القبر بين الأحياء”.

الأسرة استقبلت الفتاة بذهول كبير، و لم تفرح لعودتها، إنّما انهالوا عليها بالضرب مرة أخرى عقابًا لها على عودتها للحياة.

مركز الشرطة الذي علم بالحادثة اصطحب الفتاة لفتح تحقيق أمني حول هذه الواقعة.