العوامل المؤدية إلى التحرش الجنسي

العوامل المؤدية إلى التحرش الجنسي
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 6 يونيو, 2015
أخر تحديث : السبت 6 يونيو 2015 - 4:33 صباحًا
المصدر - دراسة

1- عوامل خارجية:-

أ- الازدحام:

بالعربي | لدى علماء الاجتماع ما يسمى بالمساحة الحضارية وهي حدود المساحة الخاصة الحميمة للشخص والتي هى مبدئياً حوالي 45 سنتيمتر ومن المعروف أنه كلما تقلصت هذه المساحة الحضارية كلما كثرت الاحتكاكات والمشكلات في التعامل بين الناس وزادت الميول العدوانية.

ب- اختلاط الجنسين:

في سياق ارتفاع نسبة مشاركة المرأة في التعليم والقوى العاملة والرغبة في إثبات الذات بصورة تعكس مستوى معيناً من التفكير وأنه فى مستوى معين من المكانة الاجتماعية أصبحت المرأة تتعرض للتحرش الجنسي حيث هذا التحرش كلامياً أو بدنياً أو جنسياً سواء في مكان العمل أو مكان الدراسة.

جـ- الإعلام:

يعد الإعلام من أكتر العوامل المشجعة علي التحرش الجنسي لما يبثه من بعض المواد الإباحية وعرضه لجسد المرأة عارياً واستخدام جسم المرأة للترويح والسلع والأفلام والأغاني بذلك فهو يبعث رسالة مؤداها أن جسم عبارة عن جسد جميل مليء بإغراءات وندءات المتعة حيث يصل إلى نتيجة واحدة مفاداها أن المرأة ليست كياناً إنسانياً جدير بالاحترام وإنما هى كائن مليء بألوان المتعة، ويشير الاعلام وما يعرضه من مغريات جنسية ثتير الدوافع المكبوتة لدى المتحرش (96).

2- عوامل داخلية:

أ- عوامل مرتبطة بالمسئ:

ويكون المسئ فى الغالب شخصاً قد أسيء إليه جسدياً ، عاطفياً ، أو جنسياً أو يكون قد عانى من الإهمال وهو طفل أو مدمن على المسكرات أو المخدرات مما يجعله يتصرف بطريقة غير واعية حيث يقوم بإيذاء الآخرين دون إدراكه، والكبت الجنسى ، قلة أو انعدام الترتبية والثقافة الجنسية بالشكل الصحيح يلعبون دورهم فى تفاقم المشكلة (97).


ب- عوامل مرتبطة بالمساء إليه إليها:

المرأة بشكل عام تحب أن يقال عنها أنها جميلة وأن يمدح شكلها وجمالها لذلك نجد من شديدات العناية بمظهرهن مما يجعلن يتعرض للتحرش الجنسي، كما أن المراة ينبغى ان تكون قادرة على التمتع بالحرية الجنسية كما يفعل الرجال (98) .

جـ- عوامل مرتبطة بالعائلة:-

يرى البعض أن الاعتداء الجنسي أو التحرش الجنسي قبل أن يكون مسئولية الجانى الذى اقترف من الجريمة فهو مسئولية الأسرة بلا شك في إهمالها لعضوها قبل الحادث بعدم إفهامه معنى المحافظة على خصوصية جسده وملابسه وعدم الثقة فيمن حوله ثقة تامة ثم تبدأ مسئولية أكبر خاصة بالأهل هى عدم السماح للفتاة بالتعبير عن مشكلتها بنهرها أو كبتها وتجاهل شكواها، هذا بالإضافة إلى أن بعض العائلات لها صفات محددة تزيد من أحتمالية الإساءة منها “والنزاعات الزواجية ، الضغوط المالية والوظيفة، الإنعزال .. إلخ.