أعلام الأمة.. عزّ الدين القسام

أعلام الأمة.. عزّ الدين القسام
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 8 أبريل, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2015 - 1:39 مساءً

بالعربي | الإمام المجاهد والشهيد عزّ الدين القسام.. وُلد عام 1883 ميلادي لأسرةٍ معروفة باهتمامها بالعلم الشرعي في جبلة – اللاذقية – سوريا، ذهب ليكمل دراسته في الأزهر الشريف عندما كان عمره 14 عامًا وعاد إلى بلده بعد عشر سنوات.

اشتهر القسام بتدينه وعلمه حيث كان خطيبًا في أحد الجوامع في بلده، كان من أوائل من دعا الناس إلى الجهاد ضدّ المحتلين سواء كان بسوريا أم فلسطين حيث أنه أدرك أن المحتلّ لن يترك الأرض ويغادر سلميًا كما كان يحاول جماعة المفاوضات والـ”سلمية”، جاهد ضد الفرنسيين وعندما احتل الفرنسيون دمشق عام 1920 ذهب إلى فلسطين ليُكمل جهاده هناك، حيث عرف أن فلسطين هي قضية المسلمين المركزية وأن الجهاد بها هو أولى من الجهاد في بلده.

توالت الأحداث.. وأعلن القسام الجهاد المسلح ضد الحكومة البريطانية بفلسطين عام 1935 واشتبك معها هو وعدد كبير من أتباعه وأصدقاءه واستمرت المعركة 6 ساعات، كانت المعركة غير متكافئة وتم استعمال الشرطة العربية كخطوط هجوم أولى وكان القسام يأمر بعدم قتلهم، في النهاية أصيب القسام واستشهد وعدد من أصدقاءه بالمعركة بعد رحلة كفاح طويلة.

من أقواله الشهيرة:

– الجهاد رفيقه الحرمان.

– إن جوامعنا يحميها المؤمنون منّا، إنّ دمنا هو من يحمي مساجدنا لا دماء الآخرين.

– إنّي أرجو خيرًا من الفلاحين والعمال، فهم واثقون بالله، مؤمنون بالجنّة، وهم أقرب للتضحية وأجرأ وهم أقوى بنيةً وأكثر احتمالًا للمشاق.

– ليس المهم أن ننتصر، المهم قبل كل شيء أن نعطي من أنفسنا الدرس للأمة والأجيال القادمة.