صدور المجموعة القصصيّة “تقاسيم الفلسطيني”

صدور المجموعة القصصيّة “تقاسيم الفلسطيني”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 12 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 1:45 مساءً

صدور المجموعة القصصيّة “تقاسيم الفلسطيني”، صدرت المجموعة القصصيّة ‘تقاسيم الفلسطينيّ’ في طبعتها الأولى، للأديبة الأردنيّة ذات الأصول الفلسطينيّة سناء الشّعلان، عن دار أمواج الأردنية للنّشر والتّوزيع.

وتقع المجموعة القصصية في 182 صفحة من القطع الصّغير، وتتكوّن من 174 قصّة قصيرة موزّعة على سبعة عناوين كبرى، وهي تقاسيم الوطن، وتقاسيم المعتقل، وتقاسيم المخيّم، وتقاسيم الشّتات، وتقاسيم العرب، وتقاسيم العدوّ، وتقاسيم البعث.

والمجموعة القصصيّة هي تجربة إبداعيّة جديدة للأديبة، تخوضها من حيث الشّكل القصصيّ المختزل الذي يتمسّك بوحدة الموضوع على امتداد المجموعة ضمن ثيمات كبرى تنتظمه لتضيء ملامح من التّجربة الفلسطينيّة بكلّ ما فيها من تنوّع وفرادة وتميّز.

وعبرت الأديبة الشّعلان عن فخرها بهذه المجموعة القصصيّة التي تعتبرها دون غيرها من مجموعاتها القصصيّة امتداداً لذاتها وتجربتها الشّخصيّة بوصفها فلسطينيّة تعايش صورا وأطوارا من القضيّة الفلسطينيّة، كما تعيشها بطبيعة الحال.

وأضافت أنّ هذه المجموعة القصصيّة هي تمثيل حقيقيّ لفلسطينيتها، كما هي مشهد من مشاهد فخرها بعدالة قضية وطنها، وانتصار حتمي لها مهما طال الصّراع وامتدّت التّضحيات مادامت هذه القضيّة هي من أعدل قضايا الإنسان والحريّة والعدالة في هذا العالم.

وأشارت إلى أنه لا قيمة لقلمها أو رصيدها الإبداعيّ ما لم ينتصر لقضيتها، معتبرة أنّ تمثيلها لمنظّمات السّلام والصّداقة والضّمير العالميّ لحقوق الإنسان والنّسوة العالميّة جعلها أكثر إصراراً للانتصار للحقّ وقيم الجمال والعدالة، والقضيّة الفلسطينيّة هي من أعدل القضايا في العالم بأسره.

وتعتبر ‘تقاسيم الفلسطينيّ’ المجموعة القصصيّة الرّابعة عشرة لشّعلان، فضلاً عن إصدارات نقديّة وروائيّة ومسرحيّة وقصص للأطفال تجاوزت الخمسين إصدارا، ومئات الدّراسات والأبحاث والمقالات النّقديّة.