كلمة مختصرة و مفيدة عن رأس السنة الهجرية الجديدة

كلمة مختصرة و مفيدة عن رأس السنة الهجرية الجديدة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2015 - 7:01 مساءً
المصدر - متابعات

اليكم كلمة مختصرة عن رأس السنة الهجرية تلك المناسبة العظيمة لها اهمية كبيرة عند المسلمين و المحبين لرسول الله صل الله عليه و سلم ، و التي لا تعبر عن اعوام متتالية و انما تعبر عن الكثير من المتاعب و الصعاب التي تعرض لها رسول الله محمد عليه الصلاة و السلام من اجل نشر الدعوة الاسلامية.

منذ ان نزل جبريل عليه السلام بالوحي علي الرسول محمد حبيب الله في غار حراء و يقينه بانه النبي الخاتم لجميع الانبياء و الرسل السابقين بدأ في نشر الدعوة الاسلامية بداية من اهله و السيدة عائشة و ابي بكر الصديق و عمه و بدأ في مواجهة رفض البعض اعتناق الدين الاسلامية.

استمرار نبي الله محمد في نشر الدعوة الاسلامية

و استمر الرسول في الدعوة حتي وصل الي اهل قريش المعروفين بعبادتهم للاصنام في جوف الكعبة ،و الذين لم يرفضوا الاعتناق فقط بل حاربوا الرسول و اصحابه و جميع المعتنقين للديانة الاسلامية بجميع وسائل التعذيب خوفا علي ترك الكثير عبادة الاصنام و اعتناق دين محمد النبي الاميٍ.

و لكن وصل بأهل قريش الحد الي محاولتهم قتل رسول الله اكثر من مرة ، و لكن الله لم يترك رسوله قط و هاجر الرسول من مكة المكرمة الي يثر ( المدينة المنورة) بأمر من الله عز و جل حتي يبدا في نشر الدعوة الاسلامية و يحضر القوة و العتاد و جميع الذين دخلوا في السلام ليكونوا مصدر قوة امام العالم و يستطعيوا نشر الدعوة الاسلامية بسلام.

و بالعفل غادر الرسول مكة المكرمة المحببة الي قلبه في العام الاول هجريا و منذ ذلك الحين و يتم تأريخ العام الهجري الاسلامي ذكري و اسوة برسول الله محمد عليه الصلاة و السلام.