تفسير رؤية الأب في المنام

تفسير رؤية الأب في المنام
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 12 أبريل, 2015
أخر تحديث : الأحد 12 أبريل 2015 - 9:52 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | لكل متابعينا الكرام كلمة أب لها معنى واضح وهوا لوالد وهذا الرمز يعتبر رمز قوي ومهم وله دلالات عديدة ومتنوعة وتختلف باختلاف الرؤى ويعتمد على حال صاحب الرؤيا وجنسه (ذكر أم أنثى) وكذلك مدى الالتزام وضروفه الخاصة ومدى بره بوالديه وهل جاء رمز الأب لوحدة أم مع رموز أخرى .

لقد جاء ذكر الأب في القران الكريم بلفظ الوالدين
قال تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلاتُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
(النساء:36)
وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا
(العنكبوت:8 )
لنأخذ أولا الرمز من ناحية وجودة في الرؤيا وجودا مفردا إي لو جاء مثلا رمز الأب لوحده إي شخص شاهد أباه وكان أباه مثلا على قيد الحياة فهنا لها دلالات عديدة فإذا كان صاحب الرؤيا رجل كان أو امرأة بار بأبيه فهو دليل خير وتوفيق لصاحب الرؤيا في حياته أما إذا كان صاحب الرؤيا عاق لأبيه أو مقصر في حقه فهو تنبيه له من عواقب فعليه الانتباه ومراجعه علاقته بأبية ويعتبر رمز الأب قوي جدا إذا جاء بصورته وصوته كما هي أما أذا كان شكله غير واضح أو فيها تغير ربما تكون الدلالة اقل قوة أو ربما لها معاني أخرى ،إذا جاء رمز الأب يبتسم أو يضحك لأبنه أو ابنته أو حتى بدون تعبير للوجه وكان صاحب الرؤيا زوجته حامل أو ابنته صاحبة الرؤيا حامل أو حتى أبنائهم عندهم حمل فقد يكون المولو دذكرا ولو كان أنثى فقد يحمل صفات الأب أو جزء منها
إن وجود رمز الأب لوحده في الرؤيا ينظر لأبن قد يدل على تنبيه له ليحسن الخيار في أمر معين
إن تعبير الغضب وعدم الرضا ينعكس عادة على ذرية الأب ونرجح هنا أمرتنبيه لهم من ضعف التزامهم أو تقصير في أمر معين أو مشاكل معينة ولكن لو كان أو كانت صاحبة الرؤيا تمر بظروف نفسية صعبة أو أزمة مالية أو مشاكل فتعابير الأب لن تكون غاضبة بل ستكون حزينة لحالها ولو جاءت تعبيره ابتسامة أو ضحك فهو بشرى لها بزوال الكرب

أما إذا لو كان مثلا صاحب شاهد أباه المتوفى في الرؤيا فهذه تحمل معاني عديدة منها حال والده عند ربه وكذلك الجوع للأب أو العطش أو البرد أو الحر أو بشكل مريض أو في غيبوبة كلها لها دلاله على احتياج الأب للصدقة والدعاء وكلما كان شكل أباه ولبسه وتعبير وجهه وجسده جيدة كان حالة طيب والعكس صحيح ولكن لو كان ينظر لأبنه أو بنته بحزن أو يبكي أو يحرك إصبعه بتأنيب فهو تنبيه لصاحب الرؤيا بأنه مقصر في الالتزام وبصور اقل ربما مقصر بالدعاء
إن كان الأب ميت ورآه أحد الأبناء غاضباً فقد يدل على خلاف حاصل بين الورثة
الملك للأب وهو ميت قد يعود أيضا للأبناء لأن الأب غير محتاج هناك لأن يملك واقصد مثلا إذا شاهد الأب مثلا يحمل بيده شيئا ثمينا من مال او مصاغ أو غيرها فربما يعود لذريته بالخيرأما لو ملك شيئا يلبسه هو مثل يلبس لباس ابيض أو يسكن في بيت جميل أو يأكل طعام طيب أو يشرب ماء عذب ربما هذه تعود إلية وتعبر عن حسن حالة وقد وسعته رحمه الله سبحانه وتعالى

إن الأب يمثل مسئول أو اعلي سلطة في العمل فلو أشير إلى هذا معنى قد يدل ذلك إلى رأفته بمن تحت يديه
رؤية الأب قد تشير إلى الحكمة أو بشارة بالنسبة للمتزوج بحمل الزوجة ..
وأيضا تشير كلمة أب إلى الرحمة
نأخذ ذلك من واقع القصص القرآني من قصة يعقوب ويوسف عليهما السلام في خوف الأب على ابنه من حسد إخوته ..
وحين نادى نوح عليه السلام ابنه كنعان رأفة به من الغرق ..
إذن قد يشير المعنى إلى توجيه من قبل الأب ما حكيم بليغ ..
كذلك يرمز إلى التربية والاهتمام لأنه يتولى مسئولية الابن والبنت ويرمز إلى الابن في البعض فإذا حلمت احد النساء أنها تشاهد أباها فقد يرمز إلى الابن لقوله تعالى ذرية بعضها من بعض وأيضا لما روى عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله النبي عليه الصلاة والسلام
قال : (( رأيت في المنام كأن أبا جهل أتاني فبايعني )) ، فلما أسلم خالد قيل لرسول الله: قد صدق الله رؤياك يا رسول الله ، هكذا كان إسلام خالد ، فقال رسول الله: (( ليكنون أمر آخر )) ،حتى أسلم عكرمة بن أبي جهل فكان ذلك تصديق رؤياه. أخرجه الحاكم وصححه

وأيضا الأب يرمز إلى الصحبة في الطريق لقول الرسول عليه الصلاة والسلام فى الحديث ثم أبيك ويرمز أيضا لشخص ذو مكانه عاليه ومنصب لمكانته فى البيت ويرمزإلى التعاون والمشاركة في العمل لقوله تعالى وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل قال أبو الدر داء: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الوالد أوسط أبواب الجنة فإن شئت فأضع ذلك الباب أو أحفظه رواه الإمامأحمد والترمذي وابن ماجه

وقد يدل على وجود حوائج وأمور يفتقر لها الرائي ويسعى في تحقيقها
لو استعملنا أسلوب الاشتقاق اب باستخدام قاعدة المعكوس وإضافة أحرف(بائه)أي حاجه
وقد تدل على الأمان
وقد تدل على السرور
اشتقاقا من مثل (الابن مسرة الوالد)

وقد تدل على ألحكمه فغالب الإباء معروف عنهم الحكمة وان عرف غير ذلك
فهو قلة
لو أخذنا رمز الأب وأمثله له من النص القرآني
فتدل على صلاح الرائي
(وكان أبوهما صالحا)سورة الكهف
وبالمناسبة هنا رمز الوالد لا يخص الوالد لوحده بل يتعداه للجد أو العم أو الخال فلو شاهد أباه أو جده أو عمه وخاله وكانوا صالحين فهو يعود للرائي بالصلاح
ومثال على موضوع البر والصلة والعكس ربما مشاهدة صورة الأب تدل على البر ولكن لو كان مثلا الأب حي يرزق وجاء في المنام لأبنه بصورة حزينة أو ينظر إليه بحزن فممكن أن نفكر بموضوع عدم البر أي التعبير هنا حدد الأمر وهذا أمر مهم يجب الانتباه له
قد تدل على التقصير في حقوق الوالدين أو التقصير أيضا في حقوق الأعمام و
الأخوال..
وقد يدل رمز الأب على الفتنه ووجوب الحذر منالشيطان
(يابني ادم لا يفتنكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة)
ومثال على ذلك إذا جاء الأب بصورة طبيعية ويحثه على مخالفة أمر في الشريعة أو جاء أباه وهو يتكلم كلام كفر فربما يعود الأمر هنا لحال الرائي وليس للأب
وتعزز الرؤيا لو جاءت بشكل الأب يتكلم مع ابنه كلام ناصح أوينظر إليه نظرة تأنيب أو نظرة بكاء وكذلك النحيب أو العويل ربما يكون لها نفس الدلالة برغم إن النحيب غير محبوب وربما يعود معناه للأب والابن
موضوع الضرب والعض والمداعبة من الأب للابن أو ابنته هذه الصفات التي ذكرتها إذاجاءت في الرؤيا فها مدلول طيب حتى النكاح له مدلول طيب فلو شاهد شخص إن أباه ينكحهأ و امرأة إن أباها ينكحها فهو شي طيب في تفسير اغلب الرؤى ويدل على خير من الأب له وإذا كان أبوه ميت فهو خير يصله أو زواج يناله أبنائه وإذا شاهد شخص أن أباه يتبول عليه أو يتبرز عليه أو يعطيه من بوله أو براز فهي أيضا ذات مدلول طيب في اغلب الرؤىوإذا شاهد شخص أباه إذا كان حي أو ميت يتبول في مكان أو بيت أو على شخص أو رجل أخرمعلوم له يتبولان معا ويجتمع بولهما أو (المني) فقد يدل على نسب لذرية الأب مع من شاهد أو بيت من شاهد أما البراز كما ذكرنا له مدلول جيد وربما يمثل فرج لصاحب الرؤيا إذا شاهد أباه يتبرز أو يخرج ريح أو يتمخط أو ينزف نزف بسيط أو تنزل دموع فيجمعها أو يبصق

أعضاء الأب
إذا كانت هناك مشكلة في احد أعضاء الأب في الرؤيا فربما تكون لها معنى فلوشاهد شخص أن يد أبيه او كتفه تؤلمه فربما يعود الرمز لصاحب الرؤيا أو لأخوان صاحب الرؤيا فأن لم يكن له أخ عاد لعم صاحب الرؤيا وإذا شاهد رأس أباه يؤلمه أو مقطوع فربما يعود الأمر للمال أو لأبنه وإذا كان في منصب معين يخاف عليه من فقده او فقد مال وما شابه
إذا شاهد أن رجل الأب أو جزء منها فيها عيب فربما يعود للقبيلة ومشاكل أو ظروف معينه وإذا شاهد أن رجل أباه تغير برجل ثانية فربما نفكر بنسب من قبيلة أخرى لذرية الابن
وإذا شاهد أن أباه يعاني من مغص فهنا الاحتمالات كثيرة فربما نفكر بمال حرام أو مرض أو حمل ويعزز أمر الحمل لزوجة الابن بخروج ديدان من البطن أو من أي جزء من الجسم وزيادة أعضاء الأب في اغلب الرؤى لها مدلول قوي وجيد ومميز فلو شاهد مثلا أن للأب يد زيادة فممكن نفكر بموضوع بحمل بغلام او تقلد منصب او خير كبير يصل إليه الابن أو حتى الأب
للرأس معاني مثيرة منها ما ذكرت إي إشارة إلى الوظيفة أو الهدف أو رأس المال أوالعلو في القبيلة وغيرها وقد تشير في الأغلب إلى شيء جيد
فهو رب الأسرة فقد تدل على معنى الآخر وهو علاقة الرائي بربه فكما أن رؤية الرب في المنام عزوجل تدل على الوالد في بعض الأحيان فكذلك رب الأسرةقد يدل على أمر له علاقة بربه عز وجل ..أو أمر له علاقة برب العمل أو رئيسالعمل ..

رمز الأب في الأحاديث النبوية
لقد جاء رمز الأب في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة
أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أي الأعمال أفضل ؟ قال : ( الصلاة لوقتها ، وبر الوالدين ، ثم الجهاد في سبيل الله) (البخاري)
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟قال : ( ثم أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( ثم أبوك)
( البخارى )
هذه بعض الأحاديث تبين منزلة الأب وربما يسألنا شخص أيهما أقوى في التأويل رمز الأب أم رمز الأم طبعا لكل رمز خصوصيته وسنشرح رمز الأم في وقته ولكن يبقى الأب في تفسير الرؤى في نظري أقوى دلاله لأنه ينسب الابن إلية والأم تنسب لأبنها أم فلان وتعرف به برغم أن الأم أفضل منزلة من الأب بنص الأحاديث حيث ذكرت الأم ثلاث مرات قبل الأب ولكن في تفسير الرؤى ننظر للأمر من زاوية معينة لأن الابن يأخذ اسم أبيه وربما صنعته وهكذا

رمز الأب في الأمثال الشعبية والحكم وبعض أبيات الشعر
( الولد سر أبية)
وربما تأتي بمعنيين إي يحفظ الأسرار أو يشبه أبيه (على نفس خطاه) يأتي الأب بصوت الضمير والخوف من انكشاف ستر الله عليه
كذلك من الأمثال :
من شابه أباه فما ظلم ,, فقد يدل الأب على الرائي نفسه وما يظهر في والده يكون خاصاً بالرائي ..
صنعة أبوك لا يغلبوك ,, فقد يدل الأب على إتقان الصنعة أو الوظيفة أو الإدارة التي يعمل بها ..
فمثلا شخص شاهد في المنام انه يشبه أباه فقد يدل على انه سيتبع طريق أباه في صلاحه وفلاحة وربما صنعته أو حتى عيوبه أو عاداته

وهذه الأبيات والحكم
أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـاأَمَــرْ
وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ
وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ
رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِالصِّـغَـرْ

الإمام الشافعي
تَحَمَّـلْ عَـنْ أَبِيْـكَ الثِّقْـلَ يَوْمـاً
فَـإِنَّ الشَّيْـخَ قَـدْ ضَعُفَـتْ قِـوَاه

(أبو العلاء المعري)
أَحِبَّ أَبَاكَ إذا كان منصفا ، وإذا لم يكن كذلك فتحمله

إِذَا كَـانَ رَبُّ البَيْـتِ بِالطَّبْـلِ ضَـارِباً
فَشِيْـمَةُ أَهْلِ البَيْـتِ كُلِّهِـمُ الرَّقْـصُ
وأحب أن اعلق على المثل الأخير فإذا شاهد شخص أن أباه يضرب على الطبل فعليه أن يفكر بأمره و أهل بيته وهل هم في لهو وعبث وعدم التزام وكذلك الأمر إذا كان الأب يعزف على ناي أو أي آلة موسيقية .

طبعا نحن نتكلم على الناس العاديين ولكن لو شخص فعلا يعمل فنان وأباه فنان يضرب على الطبل أو موسيقي فحينها لا ننظر للأمر من هذه الزاوية ولكن ننظر من خلال وجه نظره هو إي نحن نفسر الرؤيا من وجه نظر صاحب الرؤيا وفق حياته صحيح إن المعازف محرمة ولكنها منتشرة وللقنوات العربية والإسلامية باع كبير فيها لذلك إذا كان الشخص موسيقي وأباه موسيقي فربما تكون لها دلاله معينة وان هذا الابن سينال شيء مميزا في عمله وطبعا هذا لا يمنعنا كمعبرين بتوجيه النصائح لهذا الابن الموسيقي بتقوى الله ونذكره بأن المعازف حرام وهذا ينطبق على المهن الأخرى التي يدخل الشك بحرمتها او تأويل الرؤى لغير المسلمين فمثلا النصارى عندهم الخمر مباحة في عقيدتهم المحرفة ولكن عندما نفسر رؤيا لهم يكون التفسير وفق فهمهم هم وهذا طبعا لا يمنعنا من تقديم النصائح لهم والدعوة الى الله .
فتابعونا علي موقع بالعربي لتجدو كل جديد