موضوع تعبير جاهز عن الأم مختصر و بسيط بجميع الافكار

موضوع تعبير جاهز عن الأم مختصر و بسيط بجميع الافكار
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 3 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 3 نوفمبر 2015 - 3:34 مساءً

من أهم النعم التى أنعم الله بها على البشرية الإنسانية بأكملها هى وجود الأم المربية , و المعلمة لأجيال , و أجيال من الرجال و النساء , و قد وضع فيها جميع العواطف التى تجعلها ملاذاً آمناً للأبناء من أى مشكلة تواجههم , و الأم هى نبراس يوضع على جبين كل ابن , و ابنه , و لعل كل واحد منهم يقدر هذه القيمة .

الافكار الاساسية فى موضوع تعبير عن الأم

1- الصعوبات التى تواجهها الأم فى الحمل و الولادة.

2-  ضرورة مساندة الأب للأم فى تربية الأبناء .

3- أهمية بر الوالدين , و خاصة الأم من الكتاب و السنة .

4- واجب الابناء على الأم فى كبرها .

تبدأ كل أم رحلتها المقدسة منذ ظهور أول الخلايا الجنينية فى داخلها , حيث تتشكل لديها عاطفة الأمومة التى بالفعل موجودة , و لكن تبدأ فى الزيادة , و طوال الـ 9 أشهر أثناء الحمل تعانى الأم من العديد الإضطرابات الجسدية و الهرمونية , و اعراض الحمل نفسها التى لا يتحملها الرجال .

و لكن تتحمل الام كل هذا بالإضافة إلى الآلام التى تواجهها أثناء , و بعد عملية الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية , و كل تلك المتاعب تختفى تماماً بمجرد سماعها لصوت طفلها , و احتضانه , و كأنها لم تشعر بأى متاعب من ذى قبل فهو الداء , و الدواء معاً , و تشعر بسعادة غامرة .

و لابد على كل أب فى كل اسرة مساندة الأم فى عملية تربية الابناء , لا يقول بأنه مسئول فقط على جلب المصروفات و الاحتياجات المادية للاسرة فالابناء كما جاءوا من اختلاط جينات الابوين فإن لابد من وجود تأثير لكلاهما فى تربيتهم فالابن أو الابنة يأخذوا الطيبة و الحنان من الام , و الحكمة و تحمل المسئولية من الاب .

و قد ذكرت العديد من الآيات القرآنية بالإضافة إلى الأحاديث النبوية الشريفة على ضرورة الاهتمام ببر الوالدين , و معاملتهم بكل رفق , و رعايتهم دون تذمر , و قد خصت السيرة النبوية الأم فى الأحاديث بضرورة الحفاظ على المعاملة الطيبة مع الأم لما تحملته منذ أن كان طفلها صغير .

                                                   الحث على رعاية الأم
                                  الادلة من القرآن و السنة على بر الوالدين
                               الادلة من القرآن و السنة على بر الوالدين