موضوع ومقدمة اذاعة مدرسية عن الأسرة

موضوع ومقدمة اذاعة مدرسية عن الأسرة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 24 نوفمبر, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 - 12:04 مساءً
المصدر - متابعات

موضوع ومقدمة اذاعة مدرسية عن الأسرة ،الأسرة،  أصلها من ” أسَر ” ويعني القيد أو التقييد ، ومن ثم فإن الأسرة في الإسلام هي تكليف أكثر منها تشريفاً ، لذلك لم تنطلق الدعوة الإسلامية إلا بعد تكوين الأسرة لما يكون للأسرة من دور إيجابي في التنمية والإصلاح والتقدم.

ولا شك أن عماد الأسرة هو الفرد، كما أن عماد المجتمع هو الأسرة، فالفرد يكوّن الأسرة، والأسرة تكوّن المجتمع، والمجتمع يكوّن الأمة وهي المراحل التي ترقّى فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدعوة إلى الله سبحانه فانطلق بالدعوة بدايةً من زوجه إلى أهله وأصدقائه ثم عشيرته ثم إلى قبيلة ثم رحل إلى باقي القبائل . وهو نموذج مثالي في الترقي في عملية الإصلاح الاجتماعي والتطهير الأخلاقي والعقدي..

دور الأسرة في تربية الأجيال

أولادنا ثمار قلوبنا ، وفلذات أكبادنا ، وامتداد لحياتنا بعد فنائنا .. ونحن إذ نتحدث عن دور الأسرة في تنشئة الأجيال .. فإننا نتحدث عن موضوع له خطره .. فالطفل الصغير أمانة كبيرة بين يدي أبيه وأمه .. وعقله الصغير أرض بكر لم تزرع ، وورقة بيضاء لم يخط فيها حرف .
وإذا كنا قد وضعنا وسائل الإعلام في قفص الاتهام باعتبارها المخرب الأول للأجيال ، فإن دور الأسرة في التربية ، قد يكون بمثابة الطعم الواقي الذي يجعل عقل الطفل مدرعـًا ضد قاذفات الفساد والانحراف ، وإلى هذا الدور الخطير الذي تقوم به الأسرة يقول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : [ كل مولود يولد على الفطرة حتى يعرب عنه لسانه ، فأبواه يهودانه ، أو ينصرانه ، أو يمجسانه ][رواه أبو يعلى والطبراني والبيهقي ] .

ما فائدة أن ألقن ابني العلم ، وأسعى في الحصول له على مدرسين متخصصين ليكون من المتقدمين في نفس الوقت الذي هو في الأخلاق صفر من كل فضيلة وأدب وتهذيب ؟
إن العلم في هذه الحالة سيكون وسيلة تدمير وهدم وشقاء .
والعلم إن لم تكتنفه شمائل تعليه كان مطية الأخفاق
لا تحسبن العلم ينفع وحده ما لم يتوج ربه بخـــــلاق

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.