B. R. Ambedkar أمبيدكار: المصلح الاجتماعي والسياسي الهندي تكريم من جوجل

B. R. Ambedkar أمبيدكار: المصلح الاجتماعي والسياسي الهندي تكريم من جوجل
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 أبريل, 2015
أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 5:53 صباحًا
المصدر - متابعات

بالعربي | ولد الدكتور أمبيدكار” B. R. Ambedkar “في ولاية ماديا بادش في وسط الهند في عام 1891، والطفل الرابع عشر من والديه. بوصفه عضوا من الطائفة الهندوسية ماهر، الذين كانت تعتبر المنبوذين من قبل الطبقات العليا، هو نفسه كان ضحية للتمييز، وفصل في المدرسة. واستمر هذا حتى بعد حصولها على منحة دراسية، ودراسة في الولايات المتحدة، وإيجاد فرص العمل كما وزير الدفاع إلى المهراجا أو الملك، وفيما بعد أستاذ الاقتصاد السياسي في مومباي، حيث اعترض غيرهم من الموظفين والطلاب له باستخدام نفس إبريق الماء كما لهم.

ودرس ايضا في انكلترا، حيث حصل على DSC في كلية لندن للاقتصاد. كان عليه لدى عودته من هذه الرحلة أنه قرر القيام بحملة ضد التمييز الطبقي بشكل صحيح، وتنظيم المسيرات والقتال من أجل الحق المنبوذين “في الوصول إلى إمدادات المياه وللدخول المعابد الهندوسية.

كان يعمل مع المهاتما غاندي لضمان الداليت سوف تعامل على أنها جزء طبيعي من الناخبين في النظام السياسي، وفي عام 1947 طلب أن يكون وزير قانون البلد المستقل حديثا، مع الجزء المركزي من وظيفته أن يكون الرسم من دستورها الأول الجديد.

الدكتور Bhimrao رامجي أمبيدكار في الصورة على زواجه من الدكتور شاردا الكبير في نيو دلهي، 1948 (غيتي)

الدكتور Bhimrao رامجي أمبيدكار في الصورة على زواجه من الدكتور شاردا الكبير في نيو دلهي، 1948 (غيتي)

وقدم النص من قبل الدكتور أمبيدكار أعدت الضمانات الدستورية والحماية لمجموعة من الحريات المدنية، بما في ذلك حرية الدين، وإلغاء النبذ ​​وتحريم التمييز.

وكان الدكتور أمبيدكار درس طويل البوذية، لجذب الروح المتمثلة في عدم المواجهة، وسافر إلى سيلان (سريلانكا الآن) للانضمام الى الاجتماعات. وكتب كتابا عن الدين، وتحويلها، وتحويلها العديد من مؤيديه. توفي في دلهي في عام 1956، ويجري حضر الحرق له من قبل مئات الآلاف من أنصار ونشطاء. إرثه الإصلاح الاجتماعي-التفكير إلى الأمام يردد وصولا الى الهند اليوم، على الرغم من ربط له من النظام الطبقي في الهندوسية جعلت شعبيته للكثيرين.