بحث حول اعصار هيريكان، بحث عن الاعصار Hurricane،اعصار Hurricane

بحث حول اعصار هيريكان، بحث عن الاعصار Hurricane،اعصار Hurricane
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 17 ديسمبر, 2015
أخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2015 - 8:23 مساءً

الاعصار هو حالة حادة من الزوبعة الحلزونية التي هي منطقة من الضغط الجوي المنخفض وفي المحيط الهادئ تعرف العاصير باسم Typhoon ويحصل في السنة تقريبا حوالي 80 إعصار من الأعاصير التي تسبب 20 ألف حالة وفاة وتكون مسؤولة عن كمية هائلة من الأضرار في الممتلكات .
وتسبب الأعاصير أيضا إعاقة خطيرة للملاحة البحرية بسبب التأثير المشترك للرياح القوية والأمواج المرتفعة وهطول بكثرة والعواصف على الشطآن .
وقطر الاعصار النموذجي هو حوالي 650 كلم رغم أن هذا القطر يزداد في حالة الاعاصير التي تحصل في المحيط الهادئ ويكون الضغط المركزي على مستوى البحر 950 مليبار بحيث يسقط من وقت لآخر إلى أقل من 900 مليبار بينما يمكن للرياح السطحية أن تصل بسرعتها إلى 320 كلم في الساعة رغم ان سرعتها العادية هي ما بين 118 كلم في الساعة و 190 كلم في الساعة .
وتحصل الاعاصير في الأقسام الغربية من المحيط الأطلنطي والمحيط الهادئ والمحيط الهندي بين الدرجات 5 و 20 شمالي أو جنوبي خط الاستواء والنشاط الأساسي في نصفي الكرة الأرضية يحصل في أواخر الصيف والخريف ولكن يمكن للزوابع الصغيرة أن تؤثر في المنطقة الشمالية الغربية من المحيط الأطلنطي وشمالي المحيط الهادئ في أوائل شهر مايو وفي شهر ديسمبر ، ويحصل نشاط أيضا في خليج البنغال في الصيف الباكر عندما تسبب الاعاصير خسارات كبيرة في الأرواح .
ونادرا ما تحصل الاعاصير قرب خط الاستواء حيث يكون تأثير دوران الأرض على ذاتها في الغلاف الجوي والذي يبعد التيارات الهوائية في حده الأدنى ولا يزال سبب وكيفية تشكل الاعاصير موضع دراسة رغم أنه من المعروف أن عددا من الحالات ضرورية لتشكيل هذه الاعاصير وإحداها وجود منطقة كبيرة في أي محيط تكون حرارة سطحها أكثر من 27 درجة مئوية .
وتوجد صلة أيضا بين تشكل الاعاصير والحوض الاستوائي الذي هو منطقة من الضغط المنخفض تغير موقعها من وقت لآخر .
ويظن أن الاعاصير تولد بفعل خلايا الحمل الحراري ( الناقلة لطاقة الحرارة ) الموجودة في سحابات القزع cumulus clouds حيث يعمل إطلاق الطاقة على تنظيم السحاب في أحزمة لولبية متدفقة في الاتجاه الخارجي .
هذا التدفق بدوره يؤدي إلى نشوء ضغط كثير الانخفاض ورياح قوية سريعة قرب السطح وإحدى الملامح الملحوظة لنظام الاعاصير هي محوره المركزي الدافئ خاصة أن عواصف المنخفضات الجوية لديها محور بارد وماطر وتسمى المنطقة المركزية الهادئة في نظام الاعاصير بعين الاعصار ن يكون قطرها بين 30 و 50 كيلومترا وبحيث تدور الرياح حولها بشكل لولبي معاكس لاتجاه رقاص الساعة وينمو القلب المركزي للاعصار من خلال نشاط حوالي 200 سحابة تطلق حرارة كامنة وقد يصل ارتفاع الغيوم الضخمة المرافقة للاعصار إلى 12 ألف متر
وهكذا يتشكل الاعصار نتيجة اضطراب في الغلاف الجوي يتطور بدوره إذا كانت الأحوال ملائمة إلى منخفض جوي مداري ثم إلى عاصفة مدارية تدوم حوالي خمسة أيام والمصدر الأساسي لطاقة هذا الاعصار هو الحرارة الكامنة المستمدة من بخار الماء المكثف مما يفسر سبب تشكل الاعاصير وازدياد قوتها فقط فوق المناطق الدافئة من المحيط وتتحول العاصفة المدارية إلى إعصار من خلال إطلاق طاقة حرارية كامنة في السحاب تعمل على توليد خلية مضادة للزوابع في الغلاف الزمهريري الأعلى وتنطلق الرياح من مركز الاعصار على ارتفاع شاهق ثم تعود إلى مستوى منخفض بحيث يتم دائما توليد طاقة كامنة وتحويلها إلى طاقة فاعلة ويتحرك نظام الاعصار بسرع 16 – 24 كلم في الساعة وهي السرعة التي يفرضها القلب الدافئ للاعصار

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.