افاق من غيبوبته التى استمرت عشرات الاعوام اخبر عائلته ما لم يمكن تصديقه

افاق من غيبوبته التى استمرت عشرات الاعوام اخبر عائلته ما لم يمكن تصديقه
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 29 يوليو, 2016
أخر تحديث : الجمعة 29 يوليو 2016 - 9:06 مساءً

لأننى مررت بفترة غيبوبة عام 2006 لمدة 4 شهور جذبتنى هذه القصة وهى لشاب من جنوب إفريقيا مكث فى الغيبوبة 12 عاماً، و عندما إستيقظ قال شيء أذهل جميع الحاضرين.
فقد مرض هذا الرجل في صغره بمرض إلتهاب للسحايا و كان يدعى ب Martin Pistorius و كان الأمر لما كان عمره 12 سنة أصيب بهذا المرض , و كان خبر الأطباء أنه ليس لديه وقت طويل ليعيشه و حتى لو عاش فسيكون مشلولا و لا يقدر على الحركة . امضى أكثر من 10 سنوات في العناية المركزة و هو لا يتحرك و لا يقدر على قول شيء و لا يفقه شيء لا يتفاعل أبدا.
و لكن ظل متشبثا بالحياة لمدة طويلة و دون أن تتدهور حالته بل تحسنت و لكن لم يكون في وعيه الكامل و دائما ما يكون حضوره مثل عدمه فكأنه في شبه غيبوبة لا يتجاوب أبدا , و بعد مرور 10 سنوات قرر والداه إعادته للمنزل و محاولت دفعه للقيام بأمور لكي تعيد له وعيه و تدريبات يومية و حتى وصل أنه عاد إلى طبيعته يوما من الأيام.
و إستفاق و ما قاله للناس أنه كان واعيا تمام و كان يعرف و يحس بكل ما يجري حوله منها كلمات أمه القاسية و أنه كان يترك طول اليوم على التلفاز برنامج بارني للأطفال الذي كان يعرض على شاشة المستشفى وأنه لن ينسى أبدا تلك السنين و الكلمات القاسية التي كان يسمعها من والدته حتى صدق أنها لا تحبه و ظن أنه سيبقى في تلك الحالة للأبد و ينهي حياته بذلك الشكل.
والأن هو متزوج ويعيش حياة عادية ويعمل فى مجال البرمجيات فى جنوب إفريقيا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.