سافر الى الخارج وترك زوجته فى بيت اهله فحدثت المصيبة الكبرى ! 😢 لن تتخيل ماذا حدث

سافر الى الخارج وترك زوجته فى بيت اهله فحدثت المصيبة الكبرى ! 😢 لن تتخيل ماذا حدث
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 17 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 11:19 مساءً
المصدر - متابعات

انها قصة حقيقية حدثت فى مصر بمحافظة الشرقية نتعلم منها الكثير وهى قصة فتاة تقدم لها شاب ثرى من عائلة متدينة وثرية ذلك الشاب مهندس يسافر الى السعودية وحالته ميسورة ووالده معروف عنه انه يصلى ويعرف الله طلب منها ان يتم الزواج فى اسبوعين فقط فهو جاهز وشقته جاهزة .

وقد كان لم يطلبوا منها شىء حتى اغلب ملابسها اشترها زوجها وكان الزواج فى بيت العائلة ولها شقة مستقلة والشقة التى فوقها كانت لحماها التى توفت زوجته منذ زمن والشقة التى أسفلها كانت لاخوات زوجها الشباب وبعد الزواج قضى زوجها فى مصر ثلاث أشهر وكانت حاملا واخبرها زوجها أنه حان الوقت لسفر لسعودية وسيتركها فى امانه والده واخوته .

وبعد سفر زوجها كان اخوته الشباب يطلبون منها غسل ملابسهم كانت لا ترفض انما وصل الامر بعض ذلك انهم حاول أن يتحرشوا بها بطريقة غير مباشرة فحتارت ماذا تفعل وذات يوما كان حماها والد زوجها حاول يتحرش.

بها ورفضت بعد ذلك طلب منها بالغصب ان يقيم علاقة معها استغربت جدا كيف لرجل يصلى ولا يترك السبحة يفعل ذلك حاولت تصده بكل الطرق وطلبت من زوجها الحضور وكانت على وشك الولادة وجاء ووضعت طفلة واخبرت زوجها بكل ماحدث طلب منها الصمت وانه سوف يأخذ حقه وحقها ثم تركها وسافر مرة اخرى فوجدت حماها يطلب منها ان يقيم معها علاقة كاملة كالمتزوجين رفضت.

حاول يغتصبها وفشل وهربت على بيت اهلها ومعها ابنتها ورفعت على زوجها قضية طلاق وجاء زوجها وكاد يضربها بالرصاص لكنه نجت ومازالت قضيتها فى المحاكم منظورة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.