بالفيديو طفل بمنتهى البراءة يلعب أمام مخلوق بمنتهى الوحشية. أسد جائع يهجم على طفل في عامه الثاني

بالفيديو  طفل بمنتهى البراءة يلعب أمام مخلوق بمنتهى الوحشية. أسد جائع يهجم على طفل في عامه الثاني
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 23 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الأحد 23 أكتوبر 2016 - 12:22 صباحًا
المصدر - متابعات

أسد يهاجم طفلاً في عامه الثاني في حديقة حيوان في اليابان، هذا العنوان كان ضمن العناوين الأكثر انتشاراً في الفترة الأخيرة، حسبما جاء في Mashable، ويبقى التساؤل مستمراً حول نوايا هذا الأسد.
هل هذا مشهد أسد جائع يحاول الانقضاض على طفل مسكين؟

ثارت التساؤلات حول حقيقة هذا المشهد، حيث قال بعضهم إن الأسد كان جائعاً، ومتأهباً للهجوم على الطفل والتهامه، بينما أكّد حرّاس الحديقة والقائمون عليها، بأن الأسد كان يرغب في ملاعبة الطفل لا أكثر.
لم تكن وجهة نظر آدم روبرتس الرئيس التنفيذي لإحدى المجموعات المناصرة لحقوق الحيوان مشابهة لما أكده حرّاس الحديقة، وصرّح بأن الحاجز الزجاجي نعمة كبيرة حالت دون إيذاء الطفل.
توقف لحك رأسه في دلالة على الارتباك والحيرة

بدأ الأمر عندما كان الصغير الذي لم يكمل عامه الثاني، يلعب ببراءة أمام حيوان متوحش يزن حوالي 180 كجم، لم يلبث الأسد إلا أن أغراه شكل الطفل سواء للعب، أم للانقضاض على هذا الصغير بلا رحمة.

كان الأسد يقتنص اللحظة المناسبة بعد استعداده للهجوم على هذا الصغير، وعندما أعطاه الطفل ظهره حاول الانقضاض عليه ولم يفوّت اللحظة، ربما أن الطريف في الموضوع، هو ردة فعل الصغير الذي ارتبك بعض الشيء من المشهد، وتوقف حائراً بالقرب من الأسد ليحك رأسه بهدوء.
بإمكانك أن تُشاهد الفيديو من هنا وتحكم ما إذا كان الأسد يرغب في الهجوم على الطفل، أم أنه رغب في ملاعبته ببراءة، في الحالتين لا يمكننا أن نقسو على الأسد، أو أن نؤذيه لأنه لبّى رغبة فطرية داخله.
قد تصاب بنوع من الخوف والانقباض بعد مشاهدة هذا المقطع وتتوقف عن أخذ أطفالك إلى حديقة الحيوان، ولكن لا تقلق فهذه الحواجز الزجاجية مركبة بعناية، وتحت إشراف مختصين، وتخضع للصيانة الدورية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.