تعرف على منطقة القدية بجبالها وجمالها

تعرف على منطقة القدية بجبالها وجمالها
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 11 أبريل, 2017
أخر تحديث : الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 8:36 مساءً

في بلاد الحجاز تم الإعلان عن إقامة أكبر مدينة ترفيهية ورياضية في العالم وهو مشروع القدية، وقد اختار الأمير محمد بن سلمان منطقة القدية حتى تكون موقعا لقيام المدينة الترفيهية الأكبر في العالم، فما هو تاريخ منطقة القدية .

موقع منطقة القدية
قد خلد الشاعر الجاهلي ” عمرو بن كلثوم” في معلقته الشهيرة منطقة القدية، فمن قبل 1500 عاما قد ذكرها وقال  ألا هبي بصحنك فاصبحينا ولا تبقي خمور الاندرينا … فأعرضت اليمامة واشمخرت كأسياف بأيدي مصلتينا،حيث تستقبل الجبال العظيمة زائري اليمامة والتي لها تاريخ عظيم ومصدر حضارة وسط الجزيرة العربية، كما في حضارة طسم وجديس والتي منها ” زرقاء اليمامة” والتي قد حذرت قومها من وقوع الكارثة، ومنطقة القدية هي سلسلة جبلية تنوعت تضاريسها بشكل رائع ومهيب في امتداد جبال العارض أو طويق.

ويتخلل القدية طريق أبا القد وهو الذي يصل اليمامة والرياض بالجهات الغربية وهو طريق للجمال، وقد سمي بهذا الاسم نسبة لما يربط على تلك الجمال من القدود وهي الحبال التي تقد قدا من عدة مواد مختلفة، والمعروف عن منطقة اليمامة أنها من أهم طرق البخور الشهيرة والتي كانت تخترق الجزيرة العربية رابطة الشمال بالجنوب والشرق بالغرب،وهي أيضا مركز تجاري مهم منذ العصور القديمة، وقد اشتهر بميرة اليمامة وهو منتج القمح الذي كان يمثل قطعة تهديدا كبيرا لمن يناله هذا العقاب.

أهمية منطقة القدية
يعتبر طريق أبا القد الوحيد الذي يقطع السلسلة الجبلية الهائلة الارتفاع هناك، إذ يعتبر همزة وصل بين العاصمة الرياض وبقية بلدان نجد حيث كان ممرا لعدد من قوافل الخيول والجمال المحملة بالبضائع، وهذا الطريق هو طريق حلزوني لا يتسع إلا لجمل واحد حتى تم شق طريق الرياض ومكة بالقرب من طريق أبا القد والذي لا تزال بعض أجزائه حاضرة إلى الآن، فالقدية هي تشكيلات من الجبال تطل على ارتفاع شاهق حيث تأتي امتدادا لجبال طويق وهي الجبال التي تكونت قبل 135 مليون سنة، حيث تمتد هذه الجبال أكثر من ألف كم، حيث يعتقد العلماء أن هذه المنطقة كانت مغمورة بالمياه وتحوي الكثير من الأحافير حتى أنه وجد هناك بعض الحيوانات البحرية المتحجرة كالأمونايت، وقد سميت هذه الحافات الصخرية بنهاية العالم والذي تعود تسميته لبعض الجاليات الأوروبية التي قد زارت الموقع الذي يأسرهم بجماله الخلاب من الوهلة الأولى.

وقد كشف ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن المشروع الترفيهي الهائل والذي يرتكز أسفل جبال القدية على التاريخ والحضارة، ويمكن الاستفادة من التضاريس الجبلية لهذا المشروع سواء في مواضيع الترفيه أو السفاري أو الاستفادة من هذه المواقع والتشكيلات الجبلية، ومن المتوقع أن تضم عاصمة الترفيه المستقبلية على الكثير من الأنشطة والتي تهدف إلى التسلية والتعليم والثقافة والرياضة ويمكن تلخيص الأنشطة المستقبلية في مدينة القدية في التالي:

1- الرياضة وهي عالم الواقع الافتراضي الذي يمكن أن ينقلك إلى أوروبا عبر عروض التقنية الثلاثية الأبعاد مثل مباريات دوري أبطال أوروبا أو الغناء مع النجوم المفضلين.

2- مركز تعليمي ترفيهي حيث يمكن للأطفال أن يتمتعوا بالمدينة المجسمة وممارسة كل الأنشطة في بيئة تعليم مفتوحة.

3- مغامرات مائية ممتعة كأن تطير بجيت باك على ظهرك أو أن تمشي فوق الماء.

4- مغامرات في الهواء الطلق والاستمتاع بأنواع التخييم في الصحراء أو داخل الكهوف.

5- الضيافة وهي من أرقى البيانات المصممة على طراز عالمي راق وجاهز للسكن على امتداد القدية، بالإضافة إلى الفنادق والمطاعم.

6- منطقة تسوق حيث يمكن الاستمتاع بشراء أرقى الماركات العالمية بأسعار تنافسية.

7- تجربة برية فريدة من خلال مشاهدة أندر الحيوانات البرية.

8- رياضة السيارات وهي فرصة لكل محبي السيارات.

9- مركز التراث والعلوم وهي فرصة لاكتشاف العالم والحضارات المختلفة من حولنا من خلال معرض مجهز بأحدث التقنيات للتفاعل.