اسرائيلية تلد توأم من أبوين مختلفين تسببت في ضجة كبيرة

اسرائيلية تلد توأم من أبوين مختلفين تسببت في ضجة كبيرة
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 22 أبريل, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 22 أبريل 2015 - 10:20 صباحًا
المصدر - وكالات

بالعربي | قال الثلاثاء صحيفة يديعوت أحرونوت ضعت امرأة طفلا في إسرائيل في نهاية الأسبوع الماضي إلى زوج من التوائم من أبوين مختلفين، من خلال عملية الإخصاب في المختبر في امرأة أخرى تبرعت بيضها.

عملية الحمل غير عادية، وتضم رجلين وامرأتين، عقدت خارج البلاد بسبب القانون المحلي يمنع من الإخصاب اثنين من آباء مختلفين في وقت واحد.

وطلب الإخصاب والحمل اللاحقة من قبل كلا الوالدين، وزوجين من 30 عاما، ويمارس مع مساعدة من عيادة خاصة، وفقا للصحيفة.

واضاف “انها غير عادي جدا. وأنا أعلم من حالة أخرى من هذا القبيل”، وقال الدكتور إيليا بار، مدير عيادة الخصوبة في تل أبيب التي رافقت العملية برمتها.

وجاء كلا الوالدين إلى الطبيب لطلب غير عادي لاثنين من الأطفال في وقت واحد، واحد من كل، وبمساعدة من الجهات المانحة البيض وامرأة أخرى ولدت في رحمها استغرق طوعا بعملية .

تسبب حقيقة ضجة كبيرة في إسرائيل لحالتها غير عادية تشمل ثلاثة الآباء البيولوجي وأم بديلة الذين يشاركون أيضا في تنشئتهم وتربيتهم، ولدوا يوم السبت في مستشفى ايخيلوف في تل أبيب.

وقال “انها المرة الأولى التي تسمع الحمل من هذا النوع. وقد تم منع هذه التدخلات في إسرائيل، ولكن في البلدان التي لا يمكن القيام به”، وقال لصحيفة الأستاذ فؤاد عزام، رئيس مؤسسة الخصوبة إسرائيل.

تم إجراء عملية الإخصاب في بلد من أوروبا الشرقية في المختبر حيث يعمل الدكتور بار أيضا، وحيث مجموعتين من البيض التي تم إخصابها مع السائل المنوي فصل منفصل من كل من الوالدين.

بعد اختيار البيض تلقيح من كل من الوالدين مع فرص أكبر للنجاح، تم زرعها في بديل، والتي استمرت الحمل في إسرائيل.

“لا أحد أسعد منا في هذه اللحظة. إنها معجزة أن طلبنا كان معقدا، وقد زار بالفعل الآخر أطباء بلا نتيجة”، أكدت صحيفة الآباء والأمهات، الذين لم تكشف عن هوياتهم.

“هذا هو الحمل التوأم المقرر فيه كل جنين ينتمي إلى أحد الوالدين، وجاءت البيض من متبرع واستغرق الحمل له امرأة أخرى”، وقال بار عن ظرف غير عادي أن اثنين من الصبية حديثي الولادة لديها اثنين من الآباء والأمهات اثنين.