نقص تناول فيتامين د في الصغر يزيد فرص تصلب الشرايين عند تقدم العمر

نقص تناول فيتامين د في الصغر يزيد فرص تصلب الشرايين عند تقدم العمر
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 2 مايو, 2015
أخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 3:04 مساءً
المصدر - وكالات
بالعربي | تم الربط بين المستويات المنخفضة لتناول فيتامين د في فترة الطفولة والاصابة بتصلب الشرايين بعد اكثر من 25 عاما, طبقا لدراسة حديثة نشرت في مجلة الغدد والأيض التي تصدرها جمعية الغدد الصماء يالولايات المتحدة.
وأصبحت أهمية فيتامين د بالنسبة لصحة القلب والاوعية الدموية محض اهتمام متزايد حيث تم الربط بين المستويات المنخفضة لفيتامين د والسكتات و الازمات القلبية.
ويعد نقص وعدم كفاية فيتامين د منتشر بين الاطفال على مستوى العالم. وقامت هذه الدراسة بفحص العلاقة بين نقص مستويات قيتامين د في فترة الطفولة و تزايد نسبة سمك بطانة الشريان السباتي بعد البلوغ, والتي ترتبط بدورها بصحة القلب والاوعية الدموية وتعد دليلا على المخاطر الخاصة بالقلب والاوعية الدموية.
و قال الدكتور “ماركوس جونالا” من جامعة توركو بفنلندا؛ وأحد باحثي الدراسة ان نتائج البحث قد اشارت الى العلاقة بين نقص فيتامين د في فترة الطفولة وتزايد وجود تصلب الشرايين بعد البلوغ. منوهاً إلى أن الدراسة مستقلة عن اسباب الخطر التقليدية لتصلب الشرايين مثل التدخين وضغط الدم ودهون الدم والنظام الغذائي والبدانة والنشاط البدني.
وقامت الدراسة بفحص نتائج 2148 حالة بين سن 3-18 عام حيث تم اعادة فحصهم عند سن 30-45 عام. ووجد أن الحالات التي لديها نقص مستويات فيتامين د عند الطفولة كانت أكثر عرضة للاصابة بتزايد نسبة سُمك بطانة الشريان السباتي بعد البلوغ بنسبة 21.9% مقابل نسبة 12.7 % لمستويات فيتامين د الطبيعية.
واضاف دكتور جونالا أنه يجب اجراء المزيد من الدراسات على العلاقة بين فيتامين د وتصلب الشرايين, ولكنه ينصح باعطاء الاطفال نظام غذائي يحتوي على كميات كافية من فيتامين د.