المشروبات الغازية تؤدي للإصابة بالسكتات الدماغية

المشروبات الغازية تؤدي للإصابة بالسكتات الدماغية
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 2 مايو, 2015
أخر تحديث : السبت 2 مايو 2015 - 3:26 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | أشارت دراسة حديثة إلى أن تناول المشروبات الغازية يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية, في الوقت الذي أكدت فيه على أن استبدالها ببعض المشروبات مثل القهوة, يمكن أن يقلل من هذا الخطر. وكانت الدراسة التي نشرت في عدد 4 أبريل من المجلة الأمريكية للتغذية العلاجية قد أظهرت أن الرجال والنساء اللذين تناولوا المشروبات الغازية السكرية مرة أو أكثر في اليوم كانوا أكثر عرضة للسكتات الدماغية بنسبة 16% عن هؤلاء الذين لم يتناولونها في مدة تتراوح بين 20 إلى 30 سنة.

وجاءت هذه النتائج حتى بعد أن أخذ الباحثون في اعتبارهم العوامل الداخلية الأخرى التي يمكن أن تؤثر على السكتات الدماغية مثل مؤشر كتلة الجسم ومجموع السعرات الحرارية المستهلكة.

ويقول الدكتور ” آدم بيرنشتاين” الباحث في معهد كليفلاند للصحة, أن المشروبات الغازية لا تزال هي أكبر مصدر للسكر في النظام الغذائي, وأن ما نفهمه الآن هو أن التناول المنتظم لمثل هذه المشروبات, تؤدي إلى سلسلة من التفاعلات بالجسم التي يمكن بدورها أن تقود للإصابة بالعديد من الأمراض من بينها السكتات.

وحلل بيرنشتاين وزملاؤه استهلاك المشروبات الغازية على 43.371 رجلاً لمدة 22 عاماً, و 84.085 سيدة لمدة 28 عاماً. وفي غضون هذه الدراسة, كانت هناك 2.938 حالة سكتة بين النساء, و1.416 حالة بين الرجال.

وقال بيرنشتاين أنه من الواضح لنا أن النسبة بين النساء أعلى منها عند الرجال. حيث شكل تناول الصودا بانتظام إلى إصابة 24 سيدة بالسكتة الدماغية من بين 100 ألف امرأة. في حين أنه كان هناك 14 رجلاً قد أصيب من بين 100 ألف رجل كل عام.

ويؤدي تناول المشروبات الغازية السكرية إلى زيادة نسبة السكر بالدم وزيادة هرمون الأنسولين كما أشار بيرنشتاين. ويضيف أن الخطورة تكمن في أن الجسم يمكن أن يصبح مقاوماًَ للأنسولين وبالتالي يؤدي هذا إلى تغيرات فسيولوجية من شأنها زيادة خطر السكتات الدماغية.

ومن بين التفسيرات الأخرى التي تسببها المشروبات الغازية السكرية وقيادتها للإصابة بالسكتات, هو أن سكر الفركتوز يوجد في كثير من المشروبات الغازية والذي يزيد بدوره من مستويات حمض اليوريا بالدم والذي يمكن أن يزيد هو الآخر من ضغط الدم وصولاً إلى السكري إلى السكتات الدماغية.

يمكن أن يساهم استبدال المشروبات الغازبة بالقهوة إلى خفض مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

وبالمقارنة مع تناول القهوة المنزوعة الكافيين, فإن القهوة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالسكتات إلى نحو 10%, في الوقت الذي تقل فيه هذه النسبة قليلاً لتصل إلى 9% في حالة القهوة المحتوية على الكافيين. وتحتوي القهوة على مضادات للأكسدة يمكن أن تقلل من أخطار السكتات. وتعقيباً على هذا, فإن بيرنشتاين يأمل بان تكون هذه النتائج مشجعة على أن تكون بديلة للمشروبات الغازية الضارة.

ووجدت الدراسة أيضاً أن ثمة رابط بين تناول المشروبات الغازية منخفضة السعرات وبين الإصابة بالسكتات, إلا أن الباحثين أشاروا إلى أنه ينبغي أن تؤخذ هذه النتائج بحذر, حيث لا يوجد ثمة تفسير بيولوجي يؤدي إلى ذاك الرابط.