تفسير الاحلام , تفسير رؤيا الجن والشياطين في المنام , ابن سيرين

تفسير الاحلام , تفسير رؤيا الجن والشياطين في المنام , ابن سيرين
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 3 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 3 مايو 2015 - 9:21 مساءً
المصدر - وكالات

اخواننا المتابعين والمشاهدين يشرفنا أن نقدم لكم تفسير رؤيا الجن والشياطين.   رؤيا الجن: الجن هم أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا..ورؤياهم لها شقين:
1-رؤيا خير:
*من رأى كأنه يعلم الجن القرآن أو يتلوه عليهم رزق الرياسة والولاية لقوله تعالى:
(قل أوحى إلى أنه استمع نفر من الجن)
*ومن رأى أنه يصحب الجن في المنام فإن كان صالحا فإنه يصاحب أهل العلم والعلماء..
*ومن رأى أنه رزق طفلا من الجن فسيجد مالا دفينا أو سيكسب مالا من رجل مخادع..
*ومن رأى أنه يصرع الجن أو يقيدهم أمن شر أعدائه وانتصر عليهم..
2-رؤيا شر والعياذ بالله:
*من رأى الجن والغيلان يقفون بباب بيته فهو إحد أمرين:
إما أن يصيبه هوان وخسران مبين..
أو أن عليه نذر وجبت تأديته..
*أما إن رآهم دخلوا بيته فإن اللصوص أو الأعداء سيهجمون على بيته وقد يؤذونه فليحذر..
*ومن رأى أنه صار جنيا فإنه يكيد للناس كيدا قويا..
*ومن رأى أنه يصاحب الجن في المنام وكان عاصيا لله دل ذلك على عصيانه لله بارتياده مجالس الخمر والزنا ومصاحبة اللصوص..أو مصاحبة السحرة والمشعوذين..
*ومن رأى أنه تزوج جنية فإنه يتزوج بامرأة فاسقة والعياذ بالله..
إلا أن يكون من أهل الملك والحكم فإنه سينال الحكم ولكنه سيفسد ولن يصلح..
*ومن رأى أنه يصارع الجن فصرعوه فسيصيبه مس من الجن..
*ومن رأى ملوك الجن في بيته فليحذر فإن ببيته بعض الزواحف المؤذية كالثعابين والعقارب..
ب-رؤيا الشياطين:
رؤية ابليس في المنام

هو عموما عدو سواء كان من الأهل أو من غيرهم..وأيضا تدل رؤياهم على وجود الجواسيس ومسترقي السمع..
كما تدل رؤياهم على الهمز واللمز..
قال رجل للحسن البصري:
يا أبا سعيد هل ينام إبليس؟
فتبسم وقال:
لو نام لوجدنا راحة كبرى
ورؤية إبليس في المنام تدل على السهو وعلى ترك الصلاة والاختلاس واكتساب الذنوب والآثام واتباع الشهوات..
كما تدل رؤيته على المكر والخديعة والسحر والحسد والتفرقة بين الزوجين، قياسا على قصته مع أدم عليه السلام.
وربما دلت رؤيته على الارتداد عن الدين لأنه كان عابدا لله تعالى، فعاد بمخالفته مطرودا مبعدا..
ثم هو في التأويل دال على الملك الكافر للعدة والعتاد لمحاربة المسلمين لقوله تعالى
(وأجلب عليهم بخيلك ورجلك )
وهو أيضا له وجهان:
1-رؤيا خير:
*من رأى كأن طائفا من الشيطان مسه وهو مشتغل بذكر الله تعالى دلت رؤياه على أن له أعداء كثيرة يريدون إهلاكه فلا ينالون منه مرادهم لقوله تعالى:
(إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا)
*ومن رأى كأن شهابا ثاقبا يتبع شيطانا دلت رؤياه على صحة دينه
*ومن رأى كأن الشيطان خوّفه فى دلت رؤياه على إخلاصه في دينه وعلى أمن من خوف هو فيه لقوله تعالى
(فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين)
*ومن رأى كأنه ملك الشياطين فاتبعوه وانقادوا له نال رياسة وهيبة وقهر أعداءه لقوله تعالى:
(ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك)
*ومن رأى كأنه قيد الشيطان نال نصرة لقوله تعالى:
(مقرنين في الأصفاد)
*وإن رأى كأن يناجي الشيطان فإنه يشاور أعداءه ويظاهرهم ليصلح أمرهم فلا يستجيبون له لقوله تعالى
(إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا)
*ومن رأى أنه يعادي الشيطان دل ذلك على قوة إيمانه ..فإن رأى أنه قتل الشيطان فإنه يمكر بأعداء الله وينتصر عليهم..
2-رؤيا شر والعياذ بالله:
*من رأى الشيطان فرحا مسرورا فإنه منشغل بالشهوات والملذات فلينتبه وليتب..
*ومن رأى الشيطان يتخبطه فإنه يأكل الربا لقوله تعالى:
(الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذى يتخبطه الشيطان من المس)
*وإن رأى كأن الشيطان قد مسه فإن له عدوا يقذف إمرأته ويغويها فليحذر..
إلا أن يكون مريضا ميئوسا من شفائه فإنها تدل على فرج صاحبها من الغم والشفاء من المرض لقوله تعالى:
(واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان)
*ومن رأى أنه صار شيطانا فإنه يؤذي الناس ويكيدهم ولا خير فيه..
*ومن رأى كأن الشيطان نزع لباسه عزل عن ولاية إن كان واليا أو أصيب في ماله خاصة إن كان صاحب بستان أو حقل لقوله تعالى:
( يا بني أدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما)
*ومن رأى كأن الشيطان يتبعه فإن عدوا يخدعه ويغريه وينقص من عمله وجاهه لقوله تعالى:
( فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين)
*ومن رأى كأن شيطانا نزل عليه فإنه يرتكب إثما مبينا ويفتري كذبا لقول الله تعالى:
(تنزل على كل أفاك أثيم)
*ومن رأى أن الشيطان يعلمه كلاما فإنه كذوب ضال ويكيد الناس أو ينشد كذب الأشعار
*ومن رأى الإنسان أنه صار إبليسا كف بصره أو ارتد عن دينه أو عاش تعيسا ومات ميتة غير سوية..ورزق
أبناء عاقين ومالا حراما وانتصر على أعدائه بالمكر والخداع..وإن كان أهلا للملك ملك..ولكنه يأمر بالمنكر
وينهى عن المعروف..