الحب والشيكولاتة مفيدان للقلب

الحب والشيكولاتة مفيدان للقلب
| بواسطة : اون لاين | بتاريخ 17 مايو, 2015
أخر تحديث : الأحد 17 مايو 2015 - 4:28 مساءً
المصدر - فوائد

بالعربي | الوقوع في الحب بطريقة صحية قد يكون مفيداً للقلب, تبعاً للدكتورة “جوليا دامب” بمعهد القلب والأوعية الدموية, حيث تقول أيضاً أن الأشخاص المتزوجون أو المقدمي على الزواج, تقول أن الدخول في علاقة حب سليمة تعمل على خفض معدل التدخين لديهم, وهم أكثر نشاطاً بدنياً , كما تقل لديهم مستويات التوتر والقلق في حياتهم اليومية إلى أدنى مستوياتها.

وتستطرد قائلةً “أن هناك نظرية تقول أن علاقات الحب يمكن أن تحدث تغيرات في هرمونات الجهاز العصبي التي يكون لها أثر إيجابي على الجسم, الذي يجعلها بالتالي تؤثر بشكل جيد على القلب والأوعية الدموية”. وتوضح ذلك قائلةً “أن هناك مستويات معينة من الهرمونات في الجسم تتأثر بحالة القلق والتوتر عند الشخص.

وتؤكد على أن هذا لم يثبت بعد إلا أن الفكرة في أن الدخول في علاقة حب شرعية قد يكون لها أثار إيجابية على القلب والأوعية الدموية على فترات طويلة من الزمن, وتضيف “الدراسات أظهرت أن العلاقات التي تمر بصراعات تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي”.

من جهة أخرى, فإن إهداء زوجتك أو خطيبتك علبة من الشيكولاتة الداكنة السوداء تفيد القلب حسبما تشير الدراسات الحديثة إلى ذلك.

حيث أن الشيكولاتة السوداء تحتوي على مركبات الفلافونويد والتي تعتبر أحد أقوى مضادات الأكسدة, ومن المعروف أن المواد المضادة للأكسدة لها آثار إيجابية على العديدة من أجهزة الجسم المختلفة بما في ذلك جهاز القلب. والتركيزات العالية من الكاكاو في الشيكولاتة الداكنة هي التي توضح فوائد الشيكولاتة الغامقة اللون.

وتقول دامب أن الشيكولاتة الداكنة اللون تبدي دائماً انخفاضاً في مستويات ضغط الدم والسكر, كما أنها تعمل على تحسين طريقة عمل الأوعية الدموية. ونحن بحاجة إلى المزيد من الدراسات التي توضح بالتحديد نوع الشيكولاتة التي تحتوي على أكبر قدر من الفوائد الصحية, إلا أن الدراسات أظهرت أن الأشخاص الذين يتناولون الشيكولاتة مرة واحدة أسبوعياً أقل عرضة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية مقارنة بأولئك الذين لا يتناولها بشكل منتظم.

وتنوه دامب إلى أن محتوى الشيكولاتة من الدهون والسعرات الحرارية بحاجة إلى أن يتم أخذه في الاعتبار كذلك, بما يتفق مع اتباع نظام صحي ومتوازن.

كما أشارت إلى أن الفولافونويد يوجد بوفرة في النبيذ الأحمر إلا أنها حذرت من تناوله لخطورته على المستوى البعيد على صحة الإنسان, ويمكن العثور على هذا المركب في العديد من المشروبات والخضروات والفواكه وخاصة العنب.

وتختم حديثها بالإشارة إلى ضرورة تناول الشيكولاتة وغيرها من الأغذية في الحدود المعتدلة وبمشاورة الطبيب المعالج لخفض مخاطر أمراض القلب إلى أدنى مستوياتها