الجيش اللبناني يقتل سوري ويصيب إثنين برصاصه في عرسال

الجيش اللبناني يقتل سوري ويصيب إثنين برصاصه في عرسال
| بواسطة : اية الخطيب | بتاريخ 3 أبريل, 2015
أخر تحديث : الجمعة 3 أبريل 2015 - 11:46 صباحًا
المصدر - وكالات

تعرضت مجموعة من اللاجئين السوريين لنيران الجيش اللبناني أثناء عبورهم ما بات يطلق عليه اللاجئون في عرسال “فتحة الموت”.

فتحة الموت تعتبر الطريق الوحيد بين بلدة عرسال والجرود المحيطة بها. والتي يقطنها آلاف اللاجئون السوريون.

البارحة حاولت مجموعة من الشبان السوريين العبور من الجرود إلى عرسال ولكن أثناء العبور استهدفهم الجيش اللبناني بالرصاص، فقتل الشاب (أيهم سويد) من أهالي القصير في حمص. وأصيب السوري (خالد أحمد الواو) بثلاث رصاصات في بطنه وهو الآن محتجز في مشفى بيروت العسكري وحالته خطرة. وتعرض لاجئ ثالث للإصابة ولكنه استطاع الفرار من قبضة الجيش اللبناني الذي لا يرحم.

ذكر الناجي الوحيد لمراسلنا في عرسال أن المجموعة كانت في زيارة للعائلات القاطنة خلف الحاجز، والتي تعاني الويلات للحصول على الغذاء والماء بسبب منع الجيش اللبناني أي شخص من العبور من الجرود باتجاه البلدة.

وأفاد مراسلنا اليوم ايضاً أن السوري (عمر رعد) من أهالي القصير تعرض للاعتقال من قبل مكتب الأمن العام اللبناني في عرسال أثناء تقديمه الأوراق المطلوبة لاستخراج (الكرت) وهو إذن الإقامة في لبنان.