اخبار الدولة الاسلامية اليوم الأربعاء 1 يوليو 2015 : كاميرون يُطالب “بي بي سي” بوقف استعمال “الدولة الإسلامية”

اخبار الدولة الاسلامية اليوم الأربعاء 1 يوليو 2015 : كاميرون يُطالب “بي بي سي” بوقف استعمال “الدولة الإسلامية”
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 1 يوليو, 2015
أخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2015 - 7:39 صباحًا
المصدر - وكالات

بالعربي | اخبار الدولة الاسلامية اليوم الأربعاء 1 يوليو 2015، دعم 120 نائبًا في البرلمان البريطاني دعوة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لتغيير وصف تنظيم “داعش” المتطرف بـ”الدولة الإسلامية”، ووجه كاميرون لومًا شديدًا للشبكة “بي بي سي” البريطانية، محذرًا من أنَّ المسلمين قد يرتدون عن الإسلام بسبب استخدام الوصف الذي يبرر “تحريف الدين العظيم”.

ومن المقرر أن تعيد الشبكة نظرها في استخدام لفظ “الدولة الإسلامية”  لوصف التنظيم. ودعا النواب البريطانيون البارزون، مثل: بوريس جونسون وكيث فاز وأليكس سالموند، المدير العام للشبكة البريطانية لورد هول، لوصف التنظيم بـ”داعش” بدلًا من “الدولة الإسلامية”.

واشتعل الجدال بشأن اسم التنظيم المتطرف الذي يسيطر على أجزاء واسعة من العراق وسورية وينشط في جميع أنحاء العالم، عقب المجزرة التي وقعت في المنتجع التونسي، يوم الجمعة الماضي، وراح ضحيتها 38 سائحًا بينهم 30 بريطانيًا.

ويُحذر النقاد من أنَّ استخدام وصف “الدولة الإسلامية” على التنظيم يُضفي الشرعية على محاولة الاستيلاء على أجزاء من دولتي العراق وسورية.

وأضاف كاميرون في حواره مع “راديو 4″: أتمنى أن تتوقف شبكة “بي بي سي” عن استخدام وصف التنظيم بـ”الدولة الإسلامية” لأنَّها ليست دولة إسلامية، لأنها تعبر عن نظام وحشي مروع.

وتابع: ينطوي الوصف على تحريف للدين الإسلامي، الذي قد يؤدي إلى ارتداد الكثير من المسلمين في كل مرة يسمعون الوصف. مستطردًا: أعتقد شخصيًا أنَّ استخدام مصطلح “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو عبارة “التي تدعى” أفضل من الوصف المستخدم حاليًا.

وأكد كاميرون، في اجتماع مجلس “العموم” البريطاني، أنَّ استخدام هذا الوصف، يُعتبر مهين لكثير من المسلمين الذين يرون أنَّ “داعش” ليست دولة ولكنه نظام وحشي من التطرف والقمع، الذي يستمتع بقتل واضطهاد النساء.

وحث 120 نائبًا بريطانيًا بارزًا في رسالة نظمها النائب المحافظ رحمن شيشتي، المدير العام للشبكة البريطانية، لورد هول، على استخدام وصف “داعش”.

وأضافوا في الرسالة: أصبحت الفرصة متاحة لشبكة “بي بي سي” للتعامل مع هذه المسألة، وندعوها إلى وصف التنظيم بالاسم الذي يستحقه، بدلا من وصفه بطريقة ترتبط بالدين.

وتابعوا: نأمل أن تتبنى الشبكة هذه المسألة، وأن تعتمد “داعش” وصفًا رسميًا للتنظيم، مؤكدين أنَّ وزير “الخارجية” الأميركي جون كيري، ووزير “الخارجية” الفرنسي لوران فابيوس يستخدمان مصطلح “داعش”.

وأشارت “بي بي سي” في بيانٍ لها، إلى أنَّه لا يشك أيَّا من المستمعين إلى تقارير الشبكة في سمات هذا التنظيم، مضيفةً: نطلق على التنظيم التسمية التي يستخدمها لوصف نفسه، كما نستعرض بانتظام النهج الذي نتبعه، كما نستخدم أوصاف إضافية لتوضيح الإشارة إلى التنظيم.