رئيس الدبلوماسية الأميركية الآن زيارة تاريخية لكوبا

رئيس الدبلوماسية الأميركية الآن زيارة تاريخية لكوبا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الجمعة 14 أغسطس 2015 - 3:36 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي نيوز | وزير الخارجية الامريكية جون كيري، اليوم يسافر إلى كوبا، ليصبح أول رئيس للدبلوماسية الأميركية لزيارة الجزيرة الكاريبية في 70 عاما، منذ عام 1945.

في هافانا، وكيري يترأس مراسم رفع العلم السفارة الاميركية في هافانا، بعد أكثر من خمسة عقود من قطع العلاقات، وسيجتمع مع نظيره الكوبي برونو رودريغيز، والمعارضين.

افتتاح البعثة الدبلوماسية الاميركية في هافانا وزيارة كيري لحظات من رمزية كبيرة لعملية تاريخية تقترب، والتي بدأت في ديسمبر 2014.

بعد عدة أشهر من جولات المفاوضات، قادة الولايات المتحدة وكوبا، باراك أوباما وراؤول كاسترو، على التوالي، أعلن 1 يوليو من هذا العام استعادة العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وهافانا، مع وقف التنفيذ منذ عام 1961، وفتح السفارات في عاصمة كل بلد.

في حفل اليوم سوف إضفاء الطابع الرسمي على مرور قسم رعاية المصالح الاميركية في هافانا لوضع السفارة، وأنها ستكون أيضا ثلاثة “المارينز” (مشاة البحرية) الأميركيين الذين أنزل العلم الأمريكي في هافانا في عام 1961.

عشية الزيارة التي قام بها أقل من 24 ساعة إلى كوبا، قال جون كيري في تصريحات لوسائل الإعلام الأمريكية باللغة الاسبانية، التي من شأنها معالجة برونو رودريغيز مع الخطة التي تسمح لل”صحيحة وكاملة” تطبيع العلاقات بين البلدين البلدان.

واضاف “اننا سوف يتحدث مباشرة عن نوع من الخطة العامة للتطبيع الحقيقي والكامل” وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية، في حديث لصحيفة ميامي هيرالد اليومية والخدمات في الإسبانية قناة CNN.

وأكد كيري أيضا أن المنشقين الكوبيين لم تكن مدعوة الى حفل في السفارة، لكنه سيلتقي في وقت لاحق مع بعض العناصر.

جنبا إلى جنب مع قضية حقوق الإنسان، والتي سوف تتصدر جدول أعمال اجتماع مع رودريغيز، أشارت وزيرة الخارجية الأمريكية أنها ستعالج قضايا أخرى، مثل الحظر التجاري (ساري المفعول منذ عام 1962) والانتخابات في الجزيرة.

“، وسوف تشمل رفع الحصار الذي نؤيده، ولكن سوف تشمل أيضا الحاجة إلى كوبا لاتخاذ إجراء بشأن الموضوعات المختلفة التي تجعل حقا على إحداث الفرق، [كما] إمكانية المشاركة [الكوبية] الناس في عملية ديمقراطية” وأضاف الاجتماع .

عشية الزيارة التي قام بها ممثل أميركي رفيع المستوى، فيدل كاسترو، كتب الزعيم الكوبي الأبدي في مقال ان واشنطن يجب أن تدفع تعويضات المليونير هافانا لتعويض الأضرار الناجمة عن سياسة الولايات المتحدة.

“تعيين لكوبا تعويض يعادل الأضرار البالغة عدة ملايين من الدولارات كما ذكرت بلدنا مع الحجج والبيانات الدامغة في جميع أنحاء مداخلاتنا في الأمم المتحدة”، وقال زعيم الثورة الكوبية، التي اختتمت يوم الخميس 89.

في النص الذي نشرته ‘متوسط’ المسؤولين الكوبيين وأضاف فيدل كاسترو ان كوبا لن تفشل ل”الكفاح من أجل السلام والرفاهية لجميع البشر”، بغض النظر عن لون بشرتهم أو بلد origem.Lusa