بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين تصل إلى أوروبا رقما قياسيا جديدا

بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين تصل إلى أوروبا رقما قياسيا جديدا
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 14 أغسطس, 2015
أخر تحديث : الجمعة 14 أغسطس 2015 - 4:23 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي نيوز | بلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى أوروبا منذ بداية العام 237،000، أكد يوم الجمعة، في حين أن المفوض الأوروبي للهجرة، وقالت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) ديميتريس افراموبولوس أن أوروبا تواجه أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، تنقل وكالات EFE وكالة فرانس برس.

على مدار العام الماضي عدد من المهاجرين غير الشرعيين تصل في أوروبا وحول 219،000. انهم يأتون من مناطق النزاع، مثل سوريا أو أفغانستان، ولكن معظم تأتي من البلدان الأفريقية بدافع من الرغبة في إيجاد حياة أفضل في أوروبا.

تلك القادمة من أفريقيا جنوب الصحراء يمر عبر ليبيا، حيث تركت الحرب الأهلية وغياب سلطات الدولة حدود غير المراقب. الى جانب ذلك، عبورهم البحر المتوسط ​​على وجه الخصوص نحو إيطاليا ومالطا واليونان مع القوارب التي تقدمها المهربين وغالبا ما تكون في حالة سيئة بسبب العديد من حطام السفن، فقد أكثر من 2000 مهاجر حياتهم هذا العام بعد مثل هذه الأحداث. طريقا آخر تستخدم في الغالب السوريين والافغان ويعبرون تركيا ومن ثم إلى ميناء إلى الجزر اليونانية في بحر إيجة.

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية، وصلوا في اليونان هذا العام 135،000 مهاجر غير شرعي، ونحو 94،000 في إيطاليا. وعموما، معظم المهاجرين غير الشرعيين يأتون من إريتريا (حوالي 25،000 هذا العام)، ونيجيريا (12000)، الصومال، سوريا، غامبيا وبنغلاديش.

وقال انه أوروبا بالكاد تدير تدفق مهم من الأشخاص الذين يلتمسون اللجوء داخل حدودنا “الجمعة في مؤتمر صحافي في بروكسل، المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة، ديميتريس افراموبولوس. ولكن بنيت أوروبا على مبدأ “التضامن مع المحتاجين. (…) وهم البشر، الناس اليائسين. وقال المفوض أنهم في حاجة لدعمنا “.

ما يتعين علينا القيام به (…) هو تنظيم نظامنا لهذه المشكلة في لائقة ومتحضرة والأوروبي “، وتابع، إذ يشير إلى حالة ملحة في كثير من البلدان حيث وصل المهاجرين السريين، وإيطاليا اليونان والمجر. بعض من هؤلاء الباحثين عن اللجوء إلى إعادة توزيعها إلى دول أوروبية أخرى من خلال آلية الكوتا الطوعية، بعد أن اقترحت المفوضية الاوروبية لم تتم الموافقة على الحصص الإلزامية من قبل الدول الأعضاء.

اعترف المفوض أيضا أن الطرق عبر البلقان وتستخدم بشكل متزايد من قبل المهاجرين غير الشرعيين وصلوا مؤخرا من سوريا وأفغانستان.