دعوى قضائية علي جوجل الاعتداء على الانترنت

دعوى قضائية علي جوجل الاعتداء على الانترنت
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 25 نوفمبر, 2014
أخر تحديث : الثلاثاء 25 نوفمبر 2014 - 3:11 صباحًا
 قد تم اختبار المسؤوليات جوجل العالمية قد الحال دانيال Hegglin وصلت المحكمة. صورة: غرايم روبرتسون لصحيفة الغارديان

جوجل يبدو أنها وافقت على زيادة جهودها لإزالة وصلات الإنترنت على المواد الضارة التي جعلت ادعاءات كاذبة حول رجل أعمال الدولي.

أعلن تسوية ما كان يمكن أن يكون حالة اختبار تحديد المسؤوليات العالمية للشركة الأمريكية في المحكمة العليا في لندن يوم الاثنين.

أحضر القضية من قبل السابق مورجان ستانلي مصرفي دانيال Hegglin ضد الذراع الدولي لشركة محرك البحث بعد عممت المزاعم عبر 4،000 مواقع في ما وصفت من قبل محاميه كمثال متطرف من التصيد الإنترنت.

وقال Hegglin كان قد وصفت بشكل خاطئ على أنه القاتل، كو كلوكس كلان متعاطف والاستغلال الجنسي للأطفال في الإعلانات على الانترنت متعددة. وكانت القضية محاولة لإجبار جوجل لمنع المواد “الحقيرة والمسيئة” من الظهور في نتائج البحث.

ولم يتم الكشف عن تفاصيل التسوية ولكن كان يقرأ بيانا متفقا عليه في المحكمة.

“، وتشمل تسوية جهودا كبيرة من جانب جوجل لإزالة المواد المسيئة من المواقع التي تستضيفها Google و من نتائج البحث عن” وقال المحامي Hegglin، وهيو توملينسون QC.

“سوف السيد Hegglin الآن التركيز طاقاته على جلب الأشخاص المسؤولين عن هذه الحملة من التحرش إلى العدالة.”

نيابة عن جوجل، وقال انتوني الأبيض QC: “توفر Google خدمات البحث على الملايين من الناس، ولا يمكن أن تكون مسؤولة عن الشرطة محتوى الانترنت. فإنه، مع ذلك، مواصلة تطبيق إجراءاتها التي تم تطويرها للمساعدة في إزالة المحتوى الذي يخالف القوانين المعمول المحلية “.

وقال متحدث باسم جوجل: “لقد وصلنا إلى اتفاق مقبول للطرفين”، لكنه رفض الادلاء بمزيد من التفاصيل بشأن تسوية.

طلبت جوجل أن Hegglin تقديم وصلات إلى صفحات ذات الصلة ليكون لهم إزالتها من نتائج البحث في إطار برنامجها “الحق في أن تنسى” النظام. ولكن توملينسون قال ان حالة Hegglin لن تندرج تحت هذا النظام: “انه عن تداول المواد المسيئة”.

Hegglin، الذي أصبح على بينة من سوء المعاملة في عام 2011، يقول إن هناك أكثر من 3،600 المواقع التي تحتوي على مواد غير صحيحة عنه. ويدعي أنه قدم بالفعل قائمة روابط لجوجل، ولكن أن أكثر ظهرت، ويحولها إلى “لعبة اجتز واحد في الخلد”.

Hegglin، الذي كان سابقا مقرها في لندن ولكن هو الآن مقيم هونغ كونغ، ويدعي أنه في حين أن جوجل لم تنتج المواد، فإنه قد نشر من خلال محرك البحث. وسعى على أمر من المحكمة البريطانية لإجبار جوجل على اتخاذ خطوات لمنع المشاركات التي تظهر في عمليات البحث المحرز في انكلترا وويلز.

“الحق في أن تنسى” نظام يتيح للناس أن يتقدم بطلب لمواد عفا عليها الزمن عنهم إزالتها من نتائج البحث. وكانت قضية Hegglin حول شكل من أشكال الاعتداء الذي أصبح ممكنا من قبل أي شخص أن تكون قادرة على الرد على مواد ضارة مجهول على الانترنت.