قراءة القرآن في كنيسة آيا صوفيا، للمرة الأولى في 85 عاما

قراءة القرآن في كنيسة آيا صوفيا، للمرة الأولى في 85 عاما
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 11 أبريل, 2015
أخر تحديث : السبت 11 أبريل 2015 - 10:24 مساءً
المصدر - وكالات

بالعربي | عقدت قراءة القرآن للمرة الأولى في 85 عاما داخل أسوار آيا صوفيا، وأصبح معلما اسطنبول متحف بعد أن كنيسة ومسجد وسائل الإعلام ذكرت يوم السبت.

العمل المعماري الكبير الذي بني في القرن السادس عشر، وقد أغلقت آيا صوفيا وتحويله إلى متحف في 30S في ظل النظام العلماني مصطفى كمال أتاتورك وبانتظام موضع جدل بين المسيحيين والمسلمين الذين يعارضون استخدامها.

ليلة الجمعة، كان يقرأ فقرة من القرآن الكريم في افتتاح معرض تحت شعار “الحب للنبي”، حضره مسؤولون أتراك بينهم رئيس وكالة الشؤون الدينية في تركيا، محمد غورميز. وقالت وكالة أنباء الأناضول وقدمت هذه القراءة للقرآن الكريم، وأول داخل أسوار القديسة صوفيا لمدة 85 عاما، علي أبيب، إمام المسجد أحمد حمدي Akseki أنقرة. سيتم عرض المعرض حتى 8 مايو يعرض أعمال الخط العربي في مدح النبي محمد.

بنيت عند مدخل مضيق البوسفور والقرن الذهبي، والقديسة صوفيا، حيث توج الأباطرة البيزنطيين، تم تحويله إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية للعثمانيين في 1453. المآذن وبعد ذلك اقيمت حول القبة البيزنطية. 

استمرار آيا صوفيا لتكون بمثابة المسجد بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية حتى منتصف 1930s، عندما جعلت مؤسسي تركيا العلمانية متحف مفتوح للجميع. ولكن منذ وصوله إلى السلطة في عام 2002 لحزب العدالة والتنمية (AKP الإسلامي المحافظ) من الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ودعاة العلمانية قلقون بشأن تحويل ممكن من القديسة صوفيا إلى مسجد.

وكان نائب رئيس الوزراء بولنت ارينج تسبب أيضا ضجة في نوفمبر 2013 عندما اقترح أن آيا صوفيا قد تغير الوضع، قائلا سانت صوفي بدا “حزين” لكنه يأمل أن وقالت انها “قريبا يبتسم”. كانت اليونان في ذلك الوقت وكان رد فعل عنيف استنكر تصريحات “مسيئة للملايين من المسيحيين”.