ما هي القوى الرئيسية في النزاع في سوريا ؟

ما هي القوى الرئيسية في النزاع في سوريا ؟
| بواسطة : المكتب التنفيذي | بتاريخ 29 أكتوبر, 2015
أخر تحديث : الخميس 29 أكتوبر 2015 - 2:13 مساءً
المصدر - وكالات

اكدت ايران حضورهم محادثات دولية تجري هذه الرومان في فيينا حول مستقبل سوريا بعد دعوة من موسكو للاحتفال المساعدة الأولى من طهران في هذا الاجتماع.

دعي طهران لحضور الاجتماعات بعد أن قالت الولايات المتحدة ان تكون على استعداد لإجراء محادثات معهم إذا كان ذلك من شأنه أن يساعد لحد من الأزمة السورية، التي بدأت قبل أكثر من أربع سنوات. ثم مفاتيح القوى الرئيسية في الصراع.

ما الجماعات التي تقاتل في سوريا؟

على جانب واحد هو الجيش السوري الحر (FSA)، وهو التحالف العسكري الرئيسي وأقدم معارضة الأسد. بل هو أيضا الجيش

الإسلام، التي تشكلت في عام 2013 بأكثر من 40 مجموعة إسلامية. ويشمل أيضا النصرة جبهة القاعدة، التي هي فرع من تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية. هذا بالإضافة إلى الجيش السوري النظامي.

الذي يدعم الولايات المتحدة؟

واشنطن تدعم مواقف أكثر اعتدالا من قوات المتمردين في سوريا. وانها ضد حكومة الرئيس بشار الأسد ويسوتو الدولة الإسلامية (EI) وغيرها من الجماعات الإسلامية المتطرفة. Etados الولايات يقود تحالف دولي لمهاجمة EI في سوريا والعراق، دون نجاح يذكر.

ما هو موقف موسكو؟

وكانت روسيا قد دعمت دائما نظام الأسد. انها ضد الدولة الإسلامية، ويرى الثوار على أنهم أعداء. وفقا لصحيفة نيويورك تايمز، فقد سلمت دائما اسلحة الى سوريا وجعلت طياريها الهجمات الأولى في البلاد. وفقا لالغربية، هدفها ليس فقط IE، ولكن أيضا قوات المتمردين.

ما هو موقف تركيا؟

تركيا هي جزء من تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة. وفقا لصحيفة نيويورك تايمز، وأيضا دعم ضمنيا قوات المتمردين. الحكومة التركية ضد نظام الأسد والجماعات المرتبطة جماعة متمردة حزب العمال الكردستاني العاملة في تركيا. بل هو أيضا ضد الدولة الإسلامية.

ما هو الدور الايراني؟

مثل روسيا وطهران تدعم نظام الأسد. وهو يعارض المتمردين السنة، والدولة الإسلامية والمتطرفين السنة الآخرين. ودعمت النظام السوري منذ بداية الصراع مع بالأسلحة والمساعدات المالية وحتى مستشارين عسكريين للمساعدة في دمشق، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

ما هو موقف المملكة العربية السعودية؟

وتصر الرياض أن الأسد يجب أن يترك السلطة للحلول الأزمة. ودعمت الإسلاميين المعتدلين والمعارضة السورية.وقد أجرى أيضا الضربات الجوية كجزء من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة ضد الدولة الاسلامية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بالعربي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.